مقالات سياسية

في الصراع حول “المقاومة الشعبية” من ينتصر علي الاخر: كباشي أم الناظر ترك؟!!  

من نعم الله سبحانه وتعالي، إنه خص السودانيين دون باقي شعوب الأرض بخاصية عدم كتم الاسرار في دواخلهم، وأن السودانيين لا يحبذون الإحتفاظ باي أسرار مها كان نوعها في داخل صدورهم ولا يبقونها طويلا، ولا يهدأ لهم بال الا أذا اخرجوها سريعا مثلما تخرج من عندهم الانفاس او قضاء الحاجة، هذه الخاصية النادرة يندر أن يجدها المرء في أي مكان أخر علي ظهر الأرض.

ومما قيل حول هذه الخاصية الفريدة، أن (٨٠%) من المحاولات الانقلابية التي فشلت كان سببها خروج التفاصيل السرية للمحاولات الانقلابية قبل وقوعها ووصولها الي الاستخبارات العسكرية التي سارعت باحباط المحاولات، وفي الصدد ارجع بذاكرة القراء الي محاولة انقلاب الضباط الـ(٢٨) التي وقعت في يوم ٢٣/ أبريل- ٢٨- رمضان عام ١٩٩٠، التي منيت بالفشل الذريع نتيجة إفشائها من قبل احد الجنود الذي كان واحد من المخططين لقيامها، وقام بنقل كل المعلومات بتفاصيلها الدقيقة الي جهات عليا في القيادة العامة  بالخرطوم والتي بادرت علي الفور وأنهت المحاولة سريعا في أقل من (١١) ساعة، وتم اعدام الضباط الانقلابين بصورة دامية اليمة لدرجة أن بعض الذين تم الحكم عليهم بالرصاص كانوا ما زالوا أحياء بعد اطلاق الرصاص عليهم ورغم ذلك تم دفنهم أحياء مع بقية الضباط الموتى في منطقة جبل المرخيات بامدرمان.

افشاء الاسرار عند السودانيين لا يتوقف فقط  علي الجانب العسكري وانما ايضا شمل الجوانب السياسية والاقتصادية بل وحتى الاجتماعية والفنية، واشهر واقعة إفشاء عندما غنى الراحل/ الكابلي الأغنية الشهيرة “حبيبة عمري تفشى الخبر”، كان في البداية سرا ولكنه سرعان ما خرج للعلن وتفشي سريعا بدرجة مهولة وعم القري والحضر!!

في يوم السبت٣٠/ مارس الماضي ٢٠٢٤، أدلي نائب القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول / كباشي بتصريح قال فيه علانية ونشر بالصحف السودانية والاجنبية أنه لابد من ضبط المقاومة الشعبية حتى لا تتحول إلى خطر قادم أمام الدولة، وحذر من معسكرات المقاومة الشعبية سياسيًا، موجهًا بضبط توزيع السلاح ومنع من يحملون اللافتات السياسية من دخول المعسكرات. وقال كباشي لدى مخاطبته تخريج دفعة من قوات حركة مناوي في القضارف، إن “المقاومة الشعبية ليست بازار سياسي وكل من يحمل شعار أو لافتة سياسية يجب ألا يدخل المعسكرات، ولن نسمح برفع اي راية بخلاف راية القوات المسلح”. وأضاف أنه “إذا لم نقم بضبط المقاومة الشعبية فإنها ستكون الخطر القادم”، وزاد “نعمل الآن على قانون لضبطها وهيكلتها، وإي تسليح يتم لها لابد أن يكون تحت إشراف القوات المسلحة من داخل معسكراتها.”.

في يوم الأحد/ ٣١/ مارس الماضي -(أي بعد يوم واحد من تصريح كباشي)-، وقعت مفاجأة لم يكن يتوقعها كباشي وهزته هزة شديدة ، فقد جاء خبر نشر في صحيفة “الراكوبة”  وأفاد، أنه في مدينة بورتسودان أجيز تشكيل المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية، وتم اختيار الناظر، محمد الأمين تِرِك، رئيساً للمجلس الأعلى للمقاومة الشعبية، ونائبه الفريق، خضر المبارك علي، من القضارف، ودكتور فرح إبراهيم عقار، المقرر للمقاومة الشعبية، فيما تم بالإجماع اختيار، أزهري المبارك محمد، رئيس المقاومة الشعبية. وانعقد أمس المؤتمر التأسيسي للمقاومة الشعبية بقاعة السلام بأمانة حكومة ولاية البحر الأحمر، وتعهد الفريق خضر المبارك علي نائب الأمين العام للمقاومة بأن تكون المقاومة سنداً ودعماً وحائطاً منيعاً للقوات المسلحة للتصدي ودحر العدوان الآثم عن البلاد خاصة الولايات التي ظلت ملتهبة بالحرب. وقطع خضر بأنهم لا يسعون لمناصب وإنما جاءوا طواعية واختياراً، نافياً إقصاء أحد سياسياً او شعبياً، وقال: “المقاومة تسع الجميع ولا حجر على احد باعتبار ان المقاومة حق لكل مواطن لأداء دوره في حماية الأرض والعرض”، مشيراً لوجود أجسام كثيرة في الساحة أصبحت تطرق الباب للرئاسة والقيادة.-

-انتهي الخبر-، ولكن لم تنتهي بعد حدة المواجهة التي اندلعت ما بين الفريق أول/ كباشي ومحمد تِرِك، رئيس للمجلس الأعلى للمقاومة الشعبية، اي ما بين جنرالين أحدهما بحق وحقيق جنرال (عسكري) والاخر جنرال (مدني)!!، الأول عنده جيش يقال أن  قوامه (١٠٠) ألف جندي، والاخر المدني عنده مليشيا لا أحد ولا حتي ترك يعرف كم عدد المنضوين تحت لوائه؟!!

في البداية كانت قبل ستة شهور مضت كانت هناك حرب خفية محجوبة عن العيون ما بين كباشي وترك، حاول خلالها كباشي اثناء ترك عن فكرة تشكيل فرق للمقامة الشعبية وأكد له أن السودان ملئ بالحركات المسلحة التي يجب الغائها لا العمل علي زيادتها وأن سبب بلاء السودان يكمن في فوضى هذه المنظمات والمليشيات المسلحة، وأن فوضى التسليح قد يحيل البلاد الي وضع يشابه نفس الحال المزري في السودان الجنوبي واليمن  وليبيا.

رفض ترك رفضا باتا الاصغاء الي نصيحة كباشي، وأصر علي المضي قدما في تكوين فرق للمقاومة الشعبية في كل الولايات والمدن الصغيرة والكبيرة، وتسليحها تسليح عالي المستوى باحدث انواع الأسلحة المودرن لمواجهة قوات الدعم التي عندها ايضا اسلحة مودرن والعمل بالمثل المعروف “لا يفل الحديد الا الحديد”.. كل هذا كان يتم في سرية تامة واتفقا  كباشي وترك علي سرية ما بينهما والا يخرج ما دار بينهما للعلن.

