مقالات سياسية

ماينبغي لوالي الجزيرة أن يفعل

الجزيرة بعد الإستباحة التي اصابتها من قبل الجنجويد والذين كل يوم يظهرون فنونا جديدة في القتل والنهب والتشريد للمواطنين العزل في عدد كبير من قراها تحتاج من المركز لنظرة قوية فيمن يقود هذه الولاية والذي لابد أن يكون قويا بحجم هذه الكارثة والمتغيرات  المتجددة كل يوم والتي تطرا علي الأرض
والي الولاية الذي لم (يوهط قدماه في أرض الجزيرة كويس) ولم يتنفس الصعداء مفتخرا بافتتاح مشروع ولم يمدد رجليه مستريحا علي الكرسي الوثير في قصر الضيافة بمدني قامت قيامة ودمدني ، من الصعب جدا  إن نقيم هذا الوالي تقييما صحيحاوهل  هو قدر الجزيرة ومنعرجاتها الصعبة ام لا؟ نسبة لقصر المدة
أعتقد أن وجود والي الجزيرة في المناقل ترك أثرا طيبا برغم أنه تأخر ويجب عليه المكوث بها لإدارة شؤون ولايته ، المناقل التي إكتظت بالسكان إكتظاظا لم تشهده من قبل وعليه أن يستفيد من الجانب المجتمعي الكبير فيها والذي يتميزون به أهل المناقل
علي الوالي أن يبحث عن مكتبه التنفيذي الذي منذ سقوط مدني لم يظهر منهم وزيرا ولا مديرا عاما ومنهم من ذهب خارج البلاد ومنهم من إستقر به المقام في بعض الولايات الأخرى الآمنة،  الملاحظ أن اخر زيارة لوالي الولاية لبورتسودان ظل يتابع متابعات خاصة بالولاية يمكن أي وزير مختص معه أو مدير عام يتابع هذه الأشياء فمن الأجدر للسيد الوالي أن يتابع المتابعات الكبيرة ويترك مخرجاتها لهيكله التنفيذي ، اتمني ان أري هيكله التنفيذي في المناقل أو ٢٤ القرشي
زيارة الوالي إلى المناقل تفقد امكنة كثيرة حكومية وشارك في فغاليات كثيرة تتعلق بدعم القوات المسلحة والمقاومة الشعبية وزيارات للمصابين وأسر الشهداء لكن ضاعت كل هذه الفعاليات بسبب الإعلام المفقود  والغائب في حين أنه في هذه الفترة يجب أن يتم طرق إعلامي مكثف لنشاط الوالي ماتم من عكس إعلامي  يعتبر في وضعية كانت خجولة جدا ، إذن يجب علي الوالي تغيير النمطية في التعامل الإعلامي لحكومته وتطويرها ولا نلقي السبب علي عدم وجود شبكة في المناقل جهاز ستار لينك واحد يكفي لاحداث ضجيج إعلامي مكثف وفعال وواسع الانتشار
تعامل الوالي مع الأشياء والقرارات التي يصدرها يجب أن تأخذ مداها الواسع في الاستشارة من ذوي الاختصاص وكيف يكون اثرها مستقبلا هذا مايجب أن ينظر اليه الوالي جيدا واقولها  إن إنسان الجزيرة برغم طيبته لكن إذا  وجدت اثنين تجد أحدهم سياسي أو زعيم اجتماعي
إني من منصتي أنظر حيث أري أن والي الجزيرة المكلف اذا سار بخطة طواري لإدارة ولايته في ظل هذه الحرب بصورة علمية تعالج المعضلات في حينها  (بتيم ويرك) نشط وفعال  ومكث بالجزيرة سوف يحقق مايصبو إليه….وإن لم يفعل سوف يذهب… لكننا نريده أن يكمل التكليف ويكتب له النجاح فسيرته الطيبة سبقته قبل أن يستلم .

‫4 تعليقات

  1. وهااا قد عاد اليكم مرة اخري الكويز المهترش صاحب الكنابة الركيكة المهلهلة المسيخة ياسر المسيخ.

    لعنة الله علي شلة اعلام بنكك الفاسد

    من مصايب عصابة الكيزان الارهابية ان يكون ضباطهم من عينة ياسر كاسات واعلامهم البلطجي من عينة ياسر المسيخ.

    محن محن والله محن

    جاء البوم الذي يصبح فيه امثال الكويز ياسر المسيخ كتاب وصحفيين
    كوز ومسيخ !!!
    اعوذ بالله

    السؤال المحيرني هو.. متى سنري الارهابي المجنون اسحق غزالة علي صفحات الراكوبة ؟
    محن محن محن

  2. الكوز تاجر العملة لا زال سادرا في غيه مستمرا في دعوته لمزيد من القتال بدلا من الدعوة في هذا الشهر الفضيل لحقن دماء المسلمين وإيقاف الحرب والمطالبة بالسلام
    لا للحرب
    لا للكيزان
    أوقفوا الحرب
    نعم للسلام

    1. تحياتي
      ولا والف لا لتجارة الدولار مص دماء الشعب
      هذا الكوز العورة يدافع عن مصالحة الشخصية.

  3. نذكرك و نذكر واليك الذى تراهن عليه بانه هرب و عرد و ترك موقعه و احتمى و اسرته فى مكان آمن.
    بطل ……

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..