الصحة

شرب القهوة وسرطان الأمعاء.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

وجدت دراسة جديثة، أن الأشخاص الذين تشافوا من مرض سرطان الأمعاء ويشربون من 2 إلى 4 فناجين قهوة يوميا، “أقل عرضة لعودة مرضهم”، وفق ما ذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية.

كما أظهرت الدراسة أن الأشخاص المصابين بالمرض ذاته ويستهلكون ذات الكمية من القهوة، هم أيضا أقل عرضة للوفاة لأي سبب، مما يشير إلى أن القهوة “تساعد” أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بواحد من أكثر أنواع السرطان فتكا، وفقا للصحيفة.

وأجريت الدراسة، التي نشرت مؤخرا بمجلة “إنترناشيونال جورنال أوف كانسر”، في هولندا، وشملت 1719 مريضا بسرطان الأمعاء، بتمويل من الصندوق العالمي لأبحاث السرطان.

وكان المرضى الذين شربوا 5 أكواب من القهوة على الأقل يوميا، أقل عرضة لعودة الإصابة بمرض سرطان الأمعاء بنسبة 32 بالمئة، مقارنة بأولئك الذين شربوا أقل من كوبين.

كما أن أولئك الذين شربوا كوبين على الأقل يوميا، أقل عرضة للوفاة مقارنة بأولئك الذين لم يشربوا القهوة مطلقا.

وكما هو الحال مع خطر عودة المرض، فإن أولئك الذين تناولوا 5 أكواب على الأقل، شهدوا انخفاض احتمالات وفاتهم بنسبة 29 بالمئة.

وقال الخبراء إن النتائج “واعدة”، وتوقعوا أنه إذا أظهرت دراسات أخرى نفس التأثير، فقد يتم تشجيع 43 ألف بريطاني يتم تشخيص إصابتهم بسرطان الأمعاء سنويا، على شرب القهوة.

وقالت رئيسة فريق البحث، إلين كامبمان، وهي أستاذة التغذية والأمراض بجامعة فاغينينغين بهولندا، إن “المرض يعود لدى واحد من كل 5 أشخاص تم تشخيص إصابتهم به، ويمكن أن يكون قاتلا”.

وتابعت: “من المثير للاهتمام أن هذه الدراسة تشير إلى أن شرب 3 إلى 4 فناجين من القهوة، قد تقلل من تكرار الإصابة بسرطان الأمعاء”.

الحرة / ترجمات – دبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..