شعر كباشي أن هناك تقارب قوي ما بين الجنرال/ البرهان والجنرال (المدني) ترك، وأن البرهان رحب ترحيب شديدي يفكرة ترك تكوين فرق للمقاومة الشعبية، وأن البرهان أبدي استعداده التام بمد فرق المقاومة باسلحة حديثة وقد يكون من بينها المسيرات التي وصلت من تركيا وإيران ، عندها لم يكن امام كباشي الا أن يلفت نظر البرهان الي خطر تسليح فرق المقاومة ، وانتهز فرصة تخريج دفعة من قوات حركة مناوي في القضارف، وراح عبر مخاطبته لتخريج الدفعة الجديدة بالتحذير من خطر البلوي القادمة واسمها فرق المقاومة الشعبية!!

كشف كباشي ما كان مخفي ودسوس عن الشعب، أن هناك ردود فعل متضاربة صدرت من ضباط داخل القوات المسلحة بخصوص فرق المقاومة الشعبية، في البرهان يؤيد استمرار الحرب بالجيش والمستغفرين وكتائب الظل وتنظيم “براء بن مالك” وبالضبط القدامى في المعاش، وغالبية الضباط تبرموا تبرم شديد من وجود أجسام غريبة داخل القوات المسلحة تحارب معهم  بدأت في سحب البساط من تحت انجازاتهم!!، وأن الرائد/ المصباح أبو زيد قائد تنظيم “براء بن مالك” اصبح يتمتع بحظوة البرهان وامتيازات أكبر مما عند ضابط كبير في الجيش!!، بعض الضابط سخروا من تصرفات البرهان وقالوا في تهكم شديد:-(البرهان عزل حميدتي من كل سلطاته واعطاها لمصباح!!.).

اتصلت بصديق صحفي يقيم في بورتسودان وطلبت منه أن يمدني بمعلومات جديدة عن الحال في بورتسودان، وأن يوافيني بالمستخبئ والمستور، وضحك وقال:
“منذ متى كان في السودان فيه شيء مستور ومدسوس عن الشعب؟!!”، لا يوجد علي الاطلاق شيء مخبأة في المدينة ، كل اسرارمجلس السيادة والحكومة والقوات المسلحة والاستخبارات العسكرية وجيش ترك وتحركات جماعة كرتي والفلول معروفة بتفاصيلها ومشرورة في الشارع، بل حتي سبب التغييرات الأخيرة في الحكومة معروفة رغم أن البرهان لم يعلن عن اسبابها!!!”.

تابع الصحفي حديثه “يا أخي بورتسودان بقت زي لحمة الرأس فيها كل الغرائب والعجائب، وأجانب الله وحد يعرف من أين جاءوا…عندنا كمان في قلب بورتسودان مكتب تابع لفضائية اسرائيلية اسمها :-(قناة (I24) الإسرائيلية.)!!”.

قال الصحفي في ختام كلامه:- ” هناك بوادر خلافات ظهرت بين كباشي وياسر العطا بسبب تصريحات العطا الكثيرة والذي يقود المعارك.. وبين كباشي رئيس لجنة الوفد الحكومي في اجتماعات المنامة، كباشي ممسك للعصا من منتصفها ولا احد يفهم لغز تحركاته وتصريحاته!!

‫33 تعليقات

    1. الحبوب، ود زانجي.
       مساكم الله بالعافية التامة والصحة التامة.
       وألف شكر علي التعليق الذي أوجع القلوب الا إنه تعليق حقيقي يؤكد صحة ما فيه بلا لف ولا دوران، وأن السودان اصبح دولة أفل نجمها وخبأ ضوءها وما عادت عندها هيبة او احترام او مكانة بين دول العالم بعد الخراب الذي شاركنا فيه جميعا بلا استثناء: الشعب ومجلس السيادة والحكومة والمؤسسة العسكرية وجهاز الخدمة المدنية والاحزاب السياسية والمعارضة والحركات المسلحة والمنظمات والصحافة وبقية وسائل الاعلام… إنه سودان ميت منذ فترة طويلة وما زال العالم في إنتظار يترقب الاعلان رسميا عن وفاته.
       يا حبيب،
       ما أنت براك المحبط، معاك في الاحباط الشديد (٤٣) مليون سوداني!!  

