مقالات سياسية

كم يعاني رمضان من اللصوص والسراق

رمضان شهر الصوم والقيام شهر العبادة والدعاء والقران رمضان شهر الطاعة والايمان فهذا الشهر العظيم بين كل شهور العام ظل هدف الي المجرمين واللصوص والسراق وبما ان شهر رمضان شهر الخير  يظل يتربص بالصائمين المخلصين وشهرهم المتميز لصوص رمضان نعم فإن هؤلاء اللصوص هم الذين لا يستهدفون اختلاس الأموال، وإنما سرقة روحانية الشهر لإفراغه من مقاصده ومعانيه  وإهدار الطاقات الكبيرة التي يفرغها في قلوب المؤمنين، وذلك بفتح أبواب شياطين الإنس وفتح نوافذ وابواب واسعة من الوزر بدل الأجر،وذلك من خلال تحويله إلى موسم من الهو والعبث واللعب والفسوق والفجور تسطوا عليه الماديات وأنواع الإنحراف، ويقف على رأس هؤلاء السراق و اللصوص أصحاب معظم الفضائيات ومن يحتكرون الثقافة والتوجيه الجماهيري، وكأنهم يعلنون الحرب على الله ورسوله والمؤمنين وكانهم يعلنون الحرب علي الاسلام والدين و التدين وذلك من خلال  الإعلام الفاسد الموجه باتقان محكم لصرف الناس عن شهر رمضان ومقاصد الصيام ، حيث يحولون ليالي رمضان شهر الصيام والقيام الي مخازي ومفاسد ويجعلون رمضان مجرد ليالي من السهرات  وحفلات الغناء والرقص واللغو، تكاد تملأ كل مدن وعواصم أالبلاد العربية والإسلامية حيث تصبح  ليالي الشهر الفضيل كلها، مجون وعبث ولهو ويبدا لصوص رمضان في سرقة الوقت منذ بداية ليليه واغلي ساعاته وهي ساعة الفطر حيث الدعاء مجاب الا ان اللصوص يتربصون بالصائمين ويبثون له برامج المقالب الفاسدة ومن هنا يبدا اللصوص في سرقة الوقت

حتى يذهب لغو الليل بثواب النهار ويفقد رمضان محتواه الروحي وبعده الرباني ودون ادني شك ان  الصهيونية والعلمانية العربية المتطرفة لها دور بارز في هذا المسعى، وكأن فيها نزل قول الله تعالى: (والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما)، وهي التي تروج بفعل تحكمها في القطاع الإعلامي البرامج التي تفسد البيوت والأخلاق والأذواق لا بد إذا من إنقاذ شهر رمضان من هذا العدوان العلماني السافر المغلف بدعاوى الثقافة والترفيه، حتى يبقى كما كان مدرسة متميزة متفردة تحفظ الدين والقيم والأخلاق. ولا يتأتي ذلك الا بمحاربة ومقاطعة لصوص الفساد الذين يسرقون القيم والاخلاق والمعاملات ويسرقون العبادات وبل ويسرقون رمضان  وعبادته الفريده المتفردة بالصوم والصيام معا ان هؤلاء اللصوص هم اشبه بسحرة فرعون حين خدعوا  سحروا أعين الناس و استرهبوهم و جاؤوا بسحر عظيم  حتى خيل إليهم من سحرهم انها تسعى ، ولكنها في النهاية لم تكن الا مجرد اكاذيب واباطيل و حبال وعصي ميتة لاحياة فيها ولهذا تعلمنا حتي من سحرة فرعون انه متى زالت رهبة الناس وغشي النور أعينهم ، تابوا ورجعوا الي الحقيقة وفرقوا بين الظلام والنور وبين الحق والباطل فلا تدعوا السحرة واللصوص يسرقون منكم رمضان والايمان والاسلام.

تعليق واحد

  1. 😎 لماذا كل هذا التدليس بخصوص شهر رمضان ؟
    لماذا لا تكتب عن الجانب المظلم من شهر رمضان ؟

    اضرار ومشاكل الصوم

    الصوم هو احد اركان الاسلام , وردت ايات وأحاديث كثيرة عن الصوم منها لتأكيد وجوب هذه العبادة (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة : 183] , ومنها تحاول ان تجعل فوائد لهذه العبادة قال محمد ( صوموا تصحوا ) , (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [ البقرة : 184 ] .

    ما دفعني لكتابة هذا المقال عن الصيام ليس لان المسلمين يصومون شهر رمضان ولا لأنهم يعتبرونه ركن من اركانه بل لأنهم يكذبون وينسبون فوائد كثيرة للصيام ويفترون على العلماء ليقولوا قال العلماء ان الصيام يقتل الفيروسات ويطرد السموم ويعالج داء السكري وأمراض القلب والشرايين والصوم يقلل احتمال حدوث الأورام السرطانية ويوقف انقسام الخلايا السرطانية والصوم يبطئ زحف الشيخوخة ويزيد طاقة الجسم ويعالج السموم المتراكمة ويعالج الضغوط النفسية والصيام يجدد الشباب ويعالج امراض الجهاز الهضمي ويشافِ مرضى الكولسترول ويعالج الحصى والربو ينشط الدماغ ويقي من الخرف ويعالج آلام المفاصل … وإلخ القائمة حتى يكاد يضن الشخص ان الصيام يعالج كل الامراض , لا والأخطر من هذا يدعي البعض ان الصيام يعالج حتى الامراض التي يعجز الطب الحديث عن علاجها !!!

