أخبار السودان

نزوح أكثر من ١٨ قرية من الجزيرة وسكر سنار إلى جبل موية

 

قال وزير الصحة المكلف بولاية سنار، د. إبراهيم العوض أحمد، إن أكثر من (18) قرية من قرى الجزيرة وسكر سنار قد نزحت إلى منطقة جبل موية غرب سنار.

بحث وزير الصحة المكلف بولاية سنار مع منظمة رعاية الطفولة العالمية التدخلات بمنطقة جبل موية التي تستضيف أعداد كبيرة من الفارين من الاشتباكات

جاء ذلك لدى لقائه مع وفد منظمة رعاية الطفولة العالمية، حيث بحث د. إبراهيم العوض التدخلات بمنطقة جبل موية التي تستضيف أعداد كبيرة من الفارين من الاشتباكات المستمرة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

ومع سيطرة قوات الدعم السريع على ولاية الجزيرة في كانون الأول/ديسمبر الماضي، ومحاولاتها للتوغل في المدن المجاورة، نزح مئات الآلاف من المواطنين إلى سنار، بعضهم من النازحين مسبقًا إلى ولاية الجزيرة.

وقال وزير الصحة المكلف بولاية سنار، إن منطقة جبل موية بحاجة ماسة للتدخلات في الجوانب الصحية والإيوائية والغذائية، مشيدًا بوقفة أهالي منطقة جبل موية ودعمهم للأسر النازحة.

وقالت وكالة السودان للأنباء، إن مدير منظمة رعاية الطفولة العالمية أحمد محمد يوسف، أكد أن تدخلات المنظمة بمنطقة جبل موية ستشمل عيادات جوالة وتغذية علاجية للأطفال وسلامة المياه وإصحاح البيئة.

وقالت المنظمة إنها سترسل وفدًا إلى منطقة جبل موية لعمل التدخلات اللازمة حسب الاحتياجات التي حددتها وزارة الصحة، مشيرة إلى  أن هناك تنسيق محكم مع الوزارة الصحة في تنفيذ العديد من المشروعات.

ومنذ اندلاع الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في نيسان/أبريل من العام الماضي، غادر ما يقارب عشرة ملايين في السودان منازلهم، حيث نزح أكثر من ثمانية ملايين بالولايات الآمنة، معظمهم من العاصمة القومية الخرطوم.

ويعيش النازحون واللاجئون السودانيون في ظروف صعبة للغاية جراء فقدانهم أعمالهم ومدخراتهم، وحذرت منظمات من أن أزمة الجوع في السودان تعصف بنصف السكان.

الترا سودان

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..