  1. ماذا كتبت الاقلام، ونشرت الصحف والمواقع
    الأجنبية عن “المقاومة الشعبية” في السودان؟!!
    -(عناوين صحف ومقالات دون الدخول في أغلبها بسبب حجم المحتوي.).-
    ١-
    المقاومة الشعبية في السودان.
    ٢-
    مخاوف من تحول هيئة المقاومة
    الشعبية بالسودان إلى جسم سياسي.
    ٣-
    تحذير من مسؤول رفيع..
    هل تقود المقاومة الشعبية
    السودان إلى الحرب الأهلية؟!!
    ٤-
    السودان..
    هل باتت “المقاومة الشعبية”
    لاعباً جديداً في الحرب؟!!
    ٥-
    اختيار الناظر ترك رئيسًا لمجلس
    المقاومة الشعبية بالبحر الأحمر.
    ٦-
    تسليح السودانيين يتواصل ضمن
    ما يسمى “المقاومة الشعبية المسلحة”.
    ٧-
    السودان..
    نائب قائد الجيش يحذر
    من خطر “المقاومة الشعبية”.
    ٨-
    إلى ماذا تؤدي “المقاومة الشعبية” في السودان؟!!
    ٩-
    كباشي يحذر من خطر «المقاومة الشعبية»
    خارج سيطرة الجيش السوداني.
    ١٠-
    المقاومة الشعبية هل تشكل الخطر
    القادم في السودان ؟!! خبراء يجيبون.
    https://almashhadalsudani.com/sudan-news/sudan-today/93617/
    ١١-
    “المقاومة الشعبية” ليست بديلاً عن الجيش التقليدي.
    ١٢-
    في الصراع حول “المقاومة الشعبية” من ينتصر علي الاخر.
    ١٣-
    ما دوافع تشكيل “المقاومة
    الشعبية” في السودان؟!!
    ١٤-
    تسليح المدنيين في السودان:
    حل للصراع أم تعقيد له؟!!
    ١٥-
    اختيار صلوحه رئيسآ للهيئة
    القومية للمقاومة الشعبية بالإجماع.
    ١٦-
    دعوات المقاومة الشعبية المسلحة
    تتصاعد في السودان.. ما القصة؟!!
    ١٧-
    “المقاومة الشعبية” في السودان بين الدفاع عن
    النفس ومخاوف الانزلاق نحو حرب أهلية شاملة.
    ١٨-
    المقاومة الشعبية السودانية .. بيان رقم (1).
    https://www.alnilin.com/13337352.htm
    بسم الله الرحمن الرحيم
    □□ المقاومة الشعبية السودانية
    □□ بيان رقم (1)
    □ المقاومة الشعبية تنظيم شعبي، من كل قرى وفرقان وأحياء ومدن ومحليات وولايات السودان، لمقاومة مليشيا التمرد والقتل والنهب والاغتصاب.
    □ نحن في صف واحد مع القوات المسلحة، والشرطة، وجهاز المخابرات العامة، نعمل على إعادة المستوطنين الجدد إلى بلدانهم، وتحرير كل شبر من أرض الوطن.
    □ نتمسك بأخلاق الحرب، وقواعد الاشتباك، وهوادي الدين الإسلامي، ومبادئ القانون الدولي الإنسانية.
    #المقاومة_الشعبية_السودانية
    ○ المكتب الإعلامي
    ○ 31- ديسمبر 2023م.
    ١٩-
    والي القضارف يدشن المقاومة
    الشعبية بمحلية قلع النحل.
    ٢٠-
    البرهان يعلن تسليح المقاومة الشعبية
    في السودان لمواجهة الدعم السريع.
    ٢١-
    سياسي في حركة المستقبل السودانية:
    المقاومة الشعبية هي حق للناس لمواجهة الأعداء.
    ٢٢-
    والي الخرطوم :
    المقاومة الشعبية تم تنظيمها وفقا لضوابط قانونية.
    ٢٣-
    المقاومة الشعبية تصنع الفارق ضد الدعم السريع
    والأخير يندد بتسليح الشعب السوداني.
    ٢٤-
    السودان ..في وجوب المقاومة الشعبية.
    ٢٥-
    المقاومة الشعبية السودانية تتفدم وحركة الشباب
    الصومالية تدخل الصراع السوداني باستهداف جنود إماراتيين.
    ٢٦-
    مراسل العربية:
    “مقاومة شعبية” منظمة تظهر
    في عدة مناطق بالسودان.
    ٢٧-
    الجيش السوداني يخشى من تغول “المقاومة
    الشعبية” وفقدان السيطرة عليها.
    نائب قائد الجيش السوداني يقول إن معسكرات المقاومة
    الشعبية يجب ألا تستغل وتصبح بازاراً وسوقاً سياسياً.
    ٢٨-
    الفريق شمس الدين كباشي:
    “المقاومة الشعبية ستكون الخطر القادم على السودان”.
    ٢٩-
    سواكن:
    إعلان المقاومة الشعبية للدفاع عن السيادة
    الوطنية ودعم و مساندة القوات المسلحة.
    ٣٠-
    قصة تصاعد المقاومة الشعبية المسلحة في السودان؟!!
    https://www.youtube.com/watch?v=Jp1wQDhuZnY
    ٣١-
    بعد تصريحات الكباشي.. من
    يستغل المقاومة الشعبية سياسياً؟!!
    ٣٢-
    اللجنة العليا للإستنفار وتنظيم المقاومة
    ولاية الخرطوم تتجه لتصعيد نشاطها.
    ٣٣-
    نائب القائد العام للجيش السوداني:
    “لن نقبل استغلال أحزاب سياسية «المقاومة الشعبية”.
    ٣٤-
    كباشي:
    “المقاومة الشعبية هي الخطر القادم لو واصلنا بهذه الطريقة”.
    ٣٥-
    الجيش يدعو المقاومة الشعبية
    لانتخاب برلمانات محلية وقومية.
    ٣٦-
    ما حقيقة تصريح «محمد الفكي»:
    “استمرار المقاومة الشعبية يعني
    استمرار الصراع وزيادة معاناة شعبنا”؟11
    ٣٧-
    السفير عبد الله الأزرق يكتب:
    التواطؤ لإجهاض المقاومة الشعبية.
    ٣٨-
    ولاية نهر النيل السودانية تشهد أحد أضخم التجمعات
    لضم عناصر إلى “المقاومة الشعبية المسلحة”.
    ٣٩-
    المقاومة الشعبية ،، كارثة جديدة في السودان.
    https://www.youtube.com/watch?v=DEOvupPmhqE
    ٤٠-
    ترك وازهري المبارك يقودوا سفينة
    المقاومة الشعبية تحرير السودان.
    ٤١-
    وصفة للموت بالجملة.. تسليح
    المدنيين يثير جدلاً في السودان.
    ٤٢-
    خطر وجودي يهدد السودان..
    هل المقاومة الشعبية هي الحل؟!!
    ٤٣-
    القوات المسلحة تسن قوانين جديدة
    لضبط المقاومة الشعبية بالسودان.
    ٤٤-
    المقاومة الشعبية المسلحة …
    الشعب يمتشق حسامه.

  2. استاذ بكرى محمد الامين ترك الآن اصبح قائدا لمليشيا يدعمها البرهان من خزينة الدولة ستكون اكثر خطورة على السودان من مليشيا الجنجويد قوامها الكيزان وليس أبناء الرزيقات او أبناء قبائل غرب السودان التى لدغت الكيزان فى ثوب الجنجويد وسيسعى البرهان جاهدا للقضاء على الجنجويد والاستعاضة عنهم بمليشيا ترك المتاسلمة لتصبح بديلا للجنجويد ومرادفا للجيش وهكذا اصبح قدر السودان ان تضيع موارده فى القضاء على المليشيات وتكوين مليشيات بديلة لها والبحث عن القضاء عليها مستقبلا وهكذا دواليك وأننا بتنا فى امس الحوجة لاستئصال رحم هذا الجيش الذى عمره اكثر من مائة عام ومازالت حمه لا تنجب سوى المليشيات وهذا ناجم عن ضحالة تفكير العسكر الذين يقودون دفة البلاد وقصر نظر الكيزان الذين يأتمر هؤلاء بامرهم فارادوا استبدال مليشيا الجنجويد بمليشيا كيزانية بقيادة ترك ولله درك يا وطن فحثالة أبناءك هم الكيزان وقد وتولوا امرك فدمروك وشردوا المواطن وقتلوه واغتصبوه فلم يسبقهم احد فى العالمين حينما اتوا بمسمى وظيفى وخصصوا له الرواتب والمخصصات الماليه الا وهى وظيفة اخصائى اغتصاب اسلامى ونهبوك يا وطن ومازلوا يعيثون فيك فسادا منقطع النظير

    1. الحبوب، زول ساى.
      حياكم الله أجمل تحية وجعل كل أيامكم أفراح دائمة، وسعد بتعليقك ووقفت عند فقرة كتبت فيها:-
      (محمد الامين ترك الآن أصبح قائدا لمليشيا يدعمها البرهان من خزينة الدولة ستكون اكثر خطورة على السودان من مليشيا الجنجويد قوامها الكيزان وليس أبناء الرزيقات او أبناء قبائل غرب السودان.).
      يا حبيب،
      بالعودة الي الفقرة اعلاه، أود أن أفيدك بمعلومة في غاية الخطورة ولكنها ليست خافية عن السياسيين وخاصة القدامى الذين عاصروا زمن الرئيس المخلوع، أن محمد الامين ترك مدعوم عسكريا وماديا من قبل الرئيس الأريتري/ أسياس أفورقي، وهذا الدعم مستمر منذ عام ٢٠٠٦ حتي اليوم، وعلاقات ترك مع أفورقي أقوي ألف مرة من علاقة البرهان الضعيفة بأفورقي!!، وأزيدك علما أيضا أن ترك يعتبر الأب الروحي لمئات الألاف الإرتريين في السودان.

