مقالات سياسية

حزب الأمة القومى وجبهة تقدم

✍️صلاح جلال 
(١)💎حزب الأمة عبر تاريخه حزب مجاهرة لايعرف المؤامرة يصدح بما يعتقد مهما كلف قول الحق من مشاق ، لم يتخلف حزب الأمة عن أى معركة من معارك الشعب السودانى منذ تأسيسه ولم يختار غير صف الشعب والوطنية ، فهو إمتداد سياسى لمشهد كررى وأم دبيكرات لذلك هو حزب قاصد للحرية والإستقلال Political Party Of purpose لم يتنكب طريقه القاصد طوال سنوات تأسيسه وعمره السبعينى لذلك هناك إستحالة تعبئة الحزب وقياداته وجماهيره فى قنانى الديكتاتورية والشمولية السلطوية و الإنتهازية والفساد ، كل الذين حاولوا ذلك خذلهم التاريخ وطواهم النسيان لأن طبيعة كيان الأنصار الثورية عصية على التغيير والتبدل من كتلة ذات مهام تاريخية لا تتهيب الصعاب ومعينها النضالى لايعرف النضوب أو التراجع تحت شعار واضح Loud & Clear [لنا الصدارة دون العالمين أو القبر] صحيح طريقهم وعر وخياراته مُكلفة لايصلح لقيادتهم من غير معدنهم للتعبير عن ضميرهم مهما كانت التضحيات .
(٢)💎 تجلت تلك المواقف فى القضايا المفصلية منذ الإستقلال إلى الكفاح المتواصل من أجل الديمقراطية والسلام ولهذا كنت أعتقد أن الشهيد الإمام الصادق المهدى عنوانه الصحيح فى تاريخ البلاد هو [*مفكر موسوعى و مجاهد من أجل الحريةFreedom Fighter*] أفنى حياته العامة كلها فى الصراع من أجل الحرية والسلام للسودان ما لان ولا إستكان فقد كان إسم على مسمى من الركاب إلى التراب عنوان للمبدئية وصرامة الموقف وهو السياسى الذكى اللماح (يفهمها طائرة)
*الحرب العبثية الراهنة* وضعت الشعب والبلاد فى أكبر تحدياتهم الوجودية بعد معركة كررى والإستقلال *وهى فى جوهرها معركة إستدعاء لكل الأجندة المؤجلة* لتأسيس دولة الحرية والسلام والمواطنة المتساوية فى الحقوق والواجبات الذين يفسرونها بغير ذلك فقد تمسكوا بالشجرة الواحدة وفاتت عليهم معرفة الغابة .
(٣)💎 إنقسم الناس من هول الحرب وعبثيتها من دم ودمار فى تصنيفها بأنها تعبير عن صراع بين جنرالين حول السلطة وتناقض بين جهات وإثنيات وعقائد وثقافات نعم هى خليط من كل ذلك وهذه أعراضها ولكن *أساس المرض والعِلة* غياب البرنامج الوطنى الشامل وتأجيل موضوعات إستراتيجية فى القضايا التأسيسية للدولة أهمها المساواة القانونية والإجتماعية فى المواطنة والعدالة الإجتماعية وإدارة التنوع الذى تذخر به البلاد هذا هو جوهر الأزمة منذ الإستقلال لن ينصلح الحال بعد هذه الحرب الكاشفة من *غير مساومة تاريخية جديدة* لتغيير المعادلة المركزية المعطوبة منذ الإستقلال وإقامة معادلة جديدة تأسس مركزها وتعيد بناء كتلتها الصلبة المؤمنة بأهدافها والحامية لها ، لذلك لا تصلح الحلول التلفيقية والمساومات الجزئية كإطار للمخرج الوطنى الدائم من الأزمة الراهنة *إلا إذا كنا نبحث عن هدنة لحرب الضرورة القادمة* .
(٤)💎 فى هذا الخضم المتلاطم والتحديات المدلهمة لكى نحول مصيبة هذه الحرب إلى فرصة (*المنن فى طى المحن*) يقع على حزب الأمة القومى قياداته وجماهيره واجب تقدم الشعب السودانى وقيادته فى إتجاه أن تكون حرب ١٥ أبريل ٢٠٢٣م آخر الحروب ، لن يتحقق ذلك دون تبنى برنامج معالجات جذرية لقضايا تأسيسية إستراتيجية مؤجلة من الإستقلال الذى تحقق بجهد رجال ونساء مخلصين تحت شعار كفاح من أجل التحرير ومن بعده التعمير لم تمنحهم المؤامرات وتلاحق الأزمات الفرصة للآجماع حول قضايا التعمير فأصبحت كوعد عرقوب مؤجلة ومُرحلة على مدى سبعة عقود إنسلخت من عمر الإستقلال فى دحر المؤمرات ومقاومة الطغيان وجهد الشعب ونضاله منصرف لرفع راية الحرية وتأجيل معالجة قضايا تأسيسية رئيسية مثل المواطنة المتساوية والعدالة الإجتماعية وإدارة التنوع وهى الفردوس المفقود والمرض الحقيقى وليست أعراضه لعدم الإستقرار والإنقلابات العسكرية والحروب الأهلية التى أورثت شعب غنى الفقر والفاقة والجهل والمرض.