    وطبعا كل ادعاءاتهم هذه يحاولون ان يضيفوا لها ( اظهرت دراسة جديدة نشرت في مجلة امريكية ) ( اظهرت دراسة اعدها الباحثون بجامعه فرنسية ) ( يقول العلماء ) ( يقول الاطباء ) ( اظهرت الدراسات والتجارب ) !!! وما شابه من هذه الجمل , وطبعا هم يستخدمون هذه الكلمات فقط للخداع لان المسلم لا يبحث خلفهم وسيصدق بمجرد ان يسمع كلمة بحث ودراسة وعلماء , وهم يستخدمون هذا الاسلوب في كل اكاذيبهم في الاعجاز العلمي , ولن تجد في اي ادعاء إشارة واضحة لاسم الدراسة واسم البحث واسم العالم ومكان نشر الدراسة لأنهم دائما يعطون معلومات ناقصة لكي لا تتمكن من متابعة ومعرفة اذا كانت هذه المعلومة صحيحة او لا !!!

    الاغرب من كل هذا ان للصيام مضار كثيرة ولا توجد له ولا فائدة واحد , قد يقول قائل ان الانقطاع عن الاكل لفترات محددة له فوائد ( الصيام الطبي ) , هذا صحيح لكن هل الصيام ( صيام رمضان ) هو انقطاع عن الاكل لفترات محددة ؟ لا بل هو انقطاع عن الاكل لفترات مختلفة ومتباينة بحسب المنطقة التي تسكن فيها ( شروق وغروب الشمس ) مثلا عدد ساعات الصوم في آيسلندا والدنمارك 22 ساعة تقريبا بينما في الارجنتين تصل الى 5 ساعة تقريبا ( وهنا لا اريد ان اذكر القطبين الشمالي والجنوبي والتي يستمر فيها غياب او شروق الشمس لأكثر من 6 اشهر وهنا لا يمكن الصيام ولا الصلاة ابدا بحسب التوقيتات الاسلامية ) , اذا الصوم ليس انقطاع لوقت محدد والإشكال الاول الذي يظهر كذب من يدعي ان للصوم فوائد ويدعي ان العلماء قالوا ان الانقطاع عن الاكل له فوائد هو كم ساعة يجب الانقطاع عن الاكل ؟! هل هو خمس ساعات او عشرة او عشرين ساعة ؟!! وفي اي فصل من العام في الشتاء ام الصيف وتحت اي درجة حرارة نستمر بدون اكل وشرب ؟!!

    وللصوم مضار عديدة منها اجتماعية سلوكية ومنها بيولوجية على جسم الانسان .

    * ومن المشاكل الاجتماعية التي تحدث في رمضان هي :
    1- العصبية الزائدة وسرعة الانفعال وكثرة الخلافات والمشاجرات مع الاخرين لان الانسان يكون مرهق ولا يتحمل اي ضغوط اجتماعية خارجية .
    2- الكسل والخمول وهذا ما يؤثر سلبا على اداء الفرد في عمله ونشاط حياته اليومية , وبالتالي يؤثر سلبا على انتاجية المجتمع بصورة عامة .
    3- زيادة في الحوادث المرورية على الطرقات بسبب قلة الانتباه والتركيز نتيجة عدم تناول الطعام والشراب .

    * ومن الاضرار البيولوجية للصوم هي :
    1- الجفاف ( فقدان السوائل من الجسم ) , يؤدي الامتناع عن تناول السوائل إلى اضطراب في توازن السوائل في الجسم ومن ثم يؤدي إلى حدوث حالة الجفاف , في المراحل الأولى من حالة الجفاف , تشمل الأعراض السريرية المصاحبة زيادة ضربات القلب والإحساس بالتعب والضعف العام ، والصداع والغثيان .
    2- زيادة تركيز الدم و ارتفاع درجة لزوجته مما يؤدى الى الاصابة بالجلطات الخطيرة التي تسبب الشلل النصفي .
    3- امراض القلب لان القلب يبذل مجهودا اكبر من اللازم ليضخ هذا الدم الزائد فى اللزوجة عن الحد الطبيعي الى جميع اجزاء الجسم مما يسبب ارهاقا لعضله القلب وتضخما وضعفا فى القلب ويؤدي الى عدم انتظام ضربات القلب وغثيان وتقيؤ وانهيار الجهاز الدوري .
    4- الصداع النصفي , ما يقدر بحوالي 90 مليونا من المسلمين يعانون من الصداع النصفي أثناء الصيام خلال شهر رمضان .
    5- تذبذب الوزن ( وتحدث نتيجة التغيرات الايضية في الجسم ) .
    6- اضطرابات النوم وعدم الانتباه والنعاس أثناء النهار .
    7- لإفراط في تناول الطعام وزيادة حموضة المعدة .

    * وللاطلاع اكثر على مضار الصوم يمكنك زيارة هذا الموقع Wikiislam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..