مقالات سياسية

بعيدا عن السياسة_ الشتااااار

الشتااااار

الأيام دي غالباني الكتابة نهاااائي، فاقدة المنطق ذاتو، أبدا مقال ألقى الفكرة الأساسية طارت من راسي، أحاول شعر دارجي ألقاهو مااا راكب عدلو، أمشي العمودي، العمود ذاتو يقعد يتهوزز زي الداير يقع ويرمي معاهو القصيدة بي بحرها  وقافيتها،

الحرب ربنا ينهيها بانتصار الجيش السوداني وخروج الجنجويد المحتلين القتلة من بلدنا السودان، لكن عملت فيني عمايل، خلتني أنا ذاتي ما فاهمة نفسي ولا عارفة نفسي ماشة على وين، الأيام جارية وياهو رمضان جاء  والحول حال علينا ونحن مشردين، واقع مؤلم ومستقبل مجهول، راجين اليسر بعد العسر من ربنا سبحانه وتعالى، ومحاولين نتمسك بخيوط الأمل على وهنها،

مما فتحت في الدنيا دي لقيت نفسي شترة شتارة شديدة خااالص، حاجة كدة موووبالغة، يعني في المدرسة لمن كانو يلحنو النشيد، بلقى الفصل كله بقول في حاجة وأنا ماسكة سلم كدة براي يكون عشاري غايتو، وكنت مقتنعة إنه عندي أشنى صوت في قائمة سكان العالم، بعداك سبحان الله لمن نزلت على الموهبة الادبية فجأتن كدة مع ثورة ديسمبر المجيدة التي ضيعها الخونة وبقيت أقرأ الشعر في المنتديات وكدة إتفاجات صراحة إنه الكثيرين قالو إنه صوتي جميل في الأداء، ففهمت إنه الموضوع ما الصوت، الصوت بمشِّي حاله لكن المشكلة في الشتارة التاريخية وعدم المقدرة على مواكبة اللحن نهائيا، يعني اللحن بطلع من الكدرو بلقى نفسه بقدرة قادر نزل في امبدة السبيل وما تسألوني اشمعنى السبيل لأنه نزل هناك براهو ما شاورني.

شفتو لمن نمشي حفلة الصفقة دي بلقى روحي بصفق براي، أما الرقيص فحدث ولا حرج، أصلا ما ورطت نفسي في التجربة الصعبة دي كتير، في حفلات الأهل والناس العزيزين بقيف بصفق صفقتي الشترة دي حبة وبتخارج قبل ما زول ينتبه للشتار،

الحمد لله في عرسي ربنا ستر، كنت متأكدة إني ح أدخل موسوعة جينيس ك (أشتر عروس في التاريخ)، لكن الحمد لله المسألة عدت بدون ما المعازيم يقومو جاريين من شتار العروس، جايز غايتو الهاشمية شالتني مع الفرحة بتاعة البورة الاتفكت والأداء حق العروس كان ٤ من عشرة ادوها باص (pass)  بالبوش (push)، عشان عروس وكدة.

 

في الثانوي كنت شاطرة شديد في الفرنساوي حاجة كدة عجيبة زي الطلقة بس، قراية وتصاريف أفعال ونطق سليم، رهييييبة مرة واحدة، كانت أستاذتنا في بحري القديمة أستاذة فوزية الجميلة قلبا وقالبا ربنا يمتعها بالسعادة أينما كانت، أها استاذة فوزية كانت معجبة شديد بشطارتي الشاذة في الفرنساوي، يوم كدة نادتني قالت لي عاوزاكي تغني غنية بالفرنساوي، بصراحة الإطراء كان جميل والإغراء كان كبير لكن الحمد لله ما اتهورت (ما شاء الله علي، عاااقلة من يومي)، قلت ليها يا ست فوزية والله شاكرة ومقدرة للثقة الكبيرة دي لكن كان أنا غنيت إتأكدي المدرسة ح تفضى والناس ح تقوم جارية من الشتار المااافي أشتر منه،

غايتو حاليا مع ظروف الحرب والفلس وضياع كل شي مفكرة أشوف طريقة أغني وأتمو ذكاء اصطناعي، آاااي خلي الذكاء الاصطناعي يصلح الشتار، وعلى الأقل أقدم ليكم فن جميل من ردحي القونات الكوزات القحاطيات،،

هل وللا ما هل؟

‫8 تعليقات

  1. وإنتي شتارتك خلتك تقتكري الحرب بين الجيش والجنجويد (الحرب بين كيزان الجيش وكيزان الجنجويد) إنتي فغلا شترة

    1. الحرب بين الجنجويد والمواطنين
      والجيش بدافع عن المواطنين
      ربنا ينصر جنودنا البواسل

      1. إنتي عائشة وين يا نهى يعني إنتي ما عارفة الجيش هرب وترك المواطنين في مدني لمصيرهم مع الجنجويد الحرب دي يا نهى يا أختي مسرحية القصد منها تأديب المواطنين والإنتقام منهم حسب (تفاهة الكيزان) لأنهم أي الكيزان بكرهوا الشعب السوداني عشان رافضهم وقالوا أحسن نأدبه. الله ينتقم من الكيزان وينتقم من الجنجويد الذين زاغوا الشعب الامرين. فهمتي يا نهى يا أختي؟؟؟؟؟؟

  2. Puisque vous parlez au Français, pouvez vous traduire l’un d vos articls en Français pour nous donner un idée de votre niveau
    بما أنك امتدتي نفسك في الفرنسية فهل ممكن تترجمي لينا احدى مقالاتك للفرنسية لتطينا عن مستواك فيها؟

  3. Puisque vous parlez au Français, pouvez vous traduire l’un de vos articles en Français pour nous donner un idée de votre niveau بما أنك امتدحتي نفسك في الفرنسية فهل ممكن تترجمي لينا احدى مقالاتك للفرنسية لتعطينا فكرة عن مستواك فيها؟

  4. شكرا لجميع من يتفاعلوا ويعلقوا
    شكر كبير جدا للمتنمرين والشاتمين
    وكل إناء بما فيه ينضح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..