أخبار مختارة

القاضي الحسن النوشي يقر اعدام شرطي متهم بالانضمام لقوات الدعم السريع

القضارف: الراكوبة

أصدر قاضي محكمة جنايات شرق القضارف، الحسن النوش، اليوم الاثنين، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على المتهم (خ. م. ع. أ) رقيب في شرطة ادارة الأمن والمعلومات ولاية الخرطوم، لاتهامه بالإضمام لقوات الدعم السريع.

وقال القاضي في مذكرة الإدانة إن “المدان باع نفسه رخيصة للمليشيا وساعدها في تنفيذ مخططها الإجرامي وأصبح أحد أدواتها، وأن ما أتاه يمثل خيانة عظمى للوطن وثوابت الأُمة والمجتمع، وأن خيانة الأوطان أشد على الأُمة من كيد أعدائها”.

وسبق وأصدر القاضي الحسن النوش، عشرات القرارات القضائية تتراوح بين الاعدام والسجن المؤبد بحق أشخاص متهمين بالتعاون مع قوات الدعم السريع.

يشار إلى أن كل الذين صدرت بحقهم هذه الأحكام هم من المناهضين لاستمرار الحرب من الناشطين المدنيين والسياسيين.

وقضت محكمة في مدينة الدمازين بالنيل الأزرق، يوم الاثنين، بإعدام قيادي في حزب الأمة القومي، بتهمة وقوفه مع قوات الدعم السريع.

ويسكن المدان الصحافة شرق مربع (35) حيث تمت ادانته تحت المادة 51/أ والمادة 65 من القانون الجنائي لسنة 1991م المتعلقتين بإثارة الحرب ضد الدولة وجماعات الحرب والإرهاب، وفقًا لوكالة السودان للأنباء “سونا”.

وتعود تفاصيل القضية بحسب “سونا” إلى أن المدان بعد أن انضم لقوات الدعم السريع لبس الكدمول وحمل بندقيتها وشارك أفرادها في نهب ممتلكات المواطنين من منازلهم والاسبيرات من المنطقة الصناعية لصيانة مركبات القوات واستقل منزل أُسرته لحفظ المسروقات والمنهوبات ومأوى لأفراد المليشيا الذين انشأوا ارتكازاً بجوار منزله.

ولم تشير “سونا” إلى كيفية القبض على المدان.

وأفاد شاهد الاتهام الأول (أ. ح. م. ط) انه “جار وصديق المدان وأنه بعد نشوب الحرب خرج وبرفقته عدد من أفراد أُسرة المدان وقام بتوصيلهم إلى مدينة ربك وبعد فترة سمع بخبر وفاة والد المدان بالصحافة فعاد لأداء واجب العزاء فتفاجأ بإنضمام المتهم لقوات الدعم السريع وشاهده يتحرك معهم وهو يقود عربة لاندكروزر منهوبة من منطقة اليرموك العسكرية وهو يحمل بندقية”.

وأكد انه في صبيحة يوم الأحد 15 – 6 – 2023م حضر اليه المدان برفقته أفراد من قوات الدعم السريع المتمردة وأعتقلوه وأخذوه برفقة جارهم عبد الرحمن العبيدو الى معتقل في الميناء البري وتعرضا للتعذيب فتوفى في نفس اليوم جارهم عبدالرحمن العبيدو وهو مصاب بالضغط والسكر.

ثم تمت إحالته إلى مقر رئاسة استخبارات الدعم السريع في المجاهدين ومكث هناك حتى 15 اكتوبر 2023م حيث ضربت مسيرة ذلك المعتقل فتمكن من الهرب.

وقالت “سونا” محامي الدفاع عبدالشكور حسن أحمد، تخلى عن تمثيل الدفاع فأحضر المدان محامٍ آخر.

وأشارت إلى أن “قرار الادانة جاء مبنياً على البينات القوية المتماسكة التي قدمتها هيئة الاتهام متمثلة في النيابة العامة والنيابة العسكرية بينما جاءت شهادة شاهد الدفاع الوحيد متناقضة ومخالفة لافادات المتهم فعدتها المحكمة شهادة مُلفقة”.

وجاء في مذكرة المحكمة حول العقوبة أن المدان باع نفسه رخيصة لقوات الدعم السرسع وساعدها في تنفيذ مخططها الإجرامي وأصبح أحد أدواتها وأن ما أتاه يمثل خيانة عظمى للوطن وثوابت الأُمة والمجتمع وأن خيانة الأوطان أشد على الأُمة من كيد أعدائها

وأضافت أن المتهم بفعلته تلك يستحق عقوبة الإعدام التي تراعي هدف المشرع من حماية الوطن والمواطن وتحقق الردع العام لكل من تسول له نفسه إتباع الدعم السريع التي هتكت العرض واحتلت الأرض وقتلت أنفُس زكية طاهرة بلا ذنب وشردت وهجرت الملايين.

‫3 تعليقات

  1. قاضي ما عنده ضمير
    دا إذا لم يكن كوز كامل الدسم
    البرهان سلطة غير شرعية
    لا يمثل الشعب مصدر السلطات
    يبقي معارضته في أحسن الأحوال معارضة لحكومة أمر واقع إنقلابية
    فروح القانون تقول
    لا يمكن أن تحاكم بالإعدام شخصا عارض حكومة غير شرعية
    حتلاقي ربك بارواح الناس عشان البرهان يا قاضي يا فاسد؟؟؟؟؟

  2. شر البلية ما يضحك !!
    بكرة من نطالب المؤسسة العدلة باعدام من اسس او دعم او سلح او درب او اسكنهم سكنات الجيش او حمى او سن لهم القرارات السيادية اوعطاهم الثروات او سمح لهم بالتجنيد اوجنسهم او اصدر لهم الوثائق السودانية او تاجر بهم خارج الحدود او شاركهم قتل الشعب او شاركهم الانقلاب على ثورة الشعب…!!
    حيكون منظر جماعة المؤسسة العدلة ومؤسستهم باااايخ وكلهم حيعملوا رايحين وما فاهمين ويتضاروا !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..