أخبار السودان

الفاشر.. قصف ومعارك متواصلة وتزايد نزوح المواطنين

 

تقرير: محمد سليمان
قصف الطيران الحربي التابع لسلاح الجو السوداني مواقع قوات الدعم السريع شرق الفاشر يوم الإثنين، وبالمقابل أطلقت قوات الدعم السريع الفاشر منذ صباح اليوم وابلا من قذائف المدفعية على عدة مناطق في المدينة ولم تتمكن مصادرنا من تحديد عدد الضحايا جراء سقوط القذائف والمعارك المستمرة بالمدينة.
وقال مواطن من الفاشر لراديو دبنقا أن قوات الدعم السريع قصفت الفاشر بعدة قذائف، مشيراً إلى أن الجيش رد على مصدر النيران بتحليق الطيران الحربي في سماء المدينة وقصف مواقع الدعم السريع في المدينة وحولها.

نزوح متواصل
وأوضح أن حركة نزوح المواطنين متواصلة إلى خارج مدينة الفاشر بحثا من الامن والسلام نحو مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور وإلى محليتي طويلة (تحت سيطرة قوات عبد الواحد نور) والسلام وزمزم بجانب شالا في غرب الفاشر وريفها التي تسيطر عليها قوات الجيش السوادني.
كما نزحت أعداد كبيرة من المواطنين إلى معسكر أبو شوك شمال الفاشر هرباً من تدهور الأوضاع الأمنية بالمدينة، وأضاف المصدر أن هناك أعداد كبيرة وصلت إلى مناطق سيطرة حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد محمد نور في جبل مرة، الأمنة نسبيا، في أوضاع إنسانية سيئة جدا ويفتقرون لكل مقومات الحياة وفي حاجة ماسة لمساعدات إنسانية عاجلة.
واوضح أن الفارون من الفاشر يواجهون تحديات كبيرة في رحلة هروبهم إلى وجهاتهم تتمثل في انتشار عصابات النهب المسلح التي تقوم بنهب كل ما يملكون.
وشهد الطريق بين الفاشر ومليط مقتل ثلاثة أشخاص الأسبوع الماضي على يد قوات الدعم السريع التي تحاصر المدينة منذ عدة أسابيع.
وقالت كتلة النازحين واللاجئين السودانيين في بيان لها انها تلقت ببالغ الأسف نبأ تصفية ثلاثة من ابناء النازحين في طريقهم من الفاشر إلى مدينة مليط.

مقتل واصابة 32 نازحا
وفي معسكر أبو شوك شمال الفاشر قتل نازحان وأصيب أكثر من 30 آخرين بجروح متفاوتة أثناء الاشتباكات التي تعرض لها المعسكر يوم السبت حيث تعرض مركز صحي الصليب الأحمر الدولي للقصف بثلاثة دانات من الناحية الشرقية نتج عنها إصابات للكادر الطبي بصالة الإفطار ومجموعة من الأطفال بالمركز.
وقالت غرفة طوارئ معسكر ابو شوك في بيان: إن “القصف أوقع قتيلين وبلغت جملة الإصابات أكثر من 30 نازحاً”، ووصفت الأوضاع بالمعسكر بالصعبة في ظل المعارك المستمرة وسقوط الدانات على المعسكر.

إغلاق المستشفى الجنوبي
وفي الأثناء أدت الاشتباكات إلى إغلاق المستشفى الجنوبي، وبث ناشطون صور وفيديوهات توضح حجم الدمار الذي أصاب المستشفى جراء اقتحامه من قبل قوات الدعم السريع.
وقال حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي “إن قوات الدعم السريع اقتحمت المستشفى الجنوبي واعتدت على العاملين والأطباء والممرضين بالضرب”.
وأفادت مصادر متعددة أن عناصر من قوات الدعم السريع تسللت إلى مستشفى الفاشر جنوب المدينة وأطلقت النار ما أدى إلى إصابة عدد من المرضى والعاملين بجروح من بينهم مدير المستشفى د. عز الدين أحمد ومدير الحوادث وأسمه الأول د. فوزي.
من جانبه قال مني أركو مناوي حاكم دارفور في تغريدة على حسابه الرسمي بمنصة إكس ” إن الدعم السريع يجتهد في الاستيلاء على الفاشر وفق صفقة مع دولة أجنبية لم يسمها.”

مستشفى-الفاشر-الجنوبي-بعد-إقتحامه-من-قبل-قوات-الدعم-السريع - المصدر وسائل التواصل الإجتماعي
مستشفى-الفاشر-الجنوبي-بعد-إقتحامه-من-قبل-قوات-الدعم-السريع – المصدر وسائل

دبنقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..