مقالات سياسية

تلفزيون بلا (إشارة) !

علي أحمد

لم نر من انتصارات مليشيات علي كرتي في أمدرمان، الأسبوع المنصرم، والتي رفع البلابسة من شأنها إلى حد أنني كِدتُ أُصدِّق أنّ الحرب انتهت بتحرير ثلاثة أحياء ومبنى واحد يضم إذاعة وتلفزيون وفضائية صغيرة (النيل الأزرق)، شيئاً ملموساً يدل على أن ثمة معركة حقيقة دارت في تلك الأزقة، لم نر قتلى أو أسرى أو آثار، بل أن كل المؤشرات تدُّل على انسحاب تكتيكي لقوات الدعم السريع، من منطقة استنفدت أهميتها العسكرية بالنسبة لها في هذه المرحلة من الحرب.

ربما يحتاج الأمر إلى مزيد من الشرح، خصوصاً لخِفاف العقول والأدمغة وضِعاف الخيال، المستسلمون لما يصدر عن معاتيه السوشال ميديا، الصبية المُستخدمين في الدعاية الحربية لمليشيات بني كوز – أذلهم الله وأخزاهم – فدعونا نخسر مساحة مُقدرة من هذا المقال لعلنا نؤجر بإخراج هؤلاء (الضائعون) من الظلمات إلى النور، فنقول لهم: ما الفائدة من وجود مليشيات كرتي في مبنى الإذاعة والتلفزيون الآن؟ هل ستتمكن من تشغيلهما؟. إذاً فلننتظر ونرى، لكن الأهم من ذلك إنّ ما يؤكد انسحاب الدعم السريع هو محاصرته وضربه طوقاً حديدياً على سلاح الإشارة بالخرطوم بحري الذي على وشك السقوط، ما يعني أنّ قيادة الدعم السريع قررت سحب جنودها من ذلك المبني الشبحي المُتهالك المُسمى بالهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون، وإن لم يكن على مدى تاريخه كذلك، قبل أن يصبح محض لافتة باهته لا معني ولا إشارة لها.

هل ثمة مقارنة من ناحية عسكرية واستراتيجية وميدانية بين هذا المبني الرمزي وبين سلاح الإشارة؟! وهنا لا نسأل كي يجيب علينا البلابسة والفلول، وإنما نفعل هذا من باب التقرير وليس الاستفهام، لكنهم لا يفهمون ولن يفهموا.

تقول الأخبار الموثوقة، إنّ الاشتباكات تجدّدت بعد هجوم قوات الدعم السريع على مليشيات الكيزان في محيط سلاح الإشارة، في المنطقة المُمتدة من مستشفى الأمل بكوبر ومقر معتقلات جهاز الأمن والمخابرات الكيزاني اللعين الشهير شعبياً بموقف شندي، حيث رأت كتائب الإخوان ومليشاتهم ما ظنته طيراً أبابيل جراء القصف المُكثّف لمدفعية الدعم السريع، ففرت الحُمر المُستنفَرة كأنها رأت قسورة، فيما تحصّن جنود الجيش الحقيقيين المساكين والمغلوب على أمرهم؛ ببعض الجيوب الآمنة داخل مقر سلاح الإشارة.

ومن سُخريات أقدار هذه الحرب، أن يعطي شخصاً مثلي، لا مهنة له غير الكتابة، دروساً في التحليل العسكري لمن صدّعوا رؤوسنا بما أطلقوا عليها عقب انسحاب الدعم السريع من الإذاعة التي بدون إشارة وتوجهها، لاستلام الإشارة الحقيقة في (بحري)؛ خِططاً عسكرية تُدرّس في أرقى الكليات العسكرية في العالم، خططاً كانت خلاصتها ثلاث حواري وكذا شارع ومبنى واحد متهالك، فأين النصر هنا وأين الخطط والتكتيك العسكري؟

