اخبار السياسية الدولية والاقتصاد

صراع النفوذ.. تحطم طائرة في الصومال يكشف تواجد الأوكران

لا تزال أصداء التقرير الذي كشفت عنه صحيفة “وول ستريت جورنال”، الأميركية مستمرة، فيما يخص مشاركة القوات الخاصة الأوكرانية في العمليات القتالية إلى جانب الجيش السوداني في حربه ضد قوات الدعم السريع.

الخطوة الأوكرانية التي وصفت بالمغامرة غير محسوبة العواقب، جاءت بالتزامن مع تراجع مستويات الدعم من الحلفاء الغربيين نتيجة للخسائر التي تكبدها الأوكران مؤخرًا على الجبهة الشرقية.

ووفقًا للصحيفة ومصادر خاصة، قامت واشنطن بنقل مجموعة من جنود أوكرانيين من القوات الخاصة إلى القواعد العسكرية في مقديشو، عاصمة الصومال. يتم الآن التحضير والتنسيق مع الجهات المعنية لنقل دفعات أخرى بالتعاون مع شركة الأمن الأمريكية Bancroft Global Development، التي تعمل وتتمتع بخبرة طويلة في الصومال.

كما تداولت وسائل التواصل في الآونة الأخيرة صورا لمضاد الطائرات الأمريكي جافلين من طراز”FGM-148 Javelin” بعد سقوط طائرة تابعة للاتحاد الافريقي والتي تحمل على متنها جنود أوكران بعتادهم.

وهذا يؤكد الاخبار التي تناقلها الاعلام الغربي مطلع العام السابق ان أوكرانيا تبيع الأسلحة المقدمة إليها كدعم للقتال أمام الروس.

حرب متعددة الجبهات

في السياق يقول الصحفي والباحث المتخصص في الشأن الدولي أحمد حويدق، أن الوضع يزداد تعقيدًا بين روسيا وأوكرانيا، في ظل خروج الصراع بينهم إلى محطات السيطرة والنفوذ في معظم بقع العالم وبالأخص القرن الإفريقي.

ويُضيف الباحث أحمد حويدق، خلال تصريحاته لموقع “الراكوبة”، أنه على الرغم من طلبات نظام كييف المتواصلة وتصريحات رئيسها فولديمير زيلينسكي، المشيرة إلى الحاجة الملحة لدعم من الغرب سواء بالأموال أو السلاح، يتم إرسال الجنود المدربين وقوات العمليات الخاصة إلى دول إفريقيا مختلفة للمشاركة في القتال نيابةً عن الولايات المتحدة ومصالحها في المنطقة، ويتم بيع الاسلحة المقدمة كدعم امريكي للأوكراني للمناطق التي يحاول البيت الأبيض فرض السيطرة عليها.

وأشار الباحث المتخصص في الشأن الدولي، إلى البيانات الرسمية التي تصدر من النظام الأوكراني وتؤكد تلك المعلومات التي تم تداولها مؤخرًا حول وجود مرتزقة أو قوات خاصة أوكرانية في أفريقيا.

وآخر التصريحات التي صدرت كانت من قبل رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية، كيريل بودانوف، بشأن الأقاويل والشائعات حول تواجد قوات أوكرانية في السودان. أكد أن أوكرانيا بالفعل قامت بنشر وحدات عسكرية خاصة في السودان، بهدف القضاء على “العدو الروسي” في أي مكان على هذا الكوكب، وفق تعبيره.

كما أشار نائب أوكراني ألكسي جونشارينكو في مقابلته مع CNN إلى استعداد أوكرانيا للمشاركة في النزاعات جنبًا إلى جنب مع واشنطن في أي مكان يكون هناك حاجة دولية، كما أشاد بالدعم المستمر من الولايات المتحدة. يبرز هذا الدور المهم لأوكرانيا كحليف استراتيجي للولايات المتحدة، مؤكدًا استعداد القوات الأوكرانية للانتقال إلى ساحات القتال المختلفة، حتى مواجهة دول مثل إيران، الصين، أو كوريا الشمالية وفق تصريحاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..