      يقال والعهدة علي موقع The New” Humanitarian”- بتاريخ
      1/ July 2011، أن تقديرات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تشير إلى وجود أكثر من 100,000 لاجئ إرتري في شمال السودان، إلا أن ملف اللاجئين قد شهد تغيرات خلال الـ 43 عاماً الماضية.

      المعلومة اعلاه قديمة صدرت في عام ٢٠١١، وهناك معلومة أخرى جديدة افادت ان عدد الارتريين في السودان وصل الي ١٤٠،٠٠٠ كلهم اتخذوا السودان قاعدة للهجرة الي أوروبا، أغلبهم اتخذوا ولاية البحر الاحمر مقرا لهم دون باقي الولايات لأن ترك يحميهم من شر الاعتقال وارجاعهم الي ارتيريا، ترك عنده ميليشيا خاصة به من الإرتريين الذين حصلوا الرقم الوطني السوداني.

      يا حبيب،
      الناظر ترك أخطر ألف مرة من “حميدتي”، و يسعي لضم ولاية البحر الاحمر اريتريا اذا تعرض السودان للتفتيت ولسان حاله يقول ” فتاخذ ارتيريا من كعكة السودان قطعة هنينا مريرا لها.”.

  3. ابوعزو عندما تتجنى على بتعلقيك السخيف الذى يشبه أخلاقك أدناه حتما سياتيك الرد المناسب وادناه كان تعليقك ………………………………………………………………………..
    المنافق و الجهلول زول ساي و انت بالفعل زول ساي ليس لك قيمة.
    ليس كل من يقف بجانب القوات المسلحة يبقي كوز و فلولي و انا لا انتمي لقطيع
    ( مع / ضد ) كما هو واضح في شخصك يساري متطرف
    كل صيحة تظنها عليك…بعدين اسطوانة الكيزان اصبحت مملة و ما جابت حقها و الشعب السوداني أسقط الكيزان و سلم السلطة لافندية قحت المركزية فماذا فعل الافندية؟

  4. ابوعزو إليك هذا ……………… ………………………………..
    ابوالجهل والنفاق المدعو ابو عزو ويقينى ان العز لا يشه الكوز بل أنت ابو السقوط والانحطاط .الجاهل من يتاجر بالدين فى القرن الخامس عشر للهجرة وبحمد الله انا لست منهم وانت اولهم .والمنافق هو الكوز فاقواله عكس أفعاله ويدافع عن الباطل فى دواخله ويظهر عكس ذلك وبحمد الله انا لست منهم وانت اولهم. لانك اخذت الدين سلعة تتاجر بها وهى شيمتكم فالايمان ما وقر فى القلب وصدقه العمل وليس الايمان فى ادخال سيخة بدبر معلم باسم الدفاع عن الدين ياهذا الساقط. ويمكننى ان اقول فيك رمتنى بدائها وانسلت. ولكل داء دواء وداء الكوزنة ليس له شفاء .والكوزنه ليست قلادة يعلقها الشخص فى جبينه او طلب انضمام تقدمه لاميركم كى يقبل عضويتك ،حنى تنفى بانك لست كوز ،بل هى سلوك ذميم متاصل داخل الشخص ولا فكاك له منه الا من رحم ربى، فانكارك بانك لست كوز ليس بدليل على انك ليس كذلك ،فسلوكك واسلوبك فى الكتابة يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بانك الكوزنة تسير على اربعة ارجل وليس على رجلين فقط هذا وان لم تكن تسير على اربعة وأربعين رجل وهل تعرف ام اربعه وأربعين يا هذا؟وافيدك باننى افتخر بانى يسارى.
    ، فهذه الصفة ليست مذمة ، بل محمده وذلك لاننا لم نرى من يمينكم سوى السفالة والسقوط والانحطاط وتدمير السودان ولم نرى من اليسار سوى كريم الأخلاق والوطنية الصادقة الحقه وعندما يصبح الجيش جيش السودان سنكون اول الداعمين له بدمائنا ولانه جيش كيزان سيدعمه امثالك بلسانهم لانكم اهل النفاق ولو لم تكن منافق لما دافعت عن الجيش بلسانك بل لكنت الان فى ارض المعركة تذود عن جيشك الذى تؤمن به ولكنك ستغيب عند المكره وستظهر عند المغنم لانك كوز منافق حقا وحقيقة ولو كنتم غير منافقين لما وجدنا منكم احد بالميدياء فارض المعركة أولى بكم يا ناس بل بس

    1. الحبوب، زول ساي،
      تشرفت بحضورك الثاني السعيد،
      يا حبيب،
      تمام زي ما كنا متوقعين، الشكلة ولعت والغبار وصل للسماء بين كباشي وعطا، والكلام ده ما من عندي ولكن من خبر نشر في صحيفة “الراكوبة” اليوم الأول من أبريل الحالي، بالمناسبة ( الشكلة دي ما كذبة أول أبريل، شكلة بصح وصحيح.)!!، والخبر جاء تحت عنوان:-(العطا يرد على كباشي: ما يقال عن المقاومة الشعبية كلمات تذروها الرياح.)!!، وتلقي أصل الخبر في أعلي الصفحة الاول بالالوان وصورة!!

      يا زول ساي،
      البرهان عجباه الشكلة بين الجنرالين تحته، ويتمنى الاثنين يروحوا في ستين داهية لانهما يشكلان “العقدة امام المنشار” في مستقبل الحكم القادم، والبرهان زي البشير عايز سلطة بدون منافسين!!… البشير كان مستمتع بالصراع بين علي عثمان ونافع، ودائما كان يحرسها للعراك مثل كلاب الحراسة!!
      يا حبيب،
      جاء في تعليقك اسم ابو عزو!!!!!!، لم اسمع بهذا الاسم من قبل ويبدو أنه تعليق ضل الطريق وجاء الي هنا عن طريق الخطأ.

  5. الصراع الأساسي هو بين البرهان وياسر العطا…..البقية، بما فيهم كباشي وترك، عبارة عن اصطفاف وكومبارس في المسرح.
    ننتظر لنرى كيف ستسير الأمور.

