أخبار السودان

لجنة حكومية تحدد شهر لإيجاد بدائل لسكن الوافدين بالنيل الأبيض

 

 

حددت اللجنة العليا العليا لمراجعة مراكز الايواء والنظر في فتح المدارس بولاية النيل الابيض في اجتماعها بأمانة الحكومة بربك برئاسة الدكتور الطيب على عيسى المدير العام الوزير المكلف لوزارة التربية والتوجيه بالولاية ، حددت مدة شهر لإيجاد بدائل لايواء الوافدين المتواجدين بعدد ٤٣٨ مدرسة بكل محليات الولاية .

وتضم اللجنة وزارة الصحة وقطاع التنمية الاجتماعية ومفوضية العون الانساني وممثلين للأجهزة العسكرية والشرطية والأمنية والمديرين التنفيذيين لمحليات كوستي وربك ومديري التعليم بالمحليات وممثلي الجامعات والمنظمات الوطنية والدولية.

وناقش الاجتماع الفرص والتحديات لفتح المدارس بالولاية وبداية العام الدراسي وإيجاد بدائل لايواء الوافدين في ظل هذه الظروف الاستثنائيه التي تمر بها البلاد.

 

وشدد المشاركين في الاجتماع علي أهمية فتح المدارس ومراعاة المخاطر التي ترتبت علي توقف الدراسة لأكثر من عام ونصف العام ، بالإضافة لتوفيق أوضاع الوافدين واختيار مواقع بديله لهم ومراعاة الجوانب الإنسانية وتوفير خدمات الايواء والغذاء والصحه لهم بالتنسيق مع كل الشركاء والجهات ذات الصلة

وقال الدكتور الطيب على عيسى وزير التربية والتوجيه الدكتور رئيس اللجنة ان الاجتماع أمن علي تشكيل لجان متخصصة علي مستوي المحليات بهدف اجراء مسح شامل للوافدين بمراكز الإيواء وإيجاد سكن بديل لهم علي ان تستصحب هذه اللجان معها عمليات الاجلاس والكتاب المدرسي وصيانة وتأهيل المدارس .

كما حددت اللجنة العليا سقف زمني للجان المحلية حدد بشهر كامل لتوفيق هذه الأوضاع مع استمرار عملها ورفع تقاريرها بصورة مستمرة للجنة العليا مع الاخذ في الاعتبار التزامات المنظمات في تأهيل وصيانة اكثر من ١٢٠ مدرسه وتوفير ما يقارب سته الف خيمه بالاضافة للاجلاس ومعينات التلاميذ والمعلمين والتدريب للمعلمين ومجالس الاباء بالمدارس ، كما ركز الاجتماع علي وضع خصوصية لمحليتي كوستي وربك باعتبارهما من اكثر المحليات استضافة للوافدين بالولاية .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..