يالها من خططٍ، فقد (حبسهم) الدعم السريع في المبني القديم الذي في أم درمان القديمة إلى حين يستلم (الإشارة) في بحري، ثم يأتي عليهم ويحصيهم فرداً فرداً ويفرقهم بددا ولا يُبقي منهم أحداً، هذا هو التكتيك العسكري الذي ينبغي أن يُدرّس في الكليات العسكرية الراقية، وليست تلك التي تخرج فيها من لم يتمكنوا لعامٍ كامل من تحقيق ذرة من نصر، حتى أنهم أسكرهم الإنسحاب التكيتيكي لخصمهم فعدوه نصراً فانقصم ظهرهم في بحري. ثم أي كلية حربية هذه التي يفاخرون بها وهاهم خريجوها نراهم أمامنا يثملون في الليل ويهرفون بالنهار، ولكم في (العطا) أسوة شديدة السوء، والعياذ بالله – وانتظروا الإشارة.

‫14 تعليقات

  1. تحليلك غير صحيح بخصوص انسحاب الدعم السريع من الإذاعة. وأيضا آخرون يقولون ان هجمات الدعم السريع هذه الأيام بغرض تعويض خسارة الإذاعة والتلفزيون وهذا أيضا غير صحيح.
    ما حدث في الإذاعة والتلفزيون عبارة عن فخ نصبته قوات الدعم السريع للجيش الذي وقع فيه بكل سهولة ويسر.
    لو تذكر أن حميدتي، وفي تسجيل صوتي قبل حوالي شهر، قد طلب من جنوده بدك حصون الجيش وطالبه بأن يكون طقهم وطقعهم نضيف. لو لاحظت ان الدعم السريع لم ينفذ توجيهات حميدتي ولم يكن هناك اي تغيير في سير المعارك آنذاك مما يدل ان الدعم السريع قد تعرض لضغط خارجي قوي يطالبه بعدم التصعيد. وهنا عندما جاء الحديث عن هدنة في رمضان بدأ الدعم السريع في نصب فخاخه وبدأ بالانسحاب من مناطق حي ابروف وحي بيت المال بما فيها مسيد شيخ الأمين لاستدراج الجيش نحو الإذاعة. وبعد ان أعلنت الأمم المتحدة الهدنة، قام الدعم السريع باستدراج الجيش للإذاعة والتلفزيون بهدف توريط الجيش واظهاره أمام العالم بأن الجيش قد قام بكسر الهدنة. وفعلا هذا ما حدث، حيث أن الاحتفالات الكبيرة بعد تحرير الإذاعة وانتشارها في وسائل الإعلام العالمية اظهر بما لا يدع مجالا للشك ان الجيش لم يلتزم بالهدنة رغم التزام الدعم السريع بها. هنا أصبح الدعم السريع في وضع مريح جدا بعد ان تخلص من الضغوط والقيود الخارجية وبدأ فعليا في تنفيذ وصية حميدتي دون لوم من اي جهة خارجية.

    1. المدعو ابراهيم بلا إستدراج للجيش بلا كذب و خداع معاك الجيش منذ البداية رفض الهدنة و تعليقك الهرار محاولة و تبرير فطير لهزيمة المرتزقة في الاذاعة و التلفزيون.

  2. ههههههه
    راجل مسخرة بشكل شارلي شابلن وجيم كاري مايلحقوك.
    الحمد لله على نعمة عدم نجاح انقلاب الجنجويد على الاقل الله ريحنا من بزوغ نجم اعلامي مثلك لايعرف الواو الضكر فى الكاتبة الصحفية ومعديها كلها نبز مشاطات ولغة حواري واشارات مؤمسات

    1. ماركس العربي الشغل دة غلبك عديل. عدم نجاح انقلاب الجنجويد!!! كفاية علينا و مبروك عليك انقلاب البرخان تتهنى بيه يا ماركس