    1. الحبوب، إبراهيم.
      ألف مرحبا بالزيارة الكريمة والمشاركة بالتعليق.
      جاء في تعليق وكتبت:
      (الصراع الأساسي هو بين البرهان وياسر العطا .البقية، بما فيهم كباشي وترك، عبارة عن اصطفاف وكومبارس في المسرح .).
      يا حبيب،
      لو تمعنت بدقة في حال السودان اليوم هتستغرب من كميات الصراعات والخلافات والضرب تحت الحزام و بالكلاشينكوف وكميات الهجاء والذم والشتائم الموجودة في بلد كان يمكنه بكل أن يتمتع فيه كل الناس بالأمن والأمان والرفاهية، في غمرة كل هذه الفوضي الكل يدعي أنه علي حق.
      بحسب ما جاء في تعليقك “الصراع الأساسي هو بين البرهان وياسر العطا “، قد تكون علي حق في كلامك، ولكن نستغرب عدم وجود جهة عسكرية صارمة تحسم خلافات الجنرالات الكل يوم تزداد الخلافات!!

      اما عن البرهان فيبدو انه فقد البوصلة واصبح تايه وحيد منبوذ في خضم الخلافات، وعلى ما اظن أن مدير المخابرات المصرية الذي وصل قبل يومين لبورتسودان كان هدفها تنبيه البرهان الي خطورة ياسر العطا الاسلامي المتطرف الذي صعد نجمه عاليا في السماء وأصبح هو القائد العام وليس البرهان!!

  6. أستاذ بكري الصائغ كما ذكرت في المقال الواضح أن هناك تياران داخل الجيش متصارعان لفظياً – حتي الآن علي الاقل- تيار التفاوض وتيار التصعيد .. تيار التفاوض والبحث عن حل ممثلاً في كباشي والآخر بقيادة ياسر ومن خلفه الكيزان يسعى للتصعيد …
    والمسكين الناظر ترك واقع بين تقاطع مرمي نيران الطرفين لا حول له ولا قوة !!
    مناكفات القيادات الوسيطة دائماً هي دليل علي ضعف القائد البرهان مختفي، لا في العير ولا في النفير، ربما في انتظار تعليمات كرتي ينقلها له مدثر القصير لاتخاذ موقف منحاز لاحد الطرفين باقالة احد الجنرالين …
    ولو استمر الحل علي ما هو عليه بلا ضبط او انضباط ربما يتسع الخرق علي الراتق، وتتحول المشاحانات والمطاعنات الي ما هو اخطر !!

    1. الحبوب، أيمن محي الدين منور.
       السلام والتحايا الطيبة لشخصك الكريم، وألف شكر علي الزيارة والمشاركة بالتعليق وكتبت “في المقال الواضح أن هناك تياران داخل الجيش متصارعان لفظياً – حتي الآن علي الاقل- تيار التفاوض وتيار التصعيد .. تيار التفاوض والبحث عن حل ممثلاً في كباشي والآخر بقيادة ياسر ومن خلفه الكيزان يسعى للتصعيد …”.
       يا حبيب،
       جاء في التعليق كلمة كيزان، وهاك أخر ما قاله ياسر العطا عنهم:
       (الكيزان معانا فوق رأسنا.. العطا يوجه
       انتقادات عنيفة ردًا على تصريحات الكباشي.).
       وجه مساعد القائد العام، الفريق ياسر العطا، انتقادات عنيفة حملت تشكيكاً في مواقف نائب قائد الجيش شمس الدين كباشي الذي انتقد قبل يومين المقاومة الشعبية وحذر من خطرها في المستقبل إذا لم تضبط.
      وجدد العطا، لدى مخاطبته حضورا في مأدبة إفطار رمضاني، في ولاية الخرطوم، دعوته بـ” عدم السماع لأي أقوال سلبية عن المقاومة الشعبية” على حد تعبيره. وقال ياسر العطا إن ”المقاومة الشعبية تزود عن حياض الوطن وعلى كل الفاعلين في السودان الاصطفاف والإنتظام فيها”.

      وقال: “لا تلتفتوا لما يقال حول المقاومة الشعبية كلمات تزروها الرياح واي عمل يصحح أثناء العمل”.

      وشدد على أنه “لابد من التأسيس للمقاومة الشعبية المنتخبة في الأحياء، موضحًا أن المقاومة الشعبية شق يقاتل في الميدان مع الجيش وشق يأمن الأحياء ويساهم في المهام المدنية في كل الجوانب”. وأكد أن المقاومة الشعبية مستقله في كل الأحياء، وتابع في لهجة صارمة “ما يلخمونا بفلول وكيزان انا كل شي كوز وشيوعي ومقاومة وغاضبون”.
      وذكر أن “الكيزان يقاتلوا معانا فوق راسنا، شباب غاضبون يقاتلوا معانا فوق راسنا، شباب المقاومة يقاتلوا معانا وفوق راسنا”.
      وأكد أن المقاومة الشعبية لديها 6 كتائب تقاتل الآن مع الجيش، قائلًا إن هنالك 3 كتائب من أبناء النوبة بامدرمان تقاتل ضمن صفوف المقاومة الشعبية بالعاصمة، كما توجد كتيبة من أبناء دارفور بامدرمان تقاتل ضمن المقاومة الشعبية بالعاصمة”.
      وطالب العطا بالعودة إلى دستور 2005، معلناً عدم اعترافه بالوثيقة الدستورية التي حكمت الفترة الانتقالية عقب سقوط نظام الرئيس عمر البشير.). – أنتهي-
       المصدر- “المشهد السوداني”- الثلاثاء ٢/ أبريل ٢٠٢٤-

  7. استاذنا الراكز المستنير الكلس بكري الصائغ القصة جاطت واكاد اجد نفسي اردد مع الختمية
    بكل كيانك يا مددى ******* يسر بالنصر وبالدرج
    بكمالك يا سبوح كذا **** بجلالك يا مهدى النهج
    اشغل اعداي بانفسهم *** وابليهم ربي بالمرج
    والمرج داء متفش بين الكيزان ويقال نتيجة لهذا الدعاء الصاموتي !!
    اظن الكباشي الآن في ورطة من امره مع مراكيب كرتي والحملة والشتائم المقذعة الاستعلائية بدأت تطاله !!
    وكما قال احد اصحابنا في الجيش “لو كنت في مكان ووضع الكباشي الآن … فوراً بغير الحراسة ، وتانياً لا أركب طيارة نهائي، وما باكل في إفطار جماعي” !!