 (٥)💎 *هذه الحرب الملعونة وعبثية إندلاعها يجب أن تجرح وعى جديد* يقوده حزب الأمة كأكبر قوة سياسية وإجتماعية فى البلاد من خلال نهج قومى وجماعى منفتح على الآخر لمواجهة هذه التحديات *لذلك كان الخيار منذ اليوم الأول تكوين جبهة عريضة لوقف الحرب وصناعة السلام الشامل وتحقيق التحول الديمقراطى الكامل* تكوين تنسيقية القوى الوطنية الديمقراطية (تقدم) تفتقت فكرتها فى سياق هذا الشعار الإستراتيجى لحزب الأمة فى ظل واقع إنقسامات حادة فجرتها الحرب حول السلطة والثروة خلطت الأوراق بين المناضلين والمرابين والمراهنين Power seekers الذين تنحصر مساومتهم حول قسمة الثروة والسلطة فمنهم من يسعى للتحالف مع البندقية بتقديرات ملتوية ومنهم من يلتف حول لافتات سياسية غير حقيقية من أجل قسمة السلطة والثروة هؤلاء مواطنين سودانيين لهم كامل الحقوق والخيارات وبينهم إنتهازيون وتجار حروب يعتاشون على تناقضات المجتمع يرغبون فى إعادة إنتاج أنفسهم دون مراجعات مُكلفة بعد ثورة الشعب فى ديسمبر ٢٠١٩م بينهم عسكريين مغامرين تقودهم طموحاتهم الخاصة نحو السلطة بل بعضهم لايعترفون بالثورة نفسها ويعتقدون أنها مؤامرة دولية إستغلت شذاذ الآفاق من الشباب من أبناء وبنات السودان تقدمهم نشطاء وحراميه ثورات أحدثوا تغيير زائف فى البلاد هذه القراءة القاصرة هى السبب الجوهرى للإنقسام المدنى والعسكرى الراهن وكذلك القصور فى طرح الشعارات والحلول الصحيحة نتيحة لإختلال تعريفهم لمعطيات الأزمة ووعى تحدياتها وإحتياجاتها.
(٦)💎 تأييد حزب الأمة القومى قيادة وجماهير لتنسيقية القوى الوطنية الديمقراطية (تقدم) يأتى متسق مع ماضية وحاضره وإستشراف لمستقبله فى هذا السياق تعتبر (تقدم) خطوة فى الإتجاه الصحيح للخروج من عنق الزجاجة لوقف الحرب ومواجهة التحديات الإنسانية التى أفرزتها والإنفتاح على عملية سياسية شاملة لمواجهة القضايا التأسيسية المؤجلة
*جذرية هذه المرحلة* والقضايا المطروحة تقتضى التحالفات الواسعة لتشكيل الكتلة الحرجة لوقف الحرب أداتها التواصل الفعال بين القوى السياسية والمدنية والمجتمعية والدينية حتى ينعقد *مؤتمر للمساومة التاريخية الجديدة* لإعادة تأسيس الدولة والذى يمكن *تسميته المؤتمر الدستورى أو فوق الدستورى* المهم هو أجندته التأسيسية والقضايا الجذرية المخاطبة .
هذه هى فرصة الحرب والأزمات التى يجب أن يخرج منها شعبنا كالعنقاء تنبثق أكثر قوة وعنفوان من رمادها .
(٧) 💎 الذين يغردون خارج سرب حزب الأمة القومى بأشواقهم وأحلامهم الصغيرة ويرفضون التحليل الصائب للأزمة الراهنة والطريق للحلول الوطنية فى إطار قومى *سينتهى بهم المطاف حلفاء للشمولية وأحضان الحكم العسكرى* ومعاداة دول الإقليم والعالم تحت شعارات وهمية لوطنية مدعاة وهم فى حقيقتهم ملوك التنازلات وخفض الجناح لنهب البلاد ومقدراتها وتجربة الربع قرن الماضية شاهده على كل ذلك.
(٨)💎💎ختامة
 هذه مساهمتى المتواضعة فى الجند المطروح للنقاش خلاصته ندعم تقدم كخطوة فى الإتجاه الصحيح وندعم إختيارهم للدكتور عبدالله حمدوك رئيس لها والحبيب صديق الصادق المهدى أمين عام ونؤكد كامل الإستعداد للمشاركة والمساهمة فى كل مؤسساتها الرأسية والأفقية شعبنا سينتصر على خفافيش الظلام ويأتى السلام والتحول الديمقراطى ونعود لنغرد فى كل الأغصان بخالدة شاعر الشعب محجوب شريف عليه رحمة الله [*حنبنيهو البنحلم بيهو يوماتى وطن شامخ وطن عاتى وطن خير ديمقراطى*] .
#لاللحرب
#لازم_تقيف

