أخبار مختارة

حمدوك: القاهرة قد تحتضن اجتماعاً بين البرهان وحميدتي لإيقاف الحرب في السودان

قال رئيس وزراء السودان السابق ورئيس تنسيقية (تقدم) عبد الله حمدوك، يوم الاثنين، إن القاهرة قد تحتضن اجتماعاً محتملاً بين رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي).

وأضاف حمدوك، في مقابلة مع صحيفة «السوداني»، أنه ناقش مع القيادة المصرية إمكانية حث البرهان وحميدتي على اللقاء في القاهرة من أجل إيقاف الحرب، مشيرا إلى أن المسؤولين المصريين «رحبوا بالأمر لأن استقرار السودان من استقرار مصر وانهيار السودان كارثة أمنية كبرى لمصر»، حسب تعبيره.

وشدد حمدوك على أن الجهود لن تتوقف في التواصل مع البرهان وحميدتي من أجل إنهاء الحرب، لافتاً إلى أن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أكد استعداده لاستضافة كافة الاجتماعات بشأن الحرب في السودان، وفق ما نقلته وكالة أنباء العالم العربي.

كان حمدوك قد وصف، في مؤتمر صحافي بالقاهرة، زيارته إلى مصر بأنها «مفتاحية»، مشيراً إلى أنه «لمس من كل الجهات العليا في مصر تفهمهم للأزمة السودانية، حيث أتت الرؤى متطابقة معهم، بأنه لا يوجد حل عسكري للحرب في السودان، ولا مخرج منها سوى الحوار السياسي، والجيش الواحد الذي يحفظ وحدة السودان واستقراره».
الشرق الأوسط

‫17 تعليقات

  1. حلوة… ناقش مع القيادة المصرية امكانية لقاء البرهان وحميدتي فى القاهرة!! الحلاوة مافى الجملة كلها قصدت كلمة ناقش بتوحي للقاري الساذج ان حمدوك ند للقيادة المصرية التى ظلت تنفي ان تكون ارتكبت جريمة الاعتراف بتقدم زاتها ناهيك عن حمدوك، ويمكن الدغمسة والضحك على الدقون والكذب البواح هو الذى ادى بنا للحضيض وهو السبب المباشر فى الحرب التى اشعلناها ووجهنا تهمة اشعالها للكيزان!
    علينا فى تقدم الا نكرر التاريخ ونستجر الماضي بهذه الفظاعة فالغر حمدوك على خلاف اعتقاد البعض لايصلح لشي بعد ان تم تجريبه فيما مضي وظللنا نحن فى الحزب الشيوعي نحذر القوى الوطنية من اعادة تدوير حمدوك حفاظا على الثورة وهيبتها لكن كان لاحزاب عملاء ومجندي الكيزان راي اخر وهو دحر الثورة والغاءها من وجدان الجماهير.

    1. تقدم لا يمكن ان تتضمن من هم أمثالك. أمثالك مكانهم عصابة الكيزان الفاسقة الكاذبة المنافقة. تقدم للشرفاء والحادبين على مصلحة السودان فقط.

    2. ماركس العربي، أنت أعترف أولا بالانتماء الحزبي أفضل من لبس الاثواب الممزقة التي تظهر عورتك.

  2. لله درك يا حمدوك انت لها ومن غيرك ؟!!
    حمدوك البديل الأوحد لسودان المستقبل
    رؤيا واضحة وعقل مستنير و قبول دولي عظيم
    الكيزان دمار السودان سبب الحروب و فصل الجنوب و شعارات الظلام و الدماء والموت و الدمار وصناع الجنجويد
    لعنة الله على الكيزان و الجنجويد ومن لف لفهم
    إلى يوم الدين

  3. هل تعلم يا شيوعي لماذا يحب الشعب السوداني حمدوك ولماذا يسانده المصريون وكل المجتمع الدولي ؟
    الاجابه ببساطه لانه لا شيوعي منافق ولا اخو كوز مكابر ، فهو وسطي يمتاز بحس وطني جارف َومخلص لبلاده ، وقد حقق من قبل نجاحات عظيمه لم يحققها رئيس وزراء قبله منذ استقلال السودان خلال فترته الوجيزه كرئيس للوزراء… يشهد له العالم كله علي ذلك. لذا لا بديل لحمدوك في ادارة السودان الا حمدوك ، والله من وراء القصد..

