أخبار السودان

ورشة لمناقشة لظاهرة حرائق النخيل بدلقو

 

انعقدت الإثنين الورشة الأولى لمناقشة ظاهرة حرائق النخيل بمحلية دلقو بوحدة البركة برعاية المدير التنفيذي للمحلية الاستاذ مدثر شرف الدين وبحضور قيادات الاجهزة الامنية والشرطية المختلفة واعيان المناطق وشياخات المحس وعدد مقدر من المواطنين تحت شعار نحو شراكة فاعلة لحرائق النخيل.

 

 

 

و ناقشت الورشة ثلاث اوراق مختلفة الورقة الاولى بعنوان “الاستراتيجية العامة لمكافحة حرائق النخيل” قدمها مدير شرطة الدفاع المدني بالمحلية النقيب محمد علي والورقة الثانية كانت بعنوان “الاثر الامني البيئي والاجتماعي والاقتصادي لحرائق النخيل” قدمها عضو اللجنة ومدير الشؤون الصحية بمحلية دلقو الاستاذ أبو القاسم أحمد والورقة الثالثة كانت بعنوان “اعادة تدوير اشجار النخيل” قدمها عضو اللجنة ورئيس الجلسة الأستاذ حسام الدين محمد بمشاركة فعالة من كل الحضور للإدلاء بارائهم بخصوص وضع الحلول الناجعة لمحاربة الظاهرة .

 

من جانبه خاطب المدير التنفيذي لمحلية دلقو الورشة مؤكدا علي اهمية النخيل بالنسبة لإنسان المحلية و ضرورة الاهتمام بها لانها تمثل موروث وثروة قومية تدعم الاقتصاد السوداني مشيراً الى ان الحريق يحدث نتيجة لأهمال او عدم اتباع الضوابط الخاصة بالحريق بسبب التساهل والتعامل الهين فعند حرق مخلفات النخيل لابد ان يكون بمتابعة من شرطة الدفاع المدني وتحضير الماء ونظافة الجدول وبدون اي تعاون من المواطنين لن يتم التخلص من هذه الظاهرة موضحاً بأنه سيتم مناقشة الرؤى المختلفة  و قال إنه لا بد من وجود حل ناجع لمحاربة هذه الظاهرة بعد تناميها و اصبحت اسبوعية في كل وحدات المحلية وتحدث عن دور الدفاع المدني و انهم بالمحلية على استعداد تام لصيانة كل السيارات والتعاون مع شرطة الدفاع المدني بتوفير كل الادوات والمعينات التي تعينهم لأداء واجبهم على اكمل وجه مشيرا الي أنه تم توزيع عدد مئة واثنين طلمبة في كل الوحدات والشياخات بالمحلية .

 

وفي ختام حديثه اعرب عن شكره للحضور والاهتمام موضحاً بأنه سيتم عمل ورش اخرى في باقي وحدات المحلية .

 

وفي ختام الورشة قامت اللجنة بتسليم المدير التنفيذي للمحلية مخرجات ورؤى الورشة .

تعليق واحد

  1. حرائق النخيل في الولاية الشمالية عمل متعمد و ممنهج لتفريغ الولاية الشمالية من السكان و شوفوا مين اللي مستفيد من تهجير السكان و مين اللي استفاد من تهجير الحلفاويين الي شرق السودان في وجود ملايين الأفدنة حول الحوض النوبي… نحنا لمتين نتعامل بسذاجة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..