‫15 تعليقات

    1. طيب يا استاذ ممكن نسألك:
      اولا من قام بتسليم السلطة الديمقراطية ال عبود؟
      ثانيا: من قام بطرد نواب الحزب الشيوعي من البرلمان؟
      ثالثا: من فرط وتآمر مع الكيزان لوأد الديمقراطية بعد الانتفاضة؟
      هل استطاع حزب الأمة مظاهرة واحدة
      ضد حكومة الكيزان.
      كل هذه المخازي هي من حزب الأمة.

  1. موقف قوي منك يا صلاح

    فعلاً لابد من تغيير حقيقي في هذا البلد وعمل عقد إجتماعي جديد يحفظ حقوق كل الأفراد والجماعات.

  2. كلام مسئول و طيب ولكن السؤال الحارق اي قيادة سياسيه وطنيه هذة تهرب للخارج لسلامتها الشخصيه وتترك شعبها و حيدا يجابهه الكوارث ومصيرة المأساوي بدون دليل ينظم مقاومه الجماهير للدكتاتوريه الفاشستيه العسكريه المتأسلمه تكاذبا ، ” تقدم ” تكرارا لذات تجربه التجمع الوطني الديمقراطي الفاشله ، و الاسوأ انها ادت للسكوت و إزاله استرداد و تحرير مثلث حلايب السودانيه من الاحتلال العسكري المصري من اجندة وبرامج جميع الاحزاب السودانيه حاكمه و معارضه ؟ الغشيم اخد ارضو وتوسط لمعالجخ الخلافات بينه و اخيه ، صفواتا السياسيه ضحكت من غشامتها حكومات الامم الكبري و الصغيرة . الله غالب

