أخبار السودان

ماذا حدث في قبة الشيخ قريب الله؟

تقرير – أشرف عبد العزيز

جدل واسع اكتنف الرأي العام السوداني جراء مقاطع (فيديو) تم تداولها على نطاق واسع، كشفت عن تدمير لحق بمسجد وضريح الشيخ قريب الله بأمدرمان، وفيما شدد الإسلاميون المؤيدون للجيش على أن قبرا الشيخ قريب الله والشيخ البروفيسور محمد الفاتح قريب الله تعرضا للنبش من قبل قوات الدعم السريع، اتهم الناشط بشرى علي القيادي السلفي عبد الرؤوف محمد حمزة بالتورط في الحادثة. وسارعت أسرة الشيخ قريب الله بنفيها، وقالت إن ما حدث هو تدمير طال المباني وأن القبور لم تمس ولم يتم نبشها.

 

عبد الرؤوف ينفي:

سارع عبدالرؤوف أبوزيد محمد حمزة الذي أطلق سراحه بعد قضاء حكم بالسجن في قضية اغتيال موظف السفارة الأمريكية غرانفيل -سارع- أبوزيد بنفي علاقته بالحادثة وقال “منذ بدء هذه الحرب التزمت الصمت قولاً وفعلاً، وآثرت الابتعاد ” ليس خوفاً على شيء أو من شيء، بل ابتعدت على أمل ان ينصلح الحال، وألا أكون سبباً في زيادة النار اشتعالا، فما أصاب هذا البلد يكفيه، ورغم ذلك تتعمد بعض الأقلام المأجورة الزج بإسمي في هذا المعترك، كلما اشتد الضغط في الميدان على حلفائهم، لجأوا لإثارة الغبار وبث الأكاذيب، التي لا تنطلي على أي مراقب للأحداث وعارف بمجريات تفاصيلها، وأكد أنه ممنوع من حمل السلاح والمشاركة في أي عمليات عسكرية، بأمر من البرهان وقيادة المخابرات لأسباب يعرفونها وأعرفها، رغم انهم قد سمحوا للجميع بالدفاع عن انفسهم .

 

وأضاف لا علاقة لي بأي جماعة او تنظيم، مسلح او غير مسلح، في الداخل ولا في الخارج، وزاد الجهات التي كانت تقوم بالقصف الذي طال مقابر “احمد شرفي” وما حولها، والذي ادى لبعثرة بعض القبور، بما فيها قبر والدي رحمه الله، معلومة للجميع.

وأردف خرجت من السجن بأمر قضائي بحت، اطلع على حيثياته الجميع، ولا علاقة لأي جهة سياسية بذلك.

وختم أبوزيد رده على الناشط بشرى علي بقوله “طب نفسا فأمريكا ومخابراتها يعرفان أين أنا وماذا افعل، ليسا بحاجة لاحاديث ملفقة لمعرفة ما يحدث، أنا لا أعيش في الخفاء، وليس عندي ما أخفيه، من يريدني يعرف اين يجدني، أنا بين أهلي وسط هذا الشعب الصابر الجريح، افرح لفرحه واحزن لحزنه، إن كنت تؤمن بعدالة قضيتك انزل وقاتل من أجلها، فالجلوس وتلفيق مثل هذه الأكاذيب لن يفيدك في شيء، فالحقيقة يعرفها الجميع.

قبر التسامح:

وفي السياق ذاته وصف المحلل السياسي محمد لطيف الخطوة بأنها قبر للتسامح وقيم الدين المعاملة التي يدعو لها الصوفية، وقال لطيف في تسجيل صوتي: “تربطني علاقة جيدة بأسرة الشيخ قريب الله وأكدت لي الأسرة بأن القبرين الموجودان في الضريح للشيخ قريب الله والشيخ البروفيسور محمد الفاتح قريب الله لم ينبشا وإنما حدث دمار للمبنى والضريح وذلك عقب انسحاب الدعم السريع من المنطقة”، وأضاف لطيف ليس للجيش عداوة مع الطرق الصوفية ولكن كما نحمل قيادات الدعم السريع مسؤولية الانتهاكات التي تقع فى المناطق التي يسيطرون عليها كذلك يتحمل الجيش الانتهاكات التي تحدث في مناطق سيطرته.

