مقالات وآراء سياسية

قرب الصورة لتري حريق العدالة

محمد الحسن محمد عثمان

العداله فى مرمى نيران حميدتى

حتى العداله لم تنجو من هذه الحرب العبثيه فها هو مجمع المحاكم فى أمدرمان وسط يتم الهجوم عليه وتدميره وتمزيق ملفات القضايا وحرقه بواسطة قوات الدعم السريع وهناك سؤال يطرح نفسه يادعم سريع اى مبرر للهجوم على مقر العداله ؟ وهل مجمع محاكم أمدرمان معسكر  للجيش او كتيبه عسكريه ؟ هذا معسكر للعداله ولرجالها من قضاة ومحامين وطلاب حق فلماذا الهجوم عليه  ياحميدتى ؟ الواضح ان قوات الدعم السريع ليس هدفها هزيمة الكيزان او الجيش وانما تريد هدم السودان ونلاحظ عدم ملاحقة حميدتى لقيادات الكيزان ولا إعدامات لهم حتى فى المناطق التى يحتلها كمدنى او الفاشر !!وانما يستهدف هدم البنيه التحتيه للسودان بالهجوم على مقرات العداله والمستشفيات ومرافق الكهرباء والمياه  الخ وهذا عار سيلاحق الدعم السريع مدى الحياه وفى القريب ستحاكم ياحميدتى انت وقياداتك فى هذه المقرات التى حرقتها وانت لم تحرق مجمع محاكم امدرمان ياحميدتى ولكن حرقت نفسك فتباً لك يامن لم تنجو منه حتى العدالة .

[email protected]

‫4 تعليقات

  1. كل الذي قام به حميتي واذنابه هو من اجل حرق ملفات العدالة وكيف لا يحرق سارق قاتل منتهك للعروض ملفات العدالة …….. هل ترجو من مثل هذا المجرم وجنوده الا افعال كهذه ……. المسؤول من وضع مثل هذا في هذا المكان

  2. الكيزان الارهابيين المخانيث تجار الدين والمخدرات قتلوا الناس وازهقوا الانفس وصنعوا الدعم السريع واشعلوا الحرب الحالية وانت زعلان علي شوية مبانى تبع قضاء الكيزان الارهابيين وامنجيتهم من قضاة صعاليق امنجية زى الامنجي ابوسبيخة والهالك المجرم جلال علي لطفي وبقية القضاة الظلمة الامنجية الذين كانوا في خدمة عصابة الكيزان الارهابية واهانوا الناس وعذبوهم وجلدوا النساء وهتكوا اعراض الاسر وزيفوا الحقائق وبراؤ عضوية الكيزان ومليشياتهم الارهابية.
    محن محن محن

  3. كيف وانت قاضي يجب ان يحكم علي أى شئ بعد التثبت قبل اطلاق الاحكام والحكم بالادانة ولكنك كعادتك تطلق الاحكام فمرات كثيرة تدين قحت ومرات تطلق النار علي حمدوك زها انت تدين الدعم السريع بمهاجمة مقر القضاء والمحاكم استنادا الي الدعاية الكيزانيه المتخصصه في شيطنة الدعم السريع يامولانا اذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..