أخبار السودان

مخاوف من مواجهات قبلية عقب سقوط عدد من الرُعاة والمزارعين في دافور

 

أثار مقتل وإصابة رُعاة أبل ومزارعين في منطقة وادي طوال بمحلية السلام التابعة لولاية جنوب دارفور، مخاوف من اندلاع صراع قبلي في الولاية الخاضعة لسيطرة قوات الدعم السريع.

وقُتل إثنين من رُعاة الإبل تابعين لقبيلة الرزيقات الأبالة و8 مزراعين ينحدون من قبائل المراريت والشرفة والقمر والفلاتة، الأربعاء، عندما أدخل الرُعاة الإبل في مزارع شتوية.

وقال المواطن محمد حميدان لـ “دارفور 24″، السبت، إن “شجارًا وقع بين الرعاة والمزارعين قبل أن يتحول إلى مواجهات مسلحة.

وأشار إلى أن قادة أهليون من مناطق تلس وعد الفرسان والسلام وكتيلا، تدخلوا لاحتواء الموقف قبل أن يتفاقم.

وأوضح أن القادة شكلوا لجنة رحلت رُعاة الإبل إلى موقع آخر، حيث تقضي الأعراف الأهلية إبعاد الجُناة إلى مناطق أخرى لتلافي وقوع عمليات انتقام واسعة.

دارفور 24

‫4 تعليقات

    1. هذا نتاج كيدكم باهل دارفور عشرات السنين .. يرتد ليكم ..الجنجويد اغتصبوا بناتنا لسنين عددا على مراى وسمع أهل الشمال بل هم من سلحهم .. ولكن الله قاله كما تدين تدان وسقاكم من نفس الكاس المره.
      و بالرغم من ذلك رجال الشمال هربوا وتركوا بناتهم لمصيرهم ومن يدافع عنهم الآن ويقتلون من اجل حمايتهم هم أبناء دارفور .. لولا تدخل أبناء دارفور لما استطعتم التحرك قيد أنمله .. لتعلم بنات الشمال من هم فى المقدمه الآن دفاعا عنهم ومن هم فى تركيا يتسابقون ويفحطون… ليعلم السودان دارفور هى صمام الأمان للسودان هى من دحرت الإنجليز واوقفت زحف التمرد من الجنوب وتردع مصر والحبش من التهور .. لولا دارفور سوف تحتل إثيوبيا واريتريا الشرق ومصر الشمال وما تبقى من الجنوب سوف يذهب لسلوفاكير.

      1. نحنا اصلا في الشمال ناويين ننضم لي مصر، لإنو ريحة صناحكم ازكمت انوفنا، امشي استحم ليك عشرة سنة ما دخلت الحمام، فو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..