أخبار السودان

البرهان للدعم السريع: سنلاحقكم في كل مكان حتى يتحقق النصر الكامل

 

حيا القائد العام للجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان الضباط وضباط صف وجنود سلاح المهندسين لقتالهم للملشيا المتمردة والدفاع عن مواطني منطقة المهندسين

وقال في خطاب ألقاه بسلاح المهندسين الثلاثاء التحية لكل المواطنين السودانيين الذين صبرو على اذى هذه المليشيا المجرمة.

كما حيا  أفراد القوات المسلحة والقوات النظامية والمستنفرين والمقاومة الشعبية لصبرهم ودفاعهم عن الوطن في ظروف في غاية التعقيد لكن نقول لكم هذه هي القوات المسلحة السودانية .

وتابع بالقول التحية لكل من قام بتحرير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والأحياء المجاورة وساهم في التدمير الذي حدث للعدو المتمرد في عتاده المادي والمعنوي.

وأكد البرهان أنهم سيواصلون حصار العدو المتمرد في الجزيرة ونيالا و زالنجي والجنينة والخرطوم وبحري وكل مكان في هذا الوطن.

وأضاف نبشر المواطنين بأن القوات المسلحة في أحسن حال ومعنويات كبيرة.

وقال البرهان رسالتنا لمتمردي الدعم السريع أن القوات المسلحة والاجهزة النظامية العسكرية ستلاحقكم في كل مكان، وكذلك المواطنيين حتى يتحقق النصر الكامل .

 

‫6 تعليقات

  1. بعد سنة يا عنبج حررتوا عشرين كيلومتر من أحياء وأزقة ومسيد ومبنى لا قيمة عسكرية أو استراتيجية له, كم ستحتاجون لتحرير الثمانين فى المئة المتبقية!!

  2. كضاااااااااااب هسي تااانى ح تفحط

    جيشك دا عمرو ما انتصر في معركة ودائما مدحور ومهزوم ومفحط
    اتفووووو عليك ي كلب الكيزان الشردة عيب وشينة

  3. جيش الكيزان فرحانين ماذا يعنى انه تم استرداد مبنى الاذاعة والتلفزيون وماذا يعنى حتى لو انتصر جيش الكيزان انتصارا تاماً وحاسماً على الدعم السريع فى كل المواقع فى جميع انحاء السودان وتم هزيمة الدعم السريع هزيمة مبرمة وتم قتل حميدتى وعبد الرحيم وجميع قادة الدعم السريع ماذا يعنى كل ذلك للشعب السودانى يعنى ذلك :- 1. القضاء على ثورة ديسمبر العظيمة والفتك برموزها وقادتها خاصة شباب لجان المقاومة كما حدث لثورة يناير فى مصر وهو اساس وهدف هذه الحرب الاستيرايجى والقضاء على الدعم السريع هو هدف تكتيكى للوصول للهدف الاستيرايجى وهو القضاء على ثورة ديسمبر العظيمة و طبعاً موضوع شهداء ومصابى الثورة موضوع منسى وإى كلمة فى هذا الموضوع قتل وسجن وماالى ذلك من سردية الأمن والاستخبارات والأجهزة الأمنية 2. عودة نظام الكيزان كاملاً وسيطرتهم على مفاصل الدولة يمكن ( يجيبو ) البرهان رئيس بدل البشير وطبعاً سيكون صورة والعوبة فى ايديهم وطبعاً استمرار نفس سيناريوهات نظام الانقاذ وعودة النهب والسرقة والفساد وووووو وبقية القصة المعروفة . 3. عودة الحكم العسكرى الاستبدادى وقهر الشعب والمعتقلات وبيوت الاشباح ونظام الأمن والاستخبارات والفساد والسرقة . 4.لا أمل فى قيام حكومة مدنية يمكن أن تكون هنالك انتخابات صورية وبرلمان صورى من بعض الارزقية والهتيفة مثل التوم هجو وترك وعسكورى واردول وجبريل وحتى مناوى والتيجانى السيسى وطبعاً كرتى كما هو مخطط له رئيس ما يسمى بالبرلمان وبقية الشرذمة المعروفة من عاهات وحرامية ومجرمى المؤتمر الوطنى . 5. السودان سيكون فى عزلة دولية يعنى لا يوجد دعم اقتصادى دولى طبعاً بعض الدول التى لها مصالح تدعم النظام الجديد مثل مصر وايران وتركيا والجزائر وارتريا رغم اختلاف بعضها ايدلوجياً معها مثل مصر . 6. اشغال البلد والشعب بالمحاكمات والملاحقات الهزلية للخونة والعملاء واعداء الشعب والطابور الخامس وما الى ذلك من السخافات . 7. البلد ستبقى مدمرة وطبعاً هذا من مصلحة وتخطيط الكيزان لاطول فترة ممكنة وطبعاً اسطوانة إعادة الإعمار شغالة وكله سرقة واكاذيب وسينتظر الشعب سنين طويلة فقط ليرجع الى حالة ماقبل 15 أبريل 2023 والتى فى الاساس مدمرة بفعل انقلاب 25 اكتوبر بقيادة المجرم البرهان .8. أغلب النازحين خاصة الموجودين خارج السودان لن يعودوا للسودان لعدم توفر سبل العيش الكريمة وطبعاً هذا هدف كيزانى صميم . 9. انتشار الجريمة والقتل وانتشار السلاح بين المواطنين والقتل العنصرى وربما اندلاع صراعات وحتى حرب أهلية . 10. الدعم السريع لن ينتهى له امتداد قبلى ومناصرين من كل السودان وله طبعا قوة مسلحة ومساندين اقليمين سيشكلون قوة لا يستهان يها لمحاربة الدولة وتدميرها ( ديل ناس تار ما بخلو تارهم ) يعنى البلد ستكون ولفترة طويلة فى حالة احتراب وعدم استقرار ويعنى ذلك استنزاف موارد البلد على قلتها على هذه الحرب . وللعلم هذه قليل من كثير من تداعيات هذه الحرب فى حال انتصار جيش الكيزان يعنى البلد من أسوا للأسوا تدمير شامل للبلد ولله الأمر من قبل ومن يعد وحسبنا الله ونعم الوكيل . . قال الله تعالى ( وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزاً ) صدق الله العظي