  3. بغض النظر عن وجهة نظر كاتب المقال , كنا حقيقة ننتظر : ماذا بعد تحرير مبنى الاذاعة و التلفزيون
    هل ستقف المسيرة هنا فقط أم ستمتد الى جبل أولياء و القيادة العامة و القصر الجمهوري و مدني ؟؟

    هل المسيرات الايرانية قادرة على تغيير الموازين العسكرية في هذه الحرب ؟

    نتمنى ان ينورنا (العباقرة و الخبراء ) العسكريين المزعومين

  4. طيب ليه ما استلمت الاشارة
    ما معقول تقول انك انسحبت من الاذاعة لاجل استلام الاشارة وفي الاخر لا استلمت اشارة ولا رطبت في الاذاعة والتلفزيون! ياخي كان تستلم الاشارة وبعدين تنسحب تكتيكي من الاذاعة!
    بعدين انت قلت ما شفت اسرى ولا معارك في الاذاعة! اظنك أعمى اذا كان المئات من الفديوهات لم ترها.. الم ترى الجنجويد متفحمين، الم ترى جثثهم متناثرة الم ترى عرباتهم مدمرة الم ترى اسرى جالسين صفوف يتحدثون عن حسن المعاملة الم ترى قائدهم في الاذاعة يتم جره اسيرا مثل الخروف بواسطة القوات ؟
    خليك من دا كله الم تقرأ بيانات وصفحات الجنجويد التي تعترف بالهزيمة وفقدان الاذاعة، الم تقرأ بياناتهم الرسمية ان الفلول غدروا بهم في رمضان بعد ان وافق الجنجويد على الهدنة؟
    يا راجل عيب عليك هذا الكذب الاخرق الاحمق، انت لا تدافع عن هؤلاء الاوباش بل تساهم في المزيد من تجريدهم من المصداقية ان كان لهم ذرة مصداقية.. وبالمناسبة لا تعتقد ان هذه البلبطة والظراط لا يقرأه الخارج الذي تخافون منه والداخل الذي تحاولون خداعة ليبني الجميع فكرة عن هذه المليشيا الهمجية التي بنيت على الكذب..
    ليتك في المقال القادم تحل لنا هذه المعضلة:
    – هل فقدتم هذه المؤسسة برمزيتها المعروفة بسبب ان الفلول غدروا بكم وهاجموكم على حين غرة كما قالت بياناتكم الرسمية
    – ام انكم انسحبتم (بي راحتكم) لأنكم تريدوا الاستيلاء على سلاح الاشارة كما تقول في مقال الاخرق هذا؟
    اين الحقيقة لو كنتم اصلا تعرفون شيئا اسمه الحقيقة

  5. العاهرة إذ تعظُ بالشرفِ و الفضيلة

    مجرد صورتك دعاية سلبية للجنجويد, دعك عما تكتبه
    و في تقديرى لو بذل بنو كوز كل ما عندهم لتسخير
    دعاية مضادة للجنجويد لما تفوقوا عليك.
    يا لَلْحُمق و السذاجة , كل هذا و تريد أن تقنع المتلقى بسردية
    الجنجويد و أنهم (ناس كويسين و good guys).
    هبْ أننا اتفقنا معك أن الجنجويد أصلح خلق الله طُرَّا, كيف
    نقنع الملايين المشردين و من سُلِبت أملاكهم و ديارهم
    بل كيف نقنع أنا و أنت الثُكالَى و اللائى دَفَنَّ فلذات أكبادهن لتوهن
    بصلاح الجنجويد و كيف نقنع الحرائر اللا ئى أُنتهك وينتهك
    و سينتهك شرفهن ضُحَىً في أول و أبشع عملية استخدام
    للاغتصاب كسلاح (Weaponizing rape) في السودان.
    كي ف تستطيع العاه رة أن تعِظَ بالش رف و الفض يل ة.
    ما ك ا ن الج نجوي د إلا صِ نْ واً للخرا ب.

