الصحة

خطوات صحية بسيطة للوقاية من “قاتل الشباب”

يعد سرطان القولون السبب الرئيسي لوفيات السرطان لدى الرجال تحت سن 50 عاما في الولايات المتحدة وثاني أخطر أنواع السرطانات بالنسبة للنساء في نفس العمر.

وارتفعت معدلات الإصابة المرض لدى الشباب منذ التسعينيات، وفقا لجمعية السرطان الأميركية، وبلغت التكلفة الطبية الإجمالية لرعاية سرطان القولون والمستقيم في الولايات المتحدة 24.3 مليار دولار في عام 2020، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وفي حين أن الخبراء لا يزالون غير قادرين على تحديد السبب الحقيقي وراء الارتفاع في الحالات، إلا أن هناك بعض خيارات نمط الحياة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

يقول مايكل شوسترمان، طبيب الأورام في مركز “لانغون بيرلماتر” للسرطان في جامعة نيويورك إن السمنة ومرض السكري من النوع الثاني والتدخين كلها عوامل مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون، لكنه أكد أنها لا تؤدي بالضرورة بشكل مباشر إلى الإصابة بالمرض.

ومع ذلك، يوصي شوسترمان عادة المرضى بالإقلاع عن التدخين وخفض تناول الكحول، وكذلك القيام ببعض التمارين معتدلة الشدة وتناول المزيد من الألياف وتقليل اللحوم الحمراء وتجنب الأطعمة فائقة المعالجة قدر الإمكان.

وأشار شوستيرمان في مقابلة مع موقع “بزنس إنسايدر” إلى ثلاثة تغييرات بسيطة في نمط حياته قام بها من أجل المساعدة في الوقاية من سرطان القولون.

تقليل اللحوم الحمراء

يقول شوسترمان إن هناك علاقة قوية بين سرطان القولون والنظام الغذائي الغني بمنتجات اللحوم الحمراء مثل لحم البقر والكبد ولحم الخنزير.

كذلك يمكن أن طهي اللحوم في درجات حرارة عالية أو في اتصال مباشر مع اللهب، كما هو الحال عند الشواء، يزيد أيضا من المخاطر لأنه ينتج المزيد من المواد الكيميائية المسببة للسرطان، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ويشير شوسترمان إلى أن ممارسة التمارين الرياضية أربع مرات في الأسبوع أصعب بكثير من تقليل استهلاكك للحوم الحمراء بعدة طرق”.

لكنه مع ذلك ينصح بالعمل على جعل تقليل تناول اللحوم الحمراء بمثابة العلاج وليس مجرد تحولا في نمط الحياة، مضيفا أن من الأفضل استبدالها   بعنصر غذائي آخر، كالدجاج أو السمك.

المكسرات

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن تناول الكاجو واللوز والبندق قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

ووجدت دراسة كبيرة أن الأشخاص المصابين بسرطان القولون في المرحلة الثالثة والذين تناولوا حصتين على الأقل من المكسرات بمقدار 28 غرام للحصة الواحدة أسبوعيا كانوا أقل عرضة للإصابة بالسرطان أو الموت مبكرا من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

فيتامين دي

يقول شوسترمان إن تناول مكملات فيتامين “دي” يوميا بواقع 1000 أو 2000 وحدة يوميا يمكن أن تقلل مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

ويضيف أن هناك بعض الأدلة على أن الأشخاص الذين يتمتعون بمستويات صحية من فيتامين “دي” لديهم فرصة أقل للإصابة بسرطان القولون.

ومع أن نتائج الدراسات اختلفت فيما يتعلق بوجود صلة بين فيتامين دي وسرطان القولون، لكن بالنسبة لشوسترمان، لا يزال الأمر يستحق العناء.

يقول شوسترمان: “بالنهاية لن يؤذيك الحصول على مستوى طبيعي من فيتامين دي والتعرض لأشعة الشمس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..