    1. الحبوب، مهند كرار التهامي.
      حياكم الله وأسعد أيامكم بالافراح الدائمة.
      ومشكور علي التعليق الجميل.
      أخر خبر حديث له علاقة بالمقال ونشر في صحيفة “المشهد السوداني” اليوم الثلاثاء ٢/ أبريل الحالي تحت عنوان:-
      (المقاومة الشعبية تعلق على مخاوف الجيش وتوضح بشأن جمع السلاح بعد نهاية الحرب (حوار.).
      https://www.sudanakhbar.com/1503609

  8. أخر خبر حديث له علاقة بالمقال ونشر اليوم الثلاثاء ٢/ أبريل الحالي في موقع “ارم نيوز” تحت عنوان:-
    “تصاعد الخلافات بين قادة الجيش السوداني”. وجاء فيه.
    (…- تصاعدت حدة الخلافات بين قادة الجيش السوداني على خلفية التباين في المواقف حيال ما يسمونه بـ”المقاومة الشعبية”.وتفجرت الخلافات بين جنرالات قيادة الجيش السوداني بشكل واضح، عقب تصريحات نائب القائد العام للجيش السوداني، الفريق أول شمس الدين كباشي، التي وجه فيها بوقف التسليح العشوائي للمواطنين وسحب السلاح من “المستنفرين”. وبعد ساعات من خطاب كباشي في ولاية القضارف شرقي البلاد، وجه مساعد القائد العام، الفريق ياسر العطا، انتقادات عنيفة حملت تشكيكاً في مواقف نائب القائد العام، بحسب مراقبين.
    وجدد العطا، لدى مخاطبته حضورا في مأدبة إفطار رمضاني، في ولاية الخرطوم، دعوته بـ” عدم السماع لأي أقوال سلبية عن المقاومة الشعبية” على حد تعبيره.
    وأردف: “إنها كلمات تذروها الرياح”، في إشارة اعتبرها مراقبون ذات صلة بحديث “كباشي” بشأن التسليح العشوائي للمواطنين.
    وطالب العطا بالعودة إلى دستور 2005، معلناً عدم اعترافه بالوثيقة الدستورية التي حكمت الفترة الانتقالية عقب سقوط نظام الرئيس عمر البشير. ويشير مراقبون إلى أن الخلافات تعصف بقيادة الجيش السوداني بشأن مشاركة أنصار النظام السابق في القتال إلى جانب الجيش.
    وتُكمل الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع عامها الأول، فيما لا تزال الآفاق مسدودة بشأن الوصول إلى حل يوقف الحرب، التي أودت بحياة 13 ألفا، ونزوح ولجوء ما يزيد على 8 ملايين سوداني، وسط أزمة إنسانية طاحنة.). -انتهي-

  9. كان طه لاعبا مخضرما في الميرغني كسلا في ثمانينات القرن الماضي … لكنه شاخ وهرم وبلغ الأربعين ويرفض أن يتقاعد ويستغل علاقتاته العديدة في النادي ونفوذه لكي لا يتم فصله … جاء مدير جديد للميرغني وقرر فصل طه فاجتمع به وأخذ يتحدث له عن سنن الحياة وكيف أن القديم يفسح المجال للجديد وأن النادي بحاجة لتجديد شبابه وأن اللاعبين القدامة يجب أن يلاقوا التكريم المناسب وكان المدير يتوقع أن يفهم طه ويقترح “من ذات نفسه” تقاعده لكن طه عمل عوير فما كان من المدير إلا أن أخذ طبشيرة وكتب بطول حائط أمامهم “أنت مرفود يا طه”
    الشعب السوداني مثل طه لا يريد أن يفهم أن دولته السودانية أنتهت ولن تعود كما كانت للأبد وأن العالم لا يأبه أن بقى السودان موحدا أو افكك إلى بضع دويلات، وأن الكيزان نجحوا على الأقل في تحقيق وعدهم “على وعلى الجميع” وهدموا المعبد فوق رؤوس الجميع، وأن مستقبل السودان سيكون أما عبارة عن دويلات متخالفة حينا ومتحاربة أحيانا أو تحالف جديد قديم بين الجنجويد والكيزان ممثلين في البرهان ومليشياته … والاحتمال الأول هو الأقوى، فالآن نرى بذرة دويلة تنمو وتتمتع بحماية ووصاية مصر وتركيا وقطر في شمال شرق السودان ودويلة أخرى في بعض الوسط وغرب السودان تتمتع بجماية ووصاية تشاد والأمارات ووبعض الدول الأفريقية الأخرى، وتتبقى دويلات صغيرة أخرى، ربما في جبال النوبة، النيل الأزرق وسنار
    هذا هو مستقبلك يا طه فأفهم

    1. الحبوب، الدنقلاوي.
      ألف تحية طيبة لشخصك الكريم.. وسعدت مشاركتك بالتعليق.
      وصلتني رسالة من قارئ يقيم في بورتسودان، وكتب:
      (…- يا عمي الصائغ، جاء في المقال “تابع الصحفي حديثه “يا أخي بورتسودان بقت زي لحمة الرأس فيها كل الغرائب والعجائب، وأجانب الله وحده يعرف من أين جاءوا…عندنا كمان في قلب بورتسودان مكتب تابع لفضائية اسرائيلية اسمها :-(قناة (I24) الإسرائيلية.)!!”.
      وأزيدك معلومات اكثرعن بورتسودان التي أصبحت ثكنة عسكرية وليست مدينة ولا ميناء بل أصبحت اكبر قاعدة عسكرية في البلاد!!، وحالنا بقي صعب من يوم ما البرهان جاء لبورتسودان قبل ثمانية شهور وأعلن عن العاصمة الجديدة والمدينة تعج بالعسكر من كل شكل لون لحماية البرهان وبقية ناس السلطة ، واسوأ شيء عندنا معاملة ضباط وجنود الاستخبارات العسكرية للمواطنين!!، كل المواطنين أصبحوا تحت رقابة صارمة خصوصا لو كان المواطن لونه أزرق، الاستخبارات العسكرية اصبحت هي حاكمة المدينة وفرضت اجراءات صارمة علي اي تجمعات حتي لو كان عرس ولا عزاء!!، عندنا في المدينة اللابسين الكاكي هم الغالبية في الشوارع الرئيسية وفي الميناء، وتلقي شفع المستنفرين شايلين كلاشينكوف وأخر استعراض في الشوارع.. صحيح زي ماقال صاحبك الصحفي “بورتسودان بقت زي لحمة الرأس فيها كل الغرائب والعجائب.”. كل يوم ندعو الله تعالي ينقذنا من البلاوي الجابا لنا البرهان.).

  10. كلام فارغ خارم بارم
    الكباشي لصيق جدا بالناظر ترك
    و حليف قوي له دون بقية العساكر
    تعين الناظر ترك كريس للمقاومة الشعبية
    ضربة استباقية من الكباشي ليقفل الطريق للاحزاب السياسية
    من تسلق المقاومة
    انا ما شفت زول غبي زي كاتب المقال
    ده واحد قرصو الكباشي في موضوع الهوية السودانية
    بل راسكم يا اللاجئون الارترين

    و برضو لازم تلاحظ الناايب فرح عقار
    اخير تصحو من اوهامكم يا كلاب رمضان
    الكباشي يا نار الضلع

    1. الحبوب، البجاوي.
      السلام الطيب لشخصك العزيز، ومشكور علي المشاركة بالتعليق رغم انه ملئ بالبذاءات، واستغربت شديد الاستغراب أن الشتائم صدرت من مواطن ينتمي لقبيلة البجا المعروفة بالاخلاق الرفيعة والادب الجم، أهل الكرم والأصالة.
      يا حبيب،
      احترم رأيك في الناظر ترك والجنرال كباشي، وساظل علي اقتناعي بأن مأسي بورتسودان جاءت بعد وصول البرهان للمدينة..ومن تصرفات ترك الانتهازي “زول كل حكومة!!.”.. ولكم دينكم ولي دين.