  4. المدعو عادل احمد
    اولا كل تعليقك هراء في هراء وتمنيات نفس مريضة خايرة مهزومة
    ثانيا
    لا تتحدث عن ثورة ديسمبر وشهداءها لأنكم انتم اليساريين والقحاتة العملاء اول من باع شهداء الاعتصام وشهداء ديسمبر لأنكم علي علم تام من هو الذي قتل شهداء فض الاعتصام وتحالفتم معه في الانقلاب حتي تعودوا للحكم مرة ثانية لكن بإذن الله تاني الا في الحلم ونعم والف نعم لعودة الكيزان وعودة الإنقاذ

    1. المدعو الكوز غرباوى
      1. بخصوص فض الاعتصام ارجع الى المؤتمر الصحفى لحليفكم ربيب الكيزان كباشى واعرف منه من خطط ونفذ فض الاعتصام ( حدث ماحدث ) .) فى فيديو فى اليوتيوب ارجع وشاهدته بعدين اتكلم
      2. مآسى الكيزان فى السودان باختصار :
      -فصل الجنوب باكبر نسبة استفتاء للانفصال فى العالم أكثر من 99% واكبر نسبة تنصير لمسلمين فى العالم ( هس ولاكلمة )
      – حرب دافور والانتهاكات الفظيعة التى قام بها جيشكم ( جماعة جيش واحد وشعب واحد ) ووضع السودان فى العقوبات الدولية وقادة الكيزان مطلوبون دولياً بسبب الانتهاكات و60 الف جندى أممى بسببكم فى السودان .( هس ولا كلمة )
      – السرقة والنهب والفساد والحرامية وفصل الغبش المساكين للصالح العام بلا سبب فقط لآنهم ليسوا معكم ويكفى فضائحكم فى لجنة تفكيك النظام .( هس ولا كلمة )
      – معسكر العيلفون واعدام 28 ضابط وتعذيب وقتل المعارضبن وكمثال فقط د . فضل وقتل الثوار والمتظاهرين فى شعبان واكتوبر وديسمبر وكثير من ذلك( نقول شنو ونخلى شنو ) ويكفى فى محاكمة الشهيد محمد خير واحد من جماعتكم قال وظيفته فى الامن مغتصب (هس ولا كلمة )
      حلاليب سلمت لمصر فى عهدتكم بسبب محاولة اغتيال حسنى مبارك بتدبير من جيشكم واستخباراتكم والفشقة احتلت فى عهدكم ومازالت ( هس ولا كلمة )
      – فضائحكم الاخلاقية أزكمت الانوف واحد منكم دقنه لبطنه ويزنى فى نهار رمضان مع بنت فى عمر حفيدته وواحد وزير يتحرش بموظفة عنده وواحد وكيل ضبط وهو يزنى فى المكتب عنده بعاملة فى الوزارة ولما ضبط قال هى روداتنى عن عن نفسها غير قضايا الشذوذ الجنسى واللواط المعروفة عنكم ( هس ولا كلمة )
      – حياتكم وفترة حكم الكيزان مبنية فى الاساس على المؤمرات والدسائس وشغل المشاطات والعاهرات .
      – هنالك الكثير من المآسى والفواجع التى سببها الكيزان للسودان ( هس ولا كلمة )
      وبعدين الشعب باكمله قال فيكم كلمته ) إى كوز ندوسو دوس وينو جيبو ندوس دوس )
      فعلا الواحد يستغرب هؤلاء الكيزان هل هم بشر مثل بقية البشر ياكلون كما ياكل الناس ويشربون ويتزوجون ولهم اسر واولاد يعنى ( زى البشر ) صراحة اشك كثيرا فى ذلك
      لا حياء لا دين لا اخلاق لا كرامة )( يعنى فعلا وسخ وعفن وزبالة ) هس ولا كلمة
      وإى كوز ندوسو دوس وينو جيبو ندوس دوس

