أخبار السودان

الصليب الأحمر: سنتوسط إنسانيا في السودان إذا توفرت الضمانات الأمنية

 

أوضح عدنان حزام، الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان، أن اللجنة لم تشارك في عملية إطلاق سراح المحتجزين من قبل قوات الدعم السريع. لكنه في رحب، الوقت نفسه، في حديث لراديو دبنقا بأي مبادرة تأتي من أي طرف منخرط في الصراع تهدف إلى تخفيف معاناة السودانيين في ظل هذا الصراع.

وأكد عدنان حزام أن الأطراف المعنية تواصلت مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتسهيل هذه العملية، كون اللجنة الدولية للصليب الأحمر تلعب دور الوسيط الإنساني المحايد في مثل هذه العملية، لكنه استدرك قائلا أن الصليب الحمر الدولي وللأسف لم يستطع تسهيل هذه العملية لعدم توفر الضمانات الأمنية لزملائنا العاملين على الأرض.

وأبدى المتحدث الرسمي باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان استعدادها للعب هذا الدور عندما تتفق الأطراف على عمليات أخرى لإطلاق سراح محتجزين ويكون هناك طلب من هذه الأطراف للجنة الدولية للصليب الأحمر للعب هذا الدور.

واشترط عدنان حزام أن تكون هناك ضمانات أمنية واضحة للفرق التي تقوم بهذه المهمة، مشيرا إلى ان اللجنة الدولية للصليب الأحمر تمكنت من تسهيل عملية إطلاق سراح أكثر من 565 محتجزا ومن منطلق إنساني بحت، منذ اندلاع الصراع في السودان في أبريل من العام الماضي.

ونشير هنا إلى أن قوات الدعم السريع، قامت في يوم الجمعة الماضي 7 يونيو 2024 وبوساطة من الشيخ إدريس أبوقرون، أحد زعماء الطرق الصوفية، بإطلاق سراح 537 محتجزا لديها، غالبيتهم من ضباط الشرطة والمرور وعدد محدود من المدنيين وضباط القوات المسلحة وجهاز الأمن.

دبنقا

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..