    2. اهداء الي الحبوب، البجاوي.
      ماذا كتبت الاقلام، ونشرت الصحف والمواقع
      السودانية والاجنبية عن الناظر/ محمد الأمين ترك؟!!
      ١-
      ترك يتلقى أموالاً من قيادات
      النظام المباد لإغلاق الشرق.
      https://www.alrakoba.net/31613273/%D8%AA%D8%B1%D9%83-%D9%8A%D8%AA%D9%84%D9%82%D9%89-%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%8B-%D9%85%D9%86-%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85/
      ٢-
      قيادي بالشرق:
      “الناظر ترك تسبب في نشر خطاب الكراهية.”.
      ٣-
      الناظر محمد الأمين ترك يدعو إلى طرد مراسلي تلفزيون السودان.
      ٤-
      كأن “الشرق” خيطاً في عُمامته.. من يُحرر
      الإقليم الكبير من حاكمية الناظر ترك الأحادية؟!!
      ٥-
      بروفايل .. محمد أحمد ترك ..
      (زول قضية) أم (مخلب قط ) ؟!! https://www.alrakoba.net/31598758/%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%8A%D9%84-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%AA%D8%B1%D9%83-%D8%B2%D9%88%D9%84-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%85-%D9%85%D8%AE%D9%84/
      ٦-
      ناظر الهدندوة يدعو لإسقاط الاتفاق الإطاري.
      https://ultrasudan.ultrasawt.com/%D9%86%D8%A7%D8%B8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%A9-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%82%D8%A7%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D9%8A/%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8-%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1
      ٧-
      الناظر محمد الأمين ترك يقر بإنتماءه للحركة الاسلامية ويطالب بمراجعة الهوية السودانية والعودة لقانون الجنسية للعام 1956م.
      https://www.sudanindependent.com/news/politics/2020/09/28/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B8%D8%B1-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D8%B1%D9%83-%D9%8A%D9%82%D8%B1-%D8%A8%D8%A5%D9%86%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%A1%D9%87-%D9%84%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9
      ٨-
      محمد الأمين ترك: الانفصال أقرب ودولة الشرق.
      https://www.youtube.com/watch?v=K2RO5OcS-N8
      ٩-
      لدحر التمرد.. قائدان لركب المقاومة الشعبية بالسودان.
      https://almndranews.com/44848/
      ١٠-
      هل سيعلن ناظر الهدندوة سيد محمد الأمين ترك دولة شرق السودان؟!!

  11. استاذ بكرى هذا المدعو ابوعزو عقب على تعليقى بمقالكم الدسم السابق فوصفنى بالنفاق والجهل ولم أتمكن من الرد عليه فى حينها لذا احتفظت بتعقببه على تعليقى وكتبت له الرد بنفس المنبر الذى شتمني فيه وان عاد فأنا له تحيه إجلال واكبار الاستاذ القامة بكرى الصائغ وهذا فقط للتوضيح

    1. الحبوب، زول ساى.
      ألف مرحبا بالزيارة، وعلي توضيح سبب تعقيبك علي تعليق ابوعزو.
      يا حبيب،
      لو كنت مكانك كنت صرفت له بركاوي صاح!!
      ماذا تعرف عن جملة “صرفت ليها بركاوي صاح”؟!!
      صحفي سوداني يشرح عبارة الرئيس البشير:
      (صرفت للسفيرة البريطانية بركاوي ) التي اثارت ضجة على صفحات التواصل.
      https://www.alnilin.com/12930427.htm

  12. ماضي اليم … وحاضر مازوم… ومستقبل ذو مالات غير معلوم … أليس في القوم رجل رشيد !!! فقدنا كل شي… وضاع منا كل …ولم يتبقي لنا الا ان نري هذا البلد المبوءة بالازمات والصراعات والنكبات ان يشيع الي مثواة الاخير ….

    1. الحبوب، Mohamed Abdelmaged.
      حياكم الله وأسعد الله كل أياكم بالافراح والصحة الدائمة، شكرا علي المشاركة بالتعليق المحبط ملئ باليأس وفقدان الحيلة، تعليقك يشبه الي حد كبير تعليق الحبوب، ود زانجي، في اعلي التعليقات، وكتب: (دا نهاية دولة اسمها للسودان.).
      كلنا محبطين وننتظر الفرح من عندالله تعالي، ولنتمسك بالقول المعروف “ما بين غمضة وانتباهتها يغير الله من الي حال.”.

      1. شكرا جزيلا للرائع جدا الاستاذ بكري الصائع علي اهتمامة بالرد علي تعليقات القراء … وعفوا جميلا ان كانت الكلمات والعبارات مليئة بالأحباط الشديد … ولكن حقيقة هذا هو واقعنا اليوم .. اصابنا الاحباط حد الاحباط .. ولكن اتفق معك تماما “ما بين غمضة وانتباهتها يغير الله من حال الي حال” …. الله المستعان

  13. – من مكتبتي في صحيفة “الراكوبة”-
    في ذكراها (٣٤):
    اليوم الثلاثاء ٢/ أبريل ٢٠٢٤م –
    -٢٣/ رمضان ١٤٤٥هـ.
    23 رمضان 1990-
    وذكري أغرب وأعجب محاولة انقلاب في تاريخ السودان !!
    https://www.alrakoba.net/371612/23-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-1990-%D9%88%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D8%A3%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D9%88%D8%A3%D8%B9%D8%AC%D8%A8-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%A8/

