الحرة

وزير الدفاع الأميركي: لن نسمح بسقوط أوكرانيا

تعهد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، الثلاثاء، بـ”ألا تسمح الولايات المتحدة بسقوط أوكرانيا”، حتى وإن كان الكونغرس يعرقل الإفراج عن مزيد من المساعدات، فيما تعاني قوات كييف نقصا في الذخيرة.

وقال أوستن لصحفيين خلال افتتاح اجتماع في ألمانيا للداعمين الدوليين لأوكرانيا، إن “الولايات المتحدة لن تسمح بسقوط أوكرانيا”.

ويرفض رئيس مجلس النواب الأميركي، الجمهوري مايك جونسون، حتى الآن الدعوة للتصويت على مشروع قانون من شأنه توفير 60 مليار دولار إضافية لأوكرانيا، بينما يسعى البيت الأبيض جاهدا لإيجاد سبل لإرسال مساعدات لكييف، التي تقاتل القوات الروسية منذ أكثر من عامين.

ويرأس أوستن الاجتماع الشهري المعروف باسم “مجموعة الاتصال الدفاعية الأوكرانية” الذي يعقد في قاعدة رامشتاين الجوية بألمانيا، ويضم حوالي 50 من الحلفاء الذين يدعمون أوكرانيا عسكريا.

وقالت وزارة الدفاع الأميركة (البنتاغون) إن أوستن، الذي يقوم بأول رحلة خارجية له منذ علاجه من سرطان البروستاتا، سيؤكد مجددا على أن واشنطن “ملتزمة” تجاه أوكرانيا.

لكن مسؤولين يقولون إن نقص التمويل يؤثر بالفعل على الأرض في أوكرانيا، وإنه يتعين على القوات الأوكرانية إدارة ما لديها من موارد شحيحة.

وقال مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأميركية لوكالة رويترز، طالبا عدم نشر اسمه: “أعتقد أن حلفاءنا يدركون تماما موقفنا المالي، ويدرك الأوكرانيون أكثر من أي شخص آخر ذلك النقص الناجم عن عدم قدرتنا على إمدادهم”.

وقالت إدارة بايدن الأسبوع الماضي، إنها سترسل مساعدات عسكرية لأوكرانيا قدرها 300 مليون دولار، لكنها أوضحت أن الإجراء خطوة استثنائية جراء توفير غير متوقع من عقود عسكرية أبرمها البنتاغون.

يذكر أنه في مؤتمر صحفي مشترك في برلين، الجمعة، أكد المستشار الألماني أولاف شولتس، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك، دعمهم لأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..