  5. بتلوم مين ولا مين يا عادل؟ تاريخ السودان حافل بالفشل الثوري و نحنا زاتنا نستاهل عشان عشمنا في اولئك اليفع الشفع الما عركتهم الحياه و لا استفادوا من التجارب السياسيه و فشل الثورات السابقه!
    ذلك الحمدوك قنب يستحرك و يتمحرك و معاهو شـلة الفرحانين ناس وجدي زي الشفع مبارين ملفات حرامية الانقاذ و لصوص الاراضي و تركو القضايا المهمه.. خلي بالك الجيش ما انقلب بس حبا في الانقلاب ولا عودة بني كويزه، لاا ابدا الخطوه دي تكتيكيا و زمنيا مفروض تحصل بعد سنتين تلاته في ظل حكومة ثوره عارفه نفسها بتعمل في شنو، لكن مع خرمجة حكومة الاحداث لثورة ديسمبر الكيزان ما صدقوا بعد ما وفرت ليهم حكومة الثوره كل مسببات الانقلاب من اول ما مسكت البلد!!
    القاريء لتاريخ الثورات السودانيه، يعرف وجود الكيزان خلف كل المؤامرات و الازمات الاقتصاديه لاضعاف حكومات الثورات، لكن ده لا يعفي حكومة ثورتنا الفاشله من مسؤولياتها بوضع استراتيجيات ذات اولويات تخدم التحول المدني و ليس مساككة لصوص الاراضي و نسابة الرئيس!! يا بني دي قضايا لا ترقي لمستوي حكومة ثوره مع هدف وجودي يسمي التحول المدني! كان ممكن يسلمو الملف ده لاي جهه مختصه بدل موجهين كل طاقتهم و اضوائهم لكشف فساد الكيزان اللي الشعب عارفو و طلع الشارع بسببو!!
    علي اي حال البل وسع الجميع قولا و فعلا، و انا شخصيا احمل حمدوك و اولادنا الاتوسمنا فيهم خير و طلعو طرور و بدل فارغه من المحتوي، احملهم مسؤولية (تكس يرجع الدقو فينا) يتحملو تكسيح الثوره بمباراة الفارغه و المقدوده… و مش كده، و نعيب عليهم موقفهم الرمادي المخزي من تعديات لصوص الدعم السريع علي بيوتنا و املاكنا العملوها نقعه للدواس، عشان تجي حكومة الثوره الفاشله تعالج غلطها بغلط اكبر منو تغازل الدعم السريع بلوم الحبايب علي استباحة البيوت، و تمشي توقع معاهو اعلان بعكس الجيش النازله فيو ضغط من كل الاتجاهات تحاريش و قصف مدنيين و اشعال حرب و لا كأنو الدعم السريع انتهك حرمات بيوتنا و سرق عرباتنا و نهب ممتلكاتنا و باعها بابخس الاثمان في اسواق دقلو.

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..