  6. مشكلتي ليست الإذاعة أو الدعم بل مشكلتى الحقيقية أننى لا اثق ما يقوله الجيش ابدا فبدأ بكذبة مقتل حميدتى فى بداية الحرب ومن ثم إصابة عبد الرحيم دقلو فى نيالا..كلها طلعت اكاذيب وقد بشرنا الجيش من قبل أن الحرب ستنتهى خلال اسبوع أو شهر فإذا بها تطل على عامها الثانى والجيش يولى الاخبار من الجنينة مرورا بنيالا ثم مدنى ويعمل على الفرار من سنار….أما غرار البرهان فتلك قصة أخرى فعلا تجب تدريسها فى اكاديميات الحرب لتوضيح كيفية هروب القادة ذوى الاكتاف المرصعة بالنجوم والسيوف والنخيل من ساحات الوغى إذا احتدمت ضرامها… قدموا لى ما يجعلنى اصدق الجيش السودانى الذى يهلك ثمانين بالمائة من الميزانية ولم منه إلا ضباطا يعزون المؤخرات ويقولون الدبر

  7. ياناس الراكوبة ارحمونا من هذا المخبول الذي يتبرز مقالين في اليوم. واضح من صورته انه ينتمي لقبيلة جنجويدية عربية فهو اذن يكتب بدافع قبلي محض وكل كلامه هراء في هراء.
    لماذا يسمح له بإغراق الراكوبة بمقالاته الغثة. حاليا لديه مقالين في الصفحة الاولي.

  8. ادام قمر. يبدو أن مقالات الاستاذ احمد بتحرق فشفاشك
    يعني المقالات بتحقق نتائج باهرة وتسبب معاناة كبيرة للكيزان امثالك. عليكم اللعنة كيزان مجرمين تجار الدين والمخدرات زناة نهار رمضان. الله يقطعكم ويقطع خلفكم

  9. كيف يعقل ان حرامية ولصوص الدعم السريع انسحبوا من الاذاعة والتلفزيون والفيديوهات الموثقة والغير قابلة للتكذيب بها قتلاك وأسراك وعرباتك المدمرة هل نكذب أعيينا وما نراه ونصدق ترهاتك هذه؟
    ثم هل استلمت سلاح الاشارة الذي قلت انك انسحبت لاجل احتلاله؟
    والله انت اكبر دليل على حيبة وهوان وكذب هذه العصابات العنصرية المجرمة المسماه بالدعم السريع التي سرقت المواطنين ونهبت اموالهم وشردتهم من بيوتهم كيف نصدقك ولازال حرامية الدعم السريع يسكنون ويسرقون بيوت وعربات المواطنين وخرجوا بها لدول الجوار وغرب السودان وهم من ادعى زورا انهم اتوا لحرب الكيزان وهم أكبر كيزان فانقلبوا بقدرة قادر لحرامية ولصوص يسرقوا ممتلكات وعربات النمواطنين ويخربوا بيوتهم ويدمروا الاسواق والبيوت واي شي لم يستطيعو سرقته
    فمقالك ده مجرد هراء لا أساس له من الصحة
    فثوب لرشدك وماتبقى زول زلنطحي ساي
    ثم هل سلاح الاشارة اهم من الاذاعة والتلفزيون؟ انت بي صحك اذا كان اي انقلاب يحصل بيستلموا الاذاعة والتلفزيون اول شي تجي تقول سلاح الاشارة اهم ؟
    سلاح الاشارة لا أهمية له حتى بين الاسلحة الأخرى بل هو أدناها منزلة واهم سلاح المدرعات لو تعلم يا زلنطحي أفندي

  10. ههههه قال المرتزقة انسحبوا من الاذاعة و التلفزيون علشان يستولوا علي سلاح الإشارة اها لقيتوا سلاح الإشارة كيف؟

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..