أخبار السودان

ارتفاع عدد ضحايا تفجير إفطار كتائب «البراء بن مالك» الإخوانية إلى 15 قتيل 

ارتفع عدد ضحايا العملية التفجيرية التي استهدفت إفطار كتائب «البراء بن مالك» أمس الأربعاء إلى 15 قتيلا بينهم مدنيون.
وكانت طائرة مسيرة – مجهولة المصدر- قد قصفت الثلاثاء إفطارا رمضانيا نظمته كتيبة «البراء بن مالك» المحسوبة على الإسلاميين في مدينة عطبرة التي تبعد 310 كيلومترات شمال العاصمة السودانية الخرطوم.
وشهدت المدينة الواقعة في ولاية نهر النيل شمال شرق السودان، انتشارا واسعا للقوات النظامية وسط حالة من الذعر بين المدنيين.
وتتصاعد المخاوف من تمدد المعارك إلى عطبرة التي تعد من المناطق الآمنة التي نزح إليها الآلاف من المدنيين الفارين من مناطق الصراع.

وقالت لجنة أمن ولاية نهر النيل في بيان مقتضب إنها تواصل تحرياتها حول الهجوم، مشيرة إلى أن طائرة مسيرة استهدفت الثلاثاء جموعا من المصلين أثناء أداء صلاة المغرب، عقب تناول وجبة الإفطار الرمضانية بمدينة عطبرة، وأوقع الهجوم عدداً من القتلى والجرحى.
وأعلنت اللجنة أمس الأربعاء حظر تجوال الأشخاص والمركبات في كافة نواحي الولاية من الساعة الثامنة مساءً وحتى السادسة صباحاً.

ومنعت الافطارات الجماعية والتجمعات بجانب تكثيف التفتيش وزيادة التدقيق بالمعابر وإحكام العمل الأمني بالأسواق.
وحتى أمس ظلت السلطات تتحفظ على تفاصيل الحادثة، بينما طوقت القوات الأمنية منطقة وسط المدينة ومداخل المستشفيات التي نقل إليها المصابون.

وكانت الإحصاءات الأولية تحدثت عن عشرة قتلى، حتى مساء الثلاثاء، في وقت أظهر مقطع مصور آثار الدماء في قاعة الإفطار التي تتوسط المدينة والأضرار التي لحقت بالمباني في محيطه.

لكن مصادر طبية قالت لـ« القدس العربي» إن عدد ضحايا العملية ارتفع إلى 15 شخص بينهم مدنيون من أسر المقاتلين.
وأشارت إلى أن عدد المصابين تجاوز الـ 50 بينهم حالات حرجة، نقلوا إلى مستشفى السلاح الطبي التابع للجيش بالإضافة إلى مستشفى الشرطة ومستشفى عطبرة الحكومي.
وبرزت كتائب « البراء بن مالك» بعد اندلاع الحرب السودانية منتصف أبريل/ نيسان الماضي كمجموعة مسلحة محسوبة على الإسلاميين تقاتل إلى جانب الجيش في مواجهة قوات الدعم السريع.

وفي أعقاب العملية، سارع منسوبو كتيبة البراء إلى تأكيد سلامة قائد الكتيبة «المصباح أبو زيد» الذي أظهرته مقاطع مصورة داخل صالة الإفطار الرمضاني قبل تفجيرها بوقت وجيز. وحسب شهود عيان انطلقت الطائرة المسيرة التي استهدفت الإفطار من قرية «العكد» التي تبعد نحو 15 كيلومترا جنوب عطبرة، في وقت لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة.
وقال مواطنون تحدثوا لـ« القدس العربي» من مدينة عطبرة: « أن العملية نفذت بعد آذان المغرب مباشرة، عبر طائرة مسيرة استهدفت وسط صالة الإفطار».

ومن بين المدعويين مصابون سابقون تابعون للجيش وأُسَرُ مقاتلين قتلوا خلال الحرب المندلعة في البلاد منذ نحو عام بالإضافة إلى مدنيين موالين للحركة الإسلامية.
ويُشار أن كتيبة « البراء بن مالك» تناصب قوات الدعم السريع العداء ويتبادل الجانبان التهديد.

