أخبار السودان

مقتل 43 مدنيا منذ دخول شهر رمضان بولاية الجزيرة

اتهمت لجان مقاومة مدني في تقرير لها قوات الدعم السريع بمهاجمة 28 قرية في ولاية الجزيرة منذ بداية رمضان وحتى السادس عشر منه ما أدى لمقتل 43 شخصا وإجبار الكثير من الأسر للنزوح من قراهم.

ويهدد شبح المجاعة السكان المتبقين داخل القرى المستهدفة بسبب نهب المحاصيل والمواد الغذائية وانعدام السيولة النقدية وتواصل انقطاع شبكات الاتصالات.

وربطت لجان مقاومة مدني تزامن موجات العنف الحالية مع اعلان قوات الدعم السريع تكوين ادارة مدنية في ولاية الجزيرة وانتخاب الأستاذ صديق عثمان أحمد رئيسا للإدارة المدنية بولاية الجزيرة، وسط حضور لرموز وقيادات أهلية ومنظمات مجتمع مدني بالولاية.

على ذات الصعيد، اتهمت لجان مقاومة الحصحيصا في بيان اطلع عليه راديو دبنقا قوات الدعم السريع بشن هجومين على قريتي ود شمو والعفصة ريفي رفاعة خلال يومي أمس وأمس الأول وأسفر الهجومين عن مقتل 7 وإصابة آخرين بينما تفرض قوات الدعم السريع حصاراً محكمًا على سكان قرية سليم مع استمرار الاشتباكات في تخوم القرية.

وقالت لجان مقاومة الحصاحيصا ان قوات الدعم السريع هاجمت قريتي ود شمو والعفصة بريفي رفاعة بغرض النهب والسرقة الأمر الذي قاد لحدوث اشتباكات مع مواطني القريتين وسقوط قتلى وجرحى.

الى ذلك، أوردت لجان مقاومة الحصاحيصا ان قوات الدعم السريع هاجمت قرية علي كيفك للمرة الثالثة و قامت بنهب المواشي و السيارات و الاجهزة الإلكترونية و قامت باقتحام المنازل و سرقة المواد التموينية.

وأطلقت لجان مقاومة الحصاحيصا نداء عاجلا لفك الحصار الذي تفرضه قوات الدعم السريع على أهالي قرية سليم منذ أمس وحدوث اشتباكات عنيفة مع مواطني القرية الذين حاولوا صد القوات المهاجمة.

ووجهت لجان مقاومة الحصاحيصا دعوة لقادة الدعم السريع إذا لم تكن هي شريكة بسحب القوات من حول القرية قبل حدوث مجزرة في القرية.

دبنقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..