  14. في الذكري ال(٣٤):
    محاولة انقلاب ٢٣/ رمضان ١٩٩٠..
    واعدام الانقلابيين في ٢٨/ رمضان ١٩٩٠.
    ١-
    حلقة عن الضباط شهداء ٢٨ رمضان
    مع النقيب/ معاش جمال الشافعي
    https://www.youtube.com/watch?v=8SfyQmIRIsI&t=277s
    ٢-
    اعدام ضباط ٢٨ رمضان.
    https://www.youtube.com/watch?v=DTn7twAk4IQ
    ٣-
    شهداء 28 رمضان.
    https://www.youtube.com/watch?v=g89wjlAgvNM
    ٤-
    شهداء 28 رمضان ..
    النقش على جدار الحقيقة – دائرة الحدث.
    https://www.youtube.com/watch?v=PfDCchU35Ns
    ٥-
    بعد 29 عاما من البحث..
    فك لغز مقبرة شهداء “28 رمضان” بالسودان.
    https://www.youtube.com/watch?v=HivAJV4nS7s
    ٦-
    مهمة خاصة |
    تفاصيل جديدة تكشف لأول مرة عن مذبحة
    البشيرالسرية بحق 28 ضابطا سودانيا.
    https://www.youtube.com/watch?v=WwSM_xB-BYw
    ٧-
    السودان..
    “الحدث” تدخل موقع دفن مقبرة
    ضباط 28 رمضان في منطقة “وادي سيدنا”.
    https://www.youtube.com/watch?v=RPWxs-ijYjY
    ٨-
    شاهد جديد على جرائم نظام البشير في “وادي سيدنا”.
    https://www.youtube.com/watch?v=FCiV_upRjMU
    ٩-
    ذكرى شهداء 28 رمضان.
    https://www.youtube.com/watch?v=7tdtvdhwg0k
    ١٠-
    شهادة ضابط سابق لمحاكمات ضباط ٢٨ رمضان.
    https://www.youtube.com/watch?v=sxnu5hrMrpU

  15. كل هذه الزيطة و الزمبريطة كما يقول المثل نهايتها ستكون تقسيم السودان , الانانية و الطموحات و المنافع الشخصية ستكون وحدة السودان ضحية لها, انفصال جنوب السودان كان هو البداية وللاسف لن يكون النهاية, الحركة الاسلامية بذرت بذرة تفكيك السودان وتعود اليوم لمواصلة ما بدأته فى الجنوب لتقطيع أجزاء أخرى من الجسد السودانى, سفك دماء وحروب لن تتوقف حتى تحقق غاياتها.

    1. الحبوب، بدر الدين النور.
      مساكم الله بالعافية والصحة التامة.. وسعدت بتعليقك الكريم.
      اعود بذاكرة القراء الي يوم ٢/ أبريل ١٩٩٨- أي قبل (٢٦) عام مضت وفي هذا اليوم وقعت مجزرة معسكر العيلفون وطالت ارواح (١٧٧) من طلاب التجنيد الاجباري… الماسأة لا تحتاج الي تكرار إعادتها لانها معروفة الجميع.. ولا يبقي الا الترحم علي ارواحهم وذكراهم دوما باقية في الاذهان.
      ١-
      من مكتبتي في صحيفة “الراكوبة”:
      مجزرة “العيلفون” في ذكراها ال(٢٣):
      والسفاح يبحث عن طريقة هروب من القاهرة!! https://www.alrakoba.net/31547603/%D9%85%D8%AC%D8%B2%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%84%D9%81%D9%88%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%B0%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%A2%D9%A3-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A7/
      ٢-
      السودان يلاحق مرتكب “مجزرة العيلفون”
      بالخرطوم وداعم الإخوان فى “رابعة”.
      https://www.vetogate.com/4290346
      ٣-
      السفير السوداني بالقاهرة متهم بإرتكاب
      جرائم ضد الإنسانية ومطلوب للعدالة.
      https://sudanjem.com/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%85-%D8%A8%D8%A5%D8%B1%D8%AA%D9%83%D8%A7/
      ٤-
      ملاحقة أبرز متهمي مجزرة
      العيلفون بالإنتربول – الحوادث.
      https://alhawadith.com/%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%AD%D9%82%D8%A9-%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2-%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%85%D9%8A-%D9%85%D8%AC%D8%B2%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%84%D9%81%D9%88%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A5/
      ٥-
      2 أبريل 1998:
      ومانسيناكم يا ضحايا مجزرة العيلفون.
      https://amanaseer.ahlamountada.com/t7237-topic
      ٦-
      النيابة تطلب من (الجنرالات)
      تسليم متهمين في مذبحة العيلفون.
      https://shnonews.com/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B1%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%85%D9%8A/

  16. البلد في تدهور مريع و البنية التحتية أخذت اكثر من حقها في التدمير وكل سكان الخرطوم و الجزيرة في حالة نزوح وفقر وعدم استقرار إلا ان البرهان مشغول بتحقيق حلم والده بحكم السودان و ياسر العطا يامل تحقيق نبوءة صدام حسين و يصير حاكما علي هذا البلد التعيس ولا هم غير ذلك و الإخوان يحلمونبالعودة لحكم البلاد بالرغم من ما ينتظرهم من حصار دولي ور فض داخلي
    كان الله في عون بلادي

    1. الحبوب، مأمون العوض.
      حياكم الله واسعد ايامكم بالخير والافراح، مشكور علي التعليق حول أمنية البرهان أن يصبح حاكم علي البلد المنكوب، وحلم ياسر أن يكون الرئيس القادم، وعن أمل الإخوان والفلول في عودة مرة أخري لحياة النغنغة والابهة والسيطرة علي السلطة.
      وبصراحة يا مامون كل شيء ممكن أن يتحقق ما بين غمضة عين وانتباهتها طالما عندهم المؤسسة العسكرية والقوانين ومجلس سيادة عسكري، واستخبارات عسكرية مشغولة هذه الايام ومنذ مدة طويلة باعتقالات عنصرية علي كل من هو لونه أزرق، اعتقالات شملت حتي الشباب المتطوعين للعمل الخيري وبالمستشفيات، تم اعتقال الكثيرين بصورة لا انسانية لانهم لم يتطوعوا ضمن تنظيم المستنفرين.
      يا حبيب،
      طالما الشعب مغيب تغيب شديد، والاحزاب في اضعف مواقفها، ولا توجد معارضة حقيقة ضد النظام العسكري الحاكم، وطالما أكثر من سبعة مليون خارج البلاد فتوقع أي شيء سيء للغاية إلا ان يعود الامن والامان الي السودان قريبا.
      بالطبع سمعت عن اقتراح مقدم من الجنرالات أن تكون الفترة الانتقالية الحالية ممتدة حتي عام ٢٠٣٠- أي ان يبقوا في السلطة لمدة ستة قادمة!!-
      والمشكلة أن هذا الاقتراح بدأ مجلس السيادة في دراسته بصورة جدية واهتمام بالغ، ولكي يمهد البرهان لانجاح الاقتراح بدأ في سلسلة من الاجتماعات مع ضباط وجنود القوات المسلحة والشخصيات السياسية الاسلامية وتجمع بقايا الفلول… البرهان مختفي هذه الايام لان منعكف ومواظب علي الاجتماعات التي حتما لن تكون نتائجها خير علي البلاد.

  17. الجديد في حرب الجنرال/ ياسر ضد رفيق السلاح كباشي، اليوم الاربعاء ٣/ أبريل الحالي:
    ١-
    الجيش الشعبي يؤيد تصريحات
    العطا بشأن العودة لدستور 2005.
    https://www.sudanakhbar.com/1504385
    ٢-
    الدقير:
    “الحديث الأخير للفريق العطا
    كمن يطلق النار على قدميه”.
    https://www.sudanakhbar.com/1504439

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..