وبالتوازي برز على نحو معلن تباين في مواقف قادة الجيش السوداني بخصوص المستنفرين من المتطوعين المدنيين والمجموعات المسلحة – غير المقننة – المشاركة في الحرب السودانية.
وتحدث نائب القائد العام للجيش السوداني شمس الدين الكباشي الخميس الماضي عن رفض وجود مجموعات مسلحة خارج الجيش، مشددا على ضرورة تقنين «المقاومة الشعبية» والمتطوعين داخل معسكرات تابعة للقوات المسلحة، الأمر الذي أثار حفيظة الإسلاميين.

وشدد خلال خطاب عسكري الأسبوع الماضي، على عدم السماح للأحزاب السياسية باستغلال « المقاومة الشعبية» في تحقيق مصالحها لافتا إلى أنه سيتم سن قوانين لضبط ما اسماها «المقاومة الشعبية» لتكون تحت قيادة القوات المسلحة.
وعلى النقيض جاءت تصريحات مساعد القائد العام للقوات المسلحة ياسر العطا – الرجل الثالث في الجيش- الذي دعا إلى عدم الاكتراث لما يقال حول المقاومة الشعبية، مشيرا إلى أن أي عملية تصحيح للأخطاء يجب أن تتم خلال العمل.

وقال خلال خطاب السبت، أن أي حديث سلبي حول «المستنفرين» لا يساوي شيئا، وأنه مجرد كلام تذروه الرياح، مطالبا كل الفاعلين في البلاد بالانخراط في «المقاومة الشعبية».
وتتواصل التحذيرات من خروج الحرب السودانية عن السيطرة بشكل أكبر وتحولها إلى صراع أهلي واسع النطاق في ظل انتشار السلاح وعمليات التحشيد العسكري وتعدد الكتائب الجهادية والعشائرية المسلحة في أنحاء البلاد المختلفة.

القدس العربي

‫5 تعليقات

  1. قصف الطيران الحربي التابع للقوات المسلحة عشوائياً فجر اليوم منطقة كبكابية والتي تقع غرب مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن (١٥) مدنيا و إصابة العشرات بالإضافة لتدمير أربعة منازل كليا و تدمير جزئي لأربعة آخرين و إنهيار ست فصول دراسية في مدرسة الدورتين و إنهيار مبنى التغذية المباشرة المدرسية و قد أتلف القصف أجزاء من مستشفى كبكابية منها عنابر الرجال و صهريج مياه المستشفى .>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
    so as not to forget
    let’s remember

  2. الى جهنم وبئس المصير يا فطايس الكيزان يا ارهابيين يا مجرمين

    الجماعة ماتوا علي سؤ الخاتمة.

    عضوية عصابة الكيزان الارهابيين كان جايين ياكلوا من المال الحرام المنهوب من الدولة لانهم تربية جوع وخرجوا من بيوت مفككة عفنة قائمة علي الشكوك والظنون واكل الحرام.

    الى جهنم وبئس المصير

    الى جهنم وبئس المصير

    الى جهنم وبئس المصير

    وعقبال جميع الكيزان الارهابيين السفلة تجار دين وعبيدهم الملاعين

  3. عدو البلابسة وصفك دقيق الي بئس المصير اولاد حرام. ياكلون حرام ويلدون بالحرام ويعيشون بالحرام. اجتمعو في صالة جميلة ياكلون من اعز وتاب وهناك جياع يموتون في امدرمان وامبدة ويقصفون شعب دارفور لكن الله لهم بالمرصاد كنت تمنيت ان يكون معهم البرهان اوفكي جبرين . دا الكلام الصاح وعلي لايتركو بوسودان لينام جبرين والوسخان بهدؤ ااولاد كلاب؟؟

  4. اخر الاخبار المؤكده المسيره ايرانيه تابعه للجيش.
    هكذا هم دائما يفعلون كلما قرب موعد استحقاق لايقدرون علي الهروب منه اذ كما هو معلوم للكافه ان العالم كله والامم المتحده الزموا الاطراف المتصارعه بالعوده للمفاوضات المباشره ضمن اجنده معده سلفا معتمده علي مخرجات لقاءات المنامه وكيزا الجيش لايريدون العوده للمفاوضات والاسباب معروفه للكافه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..