الحرة

ليس فقط 6 يناير.. بنس يعلن سبب رفضه تأييد حملة ترامب

قال نائب الرئيس الأميركي السابق، مايك بنس، الأحد، إن قراره عدم تأييد حملة إعادة انتخاب الرئيس السابق، دونالد ترامب، يتعلق بتصرفات الأخير في أحداث اقتحام الكابيتول في السادس من يناير 2021، وكذلك “ابتعاده” عن المبادئ المحافظة.

وكان بنس، نائب ترامب قبل خسارته انتخابات 2020 أمام جو بايدن، أعلن، الجمعة، أنه لن يدعم ترامب لولاية رئاسية ثانية، قائلا في مقابلة أجرتها معه شبكة “فوكس نيوز: “ينبغي ألا يكون مفاجئا أنني لن أدعم دونالد ترامب هذا العام”.

والأحد، قال بنس في مقابلة على برنامج “واجه الأمة” الذي يذاع عل شبكة “سي بي أس نيوز”: “السبب وراء عدم قدرتي على تأييد دونالد ترامب بضمير حي هذا العام يتعلق أيضا بحقيقة تخليه ليس فقط عن الحفاظ على الإيمان بالدستور في ذلك اليوم (اقتحام الكابيتول) وأيضا الالتزام بالمسؤولية المالية، والالتزام بقدسية الحياة، والالتزام بالقيادة الأميركية في العالم”.

وأضاف نائب الرئيس الجمهوري السابق في المقابلة أن موقف ترامب من حظر “تيك توك” هو “السبب الذي جعلني، بعد الكثير من التفكير، خلصت للتو إلى أنني لا أستطيع تأييد الأجندة التي يحملها”.

وكان الرئيس السابق قد أعلن رفضه مساعي حظر التطبيق الصيني في الولايات المتحدة، رغم أن إدارته بذلت جهودا في هذا الاتجاه.

وساد التباعد بين الرجلين بعدما حاول ترامب الضغط على بنس لمساعدته بعد إعلان هزيمته في انتخابات عام 2020 أمام بايدن، وقد هاجمه مرارا على وسائل التواصل الاجتماعي عندما رفض ذلك.

وتأتي تصريحات بنس، البالغ 64 عاما، بعد أيام من حصد ترامب العدد الكافي من أصوات المندوبين لانتزاع بطاقة الترشح عن الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية التي سيواجه فيها الرئيس بايدن في نوفمبر.

الحرة – واشنطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..