أخبار السودان

وزير الخارجية السوداني: لا نمانع عودة مباحثات جدة وملتزمون بذلك

قال وزير الخارجية المكلف في السودان، اليوم الثلاثاء، إنه ليس لدى بلاده مانع من عودة مباحثات جدة، مؤكدا الالتزام بذلك.

كما قال حسين عوض علي في مقابلة مع “العربية/الحدث”، إن أي حوار مستقبلاً لن يكتب له النجاح دون التزام من قبل قوات الدعم السريع، مشيرا إلى أن المدينة الواقعة على البحر الأحمر منبر هام للمباحثات السودانية.

وتابع “لن نسمح بمنبر آخر للحوار يهدم منبر حوار مدينة جدة”.

إلى ذلك، أوضح الوزير المكلف لخارجية السودان أن حكومة بلاده فتحت كل المعابر للمساعدات الإنسانية ولم تعرقلها أو تغلقها.

يذكر أن السودان غرق منذ أكثر من عام في صراع بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان والدعم السريع التي يتزعمها محمد حمدان دقلو، ما أدى إلى مقتل آلاف السودانيين.

كما دفعت الحرب البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 48 مليون نسمة، إلى حافة المجاعة، ودمرت البنى التحتية المتهالكة أصلاً، وتسببت بتشريد أكثر من 8.5 مليون شخص، وفق الأمم المتحدة.

ولم تفلح حتى الآن كافة المساعي الدولية في حث الفرقاء على التفاوض بشكل مباشر من أجل الوصول لحل سياسي يعيد السودان إلى مساره الديمقراطي ويوقف الحرب على الرغم من المفاوضات التي جرت في مارس 2023 بجدة، وأدت إلى وضع إعلان مشترك وافق عليه الفرقاء المتحاربون من أجل وقف النار وإدخال المساعدات، والانسحاب من بعض المواقع الاستشفائية وغيرها.

إلا أن شيئاً من تلك التعهدات لم يحصل بشكل تام لاحقاً، واستمرت المواجهات بين القوتين العسكريتين ولا تزال حتى الساعة.

العربية

‫8 تعليقات

  1. لا حوار ولا إتفاق ولا تفاوض مع المرتزقة الأجانب المجرمين الإرهابيين الذين جاؤوا مِن تشاد والنيجر وأفريقيا الوسطي وجنوب ليبيا ومالي والكاميرون وجنوب السُّودان ولاعلاقة لهم بالسُّودان ولابأخلاق أهل السّودان. عصابات مرتزقة النهب والخراب والقتل وإنتهاك حُرمات بيوت المواطنين السُّودانيين الأبرياء العُزَّل وتشريدهم؛ لايفهمون إلا لغة القوَّة والسِّلاح والحرب…..75% من عصابات الجنجويد المجرمين القتَلة أجانب قدِموا من تشاد والنيجر وأفريقيا الوسطي وجنوب ليبيا؛ جاؤوا بغرض النهب والخراب والقتل… لاشئ يمكن التفاوض حوله مع عصابات إجرامية تحتجز الأبرياء وتغتصب النساء وتحرق وتنهب البنوك…إبادة فلول مرتزقة الجنجويد المجرمين الإرهابيين إبادتهم وسحقهم والقضاء علَيهم بدون رحمة ولاشفقة هؤلاء مجرمون قتَلة إنتهكوا الأعراض وشرَّدُوا أبناء البلد. الجنجويدي إن لم تقتُله قتَلكَ .

    1. نسيت الاخوان المسلمين ياخوي …كده عيد التعليق ده تاني. لان ظهروا كمان آكلين لحوم البشر. مابعرهم من ياتوا ولاية قصدي بلد ….

    2. جنجويد على جيش على كيزان كلهم براز. ادخلوا البلاد في نفق مظلم ودمروها من أجل الوصول للسلطة على جماجم الأبرياء وهدفهم من كل ذلك هو نهب المزيد من موارد البلاد وللإفساد فيها والاستبداد على مواطنيها وللإفلات من العقاب على ما اغترفوا من جرائم ونهب منظم للأموال والثروات والأراضي والشركات وتعذيب وقمع وتصفيات وإبادات جماعية وبيوت أشباح وتمكين. عليهم اللعنة أجمعين

  2. ياداخلية..كده اقلع نظارتك .وعيني في عينك قول الكلام ده تاني.هههههههههههههه، هو المعينك ينبح ويقول مافي اتفاق مافي وقف حرب يموت المواطن ومليشات كلهم او يطلعوا من بلدهم ..قصدي بلدو آسف ياسعادة الوزير.. جبتها واسعة زي نظارتك. هو محمد بن سلمان فاضي لعوارتكم السياسية دي …صحيح طول طول النخلة عقل عقل سخله…آسفين ياولي العهد من عوارت كبارنا..اكيد حتتفهم فأنت ذكي كما شهندنا فيك ولم نشهد في ولي عهدنا البرهان.قصدي الاخوان.ههههههههههاي

    1. البرهان ماقال للتفاوض ولا أى حاجة يبقيك راجل ويقود الجيش ويداوس، لكن شكل الدعم السريع بلاهم صاح.

  3. وانتو يا كوز يا كديانة يا موسع تقدرو تبيدوا الدعامة اليوماتي بظعطوا فيكم. البسمع كلامك يقول خلآص الكيزان المخنثين عيال حاج نور استعادوا ثلاثه ارباع مساحة السودان والتي تحت السيطرة التامة للدعامة والحسابة لسع مدورة وتحسب وبعد شويتين يا كيزان يا منحرفيين حتعدموا حتي قرية نائية في ولاية نهر النيل
    كيزان مزعوطيين يوماتي ولسانهم طويل

    1. يا قحاتي ياجنجويدي تشادي أجنبي مرتزق مجرم كذَّاب …عصابات مرتزقة آل دقلوا الجنجويد الإرهابيين المجرمين قطَّاع الطُّرق والقتَلة كلاب الصَّحراء ينتحرون ويلفظون أنفاسهم الأخيرة في شوارع وأحياء وأسوار محلِّيات ولاية الخرطوم والجزيرة وكردفان. إبادة الجنجويد مطلب شعبي وضرورة وطنية. الذبح والموت والفناء والهلاك والعار لمرتزقة الجنجويد المجرمين. لا لتواجد الجنجويد علَي أرض السُّودان.

    2. اِنتَ النَّتِن يا قحاتي يامجرم ياجنجويدي ياحرامي يا أجنبي مرتزق ياجبان. الكيزان أبناء البلد وهم مَن يواجهون مع رجال الجيش والمستنفرين قُطعان مرتزقة آل دقلوا الجنجويد الأجانب المجرمين الإرهابيين الذين جاؤوا مِن تشاد والنيجر وأفريقيا الوسطي وجنوب ليبيا ومالي والكاميرون وجنوب السُّودان ولاعلاقة لهم بالسُّودان ولابأخلاق أهل السودان. جنجويدي أجنبي مرتزق كذَّاب قذِر.. سيتم إبادتكم ياجنجويد ياكلاب الصحراء. كل الشعب السٌّوداني الصابر حمل السلاح للإجهاز والقضاء علَي فلول مرتزقة آل دقلو الجنجويد التشاديين المجرمين قطَّاع الطُّرق والقتَلة كلاب الصحراء. لا لتواجد الجنجويد علَي أرض السُّودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..