عربية وافريقية

بيان سعودي رسمي بشأن منتجات وملابس “شي أن”

أصدرت هيئة سعودية رسمية بيانا توضيحيا ردا على تقارير تناقلتها وسائل إعلام ووكالات أنباء بشأن وجود مواد مسرطنة في بعض منتجات شركة “شي إن” الصينية.

و​أوضحت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، الأحد، أنه “بناء على ما تم تداوله من تقارير إعلامية في عدد من الدول عن تسبب عدد من منتجات إحدى الشركات الصينية المتخصصة في التجارة الإلكترونية في الإصابة بأمراض تهدد سلامة المستهلكين، فقد تم التنسيق المباشر مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لمخاطبة الشركة الأم، وإلزامها بإزالة جميع المنتجات المذكورة احترازيا، وعدم السماح بظهورها عبر منصات التجارة الإلكترونية، أو بيعها للمستهلكين في المملكة، حتى التأكد من سلامتها وخلوها من المواد الضارة”.

وبادرت الهيئة باتخاذ الإجراءات الاحترازية والرقابية اللازمة على الفور، وتم “سحب نحو 70 عينة عشوائية واردة عبر مواقع التجارة الإلكترونية للمستهلك في المملكة للاختبار، بواسطة ثلاثة مصادر مختلفة للشحن”.

وأظهرت نتائج الاختبارات خلو المنتجات من المواد الضارة، وعدم وجود معدلات أعلى من المسموح به في تصنيع تلك المنتجات، حيث أكدت نتائج جميع المختبرات مطابقة تلك المنتجات لمتطلبات المواصفات القياسية المعتمدة.

وتم إخضاع العينات المسحوبة لاختبارات دقيقة وفقا لمتطلبات المواصفات القياسية المعتمدة في مختبرات الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، ومختبرات جامعة الملك سعود، وأحد المختبرات الخاصة المعتمدة. وشملت تلك الاختبارات قياس مستوى الملوثات الكيميائية، السُميّة، الفثالات، ومعدل تراكيز العناصر الثقيلة مثل الرصاص والزرنيخ وغيرها.

وأكدت الهيئة اعتماد السعودية على منظومة متكاملة وصارمة للتحقق من سلامة المنتجات الاستهلاكية، واستمرار الجهود الرقابية لحماية المستهلكين والأسواق، وعدم التهاون في اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة وصحة المستهلكين.

وقبل أيام، حذر باحثون من ملابس أطفال وإكسسوارات تبيعها شركة الأزياء “شي إن”، وقالوا إنها تحتوي على مستويات مرتفعة من المواد الكيميائية السامة، والتي ترتبط بالإصابة بالسرطان والتوحد.

وأظهرت اختبارات عشوائية للملابس والحقائب والأحزمة وغيرها من المنتجات احتواءها على كميات كبيرة من مواد كيميائية، بعضها يحتوي على أكثر من 400 ضعف المستوى الآمن من هذه المركبات التي يمكن أن تتسرب عبر الجلد إلى مجرى الدم.

وأجريت اختبارات في كوريا الجنوبية تتعلق بمعايير السلامة، وخلصت النتائج إلى أن نصف المنتجات التي اختبرت، والتي بلغ عددها 93 منتجا، تحتوي على مواد سامة، بما في ذلك منتجات مخصصة للأطفال.

وأكد متحدث باسم “شي إن” لوكالة فرانس برس أنهم يأخذون سلامة المنتجات على محمل الجد، ويعملون مع وكالات اختبار دولية لضمان الامتثال لمعايير السلامة. وأضاف المتحدث أنهم أجروا أكثر من 400 ألف اختبار سلامة كيميائي على مدار العام الماضي، وأنهم يقومون بإزالة أي منتج يحتوي على مواد غير آمنة فور معرفتهم بذلك.

الحرة – دبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..