وقال لطيف “مادام أن الجيش والدعم السريع ليس لهما علاقة بالذي حدث فلا بد أن يكون هناك طرف ثالث”. وأضاف كلنا شهدنا الحملة التي قادها المتشددون والمتطرفون ضد شيخ الأمين الذي ظل معتكفاً في مسيده بأمدرمان رغم ظروف الحرب ليطعم المحتاجين من العالقين نتيجة القصف المتبادل ويعالج المرضى، وأضاف ما يحكى عن الشيخ قريب الله أنه في خلوته سمع الفنان كرومة وهو يشدو بقصيدة (يا ليلة ليلك جنة) فطلب احضاره واستمع له وطرب، وأردف مثل هذا الفكر لا يعجب المتطرفين، وزاد أفتخر بأني من تلاميذ الشيخ البروفيسور الفاتح قريب الله هو الذي حرر الجامعة الاسلامية من الإخوان المسلمين وأنا وآخرين عملنا معه في ذلك.

والي الخرطوم يزور مسجد الشيخ قريب الله:

وفي السياق ذاته سجل والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة بصحبة عدد من قادة متحركات امدرمان الكبري زيارة لمسجد الشيخ قريب الله ومسجد الشيخ الفاتح قريب الله بودنوباوي وذلك للوقوف على أوضاعهما.

وقال الوالي القوات المسلحة إن القوات المسلحة لم تعتد على المسجدين فهي تحمي الأرواح والممتلكات وتطرد منها المخربين وهي براءة َمن كل تهمة روجها شذاذ الآفاق وأكد سلامة الاضرحة بهذه المساجد التأريخية ولم تنبش ووعد بإصلاح المباني جراء قصفها من الدعم السريع .

دبنقا

‫5 تعليقات

  1. كنت اتمني من الاستاذ اشرف عبد العزيز الا يكتب في مثل هذه القضايا التي تتعلق بالشرك بالله وبناء القباب على القبور وتعظيم اناس اقل من عادين وكانهم رسل والكل يعلم أن من اول اسباب الخراب والدمار الذي يصيب السودان اليوم وبالأمس وغد هو سلوك الطرق الصوفية التي اضرت كثيرا بالسودان والاتي سيكون الاسوأ ان لم نرجع لله
    حد اتباع الصوفية حدثته عن الخطأ الكبير في بناء هذه القباب على القبور ودفن الجثث داخل المساجد فقال لي أن قبر الرسول صلى الله عليه وسلم يوجد داخل المسجد النبوي الشريف فقلت له واقول لغيره من الجهلاء ان الحبيب المصطفى بعد وفاته دفن في منزل السيدة عائشة رضي الله عنها ومن بعده دفن بجواره الخليفة الأول أبوبكر الصديق ومن بعده استأذن سيدنا عمر رضي الله عنهما السيدة عائشة رضي الله عنها ليدفن معهمها وحدثت توسعة المسجد النبوي الشريف لتضم بيت السيدة عائشة داخل المسجد وحتى لو حدث ذلك فمن هو الشيخ غريب الله او على الميرغني حتى يشبهها بسيد الخلق أجمعين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
    نحن والله في ضلال شديد والقادم سيكون الاسوأ وكنا نأمل في رجال من أمثال اشرف عبد العزيز وبعض الشرفاء من الصحفيين ان يقودوا حملة توعية المجتمع السوداني بمضار الطرق الصوفية وان حربه ضد مليشيا الدعم السريع الإرهابية ما هي الا عقاب من الله تعالى على هذا الشرك الأكبر
    فهل نأمل ذلك استاذ اشرف عبد العزيز ام ان الصحفيين يخشون ان تدني مبيعاتهم لو هاجموا الطرق الصوفية

    1. يا ناس خلوا التيس وامسكوا العوض وخلوا الدواعش وأمسكوا المش باشمهندس سلمان.

      سبحان الله.

      راكوبة الشعب السوداني والحرية والسلام والعدالة جعلت من هذا المعتوه كاتباً راتباً فيها.

      1. يا ابو شنب
        لو كنت فعلا راجل ولك شنب بين لي ولغيري ما هو الخطأ في حديثي ام مجرد قلة أدب وحقاره منك تتلذذ بالسب والشتم دون توضيح السبب
        هل انت صوفي وتؤيد بناء القباب على مقابر اناس عاديون رفعوا درجاتهم لدرجة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وهم لايسون شي

  2. تاني طرف ثالث . عالم جبناء ما تسموا الاشياء بمسمياتها. الشعب السوداني يعلم من هو الطرف الثالث الذي عمل على فض اعتصام القيادة العامة وقتل الثوار. أنهم الكيزان لا بارك الله فيهم فردا فردا. اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية ببركة هذا الشهر الفضيل. اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك وباسك الذي لا يرد.

  3. الكيزان صوفية بل أسوأ نوع في المتصوفة ولو كان اسلامهم اسلاما صحيحا لاصلحوا حال السودان خلال ٣٠ سنة من حكمهم المنفرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..