  4. عبدالله آدم حمَدوك الشيوعي القحاتي ضعيف الشخصية متواضع الأداء إنتهي به المطاف مرتزقاً وعميلاً لدولةٍ متورطة في إشعال الحرب وإستمرارهها . في هذه الدولة يُقيم حمدوك ويتحرَّك بطائراتها . وهذه الدولة هي التي تدفع فواتير وتكاليف ندوات ومؤتمرات نشطاء قحت ثم تقدُّم لاحقاً . حمدوك كان الأجدَي له ومحافظةً علَي شئٍ من وطنيته كان عليه أن يُعلن وقوفه مع الجيش في حربه ضد عصابات الجنجويد المجرمين الذين جاؤوا من تشاد والنيجر وأفريقيا الوسطي وجنوب ليبيا ومالي والكاميرون وجنوب السُّودان . بالرغم من كل الجرائم المروِّعة والشنيعة التي قامت بها عصابات النهب والخراب والقتل وإنتهاك حُرمات بيوت المواطنين السُّودانيين الأبرياء العُزَّل؛ حمَدوك لازال شريكاً ومؤيداً ومتحالفاً مع مجرم الحرب التشادي الجنجويدي القاتل حميدتي. حمدوك ومِن خلفِه تقدُّم لفظَهم وتجاوزهم الشعب السٌّوداني ولن يلتفت اليهم مطلقاً .

    1. كله كذب والشعب عارف من اشعل الحرب ي كيزان السجم لن تستطيعوا تغيير حقيقة انكم من اشعلتم الحرب الغذرة التي يكتوى الشعب السوداني بنهارها الآن ولن يغفر الشعب لكم ان شاء الله. المنتقم الجبار الذي أخزى البرهان، في ابنه سوف يجعل هذه الحقيقة ساطعة كالشمس في رابعة النهار وحينها سوف يقدم الشعب على الشعار الذي لو طبقه بجد لما حدث له ما حدث وهو شعار كل كوز ندوسه دوس.

    2. Shashof، مهما فعلتم ليس لكم وجود بعد الحرب نهايتكم بنهايتها، و مصيرها تتوقف الحرب و تحصل التحقيقات و يظهر التحقق إثبات الذي تسبب في الحرب، لأن الشعب السوداني يقينا يعلم أن الكيزان هم السبب في كل الخراب و الدمار الحاصل، ان شاء الله سوف تتحقق مقولة سودان بلا كيزان.

  5. حمدوك حمدوك و بس
    لا بديل لحمدوك إلا حمدوك
    لعنة الله على الكيزان و الجنجويد إلى يوم الدين

  6. للكوز المتخفي تحت اسم ماركس و لمهووسي قحت أو تقدم , اعلموا ان المصريين لا يهتمون بحمدوك و لا برهان و لا حميدتي , ما يهم المصريين هو مصلحة بلادهم . نقطة سطر جديد
    و اذا كان هناك سعي لايقاف الحرب فسببه هو أن مصر اقتنعت أن جيش برهان لن ينجز المهمة و حسب قانون السوق و ابزنس يجب الضغط على العميل الفاشل أو تغييره و لا مكان للعواطف

  7. مصر تفتش لها عن موضع قدم فى الحرب فى السودان والعالم على حساب جدة التى لم تدعى إليها ولأن السودانيين لايثقوا فى مصر والمصريين حتى حمدوك يعرف ان الانقلاب عليه كان بتحريض ومساعدة المصريين

  8. حميرتي شنو المجرم الهارب يقابل الرئيس البرهان وهوووي ياالبرهان الخواف الجبان مفروض كان تعمل علي القبض علي حميرتي المجرم وترسل نشره انو حميرتي واخوانه مطلوب القبض عليهم بواسطة الانتربول خلي يقبضوهم ويرسلوهم ليك في صنادق قاعد منتظر شنو يا البرهان رسل نشرة للدول بي امر القبض عشان امريكا كمان تقوموا تتحرك وتضع خمسة مليون في راسوا يلي ياالبرهان

  9. حمدوك اللايوق ويكه انت عبد للامارات وضعيف الشخصيه تتحدث بي صفه انت فشلت وخنت الشعب والثوار انت وحمتي التشادي واحد انتم عملا للمجرم ابن زايد

  10. نعم حمدوك هو الحل هو ضالة هذا البلد . اللهم انصر حمدوك واجبره بجبرا يليق بك يا راحم الراحمين وارحم السودانيين الى ديارهم سالمين غانمين مؤلفة قلوبهم.

  11. يا (قول حق) لقد نطقت بالحق. كلام في الصميم يجب على الناس تقدم العقلانية. عن الجهوية والحزبية. الفظها. قالها السول عليها عليه الصلاة والسلام اتركوها انها نتنة..

  12. بهذا و ذاك و كذلك.. يحاول حمدوك رشوة مصر بلقاء البرهان و حميرتي في القاهرة … و يعلم بانه لن يكون.. لينال مع تقدم الحجم الذي يحلمون به.

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..