  3. كلام مسئول و طيب ، و لكن السؤال الحارق هو : اي قيادة سياسيه و طنيه هذة في واقعه تفر للخارج طلبا لسلامتها الشخصيه وتترك شعبها وحيدا خلف ظهرها ليجابهه مصيرة المأساوي بدون دليل ينظم مقاومته الداخليه و يقود الشعب لمنازله و مناجزة طغمه جنرالات نظتم الانقاذ الفاشست المجرمين الطغاة و المتأسلم تكاذبا ،
    تقدم ي استاذي الفاضل ما هي إلا تكرارا غبيا لتجربه التجمع الوطني الديمقراطي الفاشله ( محاصصه من يحكم السودان ؟) ولم تتضمن وثائق تأسيسها اي مشروع مقترح ل ( كيف يحكم السودان) لا مشروع مقترح لعقد اجتماعي و دستور و قوانيين ديموقراطيه ولا مشروع و برنامج وطني.
    ومن نتائج هذة المعارضه السياسيه الخارجيه السيئه و الكارثيه انها ادت لسكوت الاحزاب السودانيه جميعا وبل إزاله استرداد وتحرير مثلث حلايب السودانيه من الاحتلاضل المصري ؟!! عجبي .

    الغشيم أخد ارضو و اتوسط بينه و بين اخيه الوطني لحل مشكلاتهما المزمنه ؟!! عجبي بينما يذيدونها حطبا و يشغلونهم عن المطالبه بارضهم و حقهم في مياة النيل و الموارد الطبيعيه التي يشترونها بالعمله الوطنيه المزورة و ما يهربه منها المهربين منا ،
    صفوات السياسيه لا تتعلم الدروس من اخطائها ولا من اخطاء الاخرين ومن ( غشامتها اضحكت علينا حكومات و شعوب الامم)
    الله غالب و يمهل و لا يهمل

  4. مع كامل الاحترام والتقدير
    اي عمل حزبي هو جهد انساني فهو قابل لخطأ التقدير والنقد والمراجعة
    فالمدح في حزب الامة وتاريخه بذه الطريقة التي تدعي كمال اعماله يطعن في زاوية النظر الموضوعية التي تدعيها
    احيلك فقط لبوخة المرقة

  5. والله انا كمراقب قرأت المقال وحديثك عن تاريخ الحزب ومبادئه ودوره الوطني من مرحلة الاستقلال حتى مرحلة تقدم
    السؤال ما هي المبادئ الاساسية الحاكمة للحزب
    هل تصنفونه حزب اسلامي يقوم على مبادئ اسلامية
    ام هو حزب علماني متوافق تماما مع حلفائه امثال عرمان وسلك حتى اصبحوا شيئا واحدا؟
    علما بأن تقدم وقعت على علمانية الدولة دون الرجوع الى الشعب
    فما رأي الحزب
    هذه مسائل لا يصلح الهروب منها بل تحتاج لشجاعة ومواجهة وابراز الاساس الذي يقوم عليه الحزب
    والا فإن مصير الحزب الاندثار

  6. كما قال المحجوب عليه الرحمة والمغفرة، ان حكمنى كافر فلن يدخلنى النار وان حكمنى مسلم فلن يدخلنى الجنة، الشعب يريد، أمن، تعليم، صحة، حياة كريمة، حرية، ولكن الذين يتشدقون دايما بأن العلمانية وما ادراك ما العلمانية، إذا العلمانية توفر للشعب السوداني ما اسلفت من امن، وتعليم، صحة وغيرها من اساسيات الحياة فمرحبا بها، حكمنا المتاسلمون المسيلميون ثلاثون عاما بأسم الدين، هل كان هنالك دين أبدا لا فقط قتل ونهب وسرقة وزنا في رمضان ولواط وكذب وكل الموبقات وفي نهاية المطاف قادونا لهذه الحرب العبثية اللعينة المدمرة ماذا استفدنا من حكم الدين، أنا مع التطبيق الصحيح للدين الاسلامى في الحكم وفي الحياة العامة ولكن إذا تجربة حكم الدين كتجربة الكيزان فمرحبا والف مرحب بالعلمانية.

  7. يا محسن
    انا لم اسأل عن اي النهجين افضل فهذا شي اخر وانت أدخلتنا في مساحة اخرى في الامن والتعليم والصحة والمتأسلمون وحكم 30 سنة وووو
    انا حقيقة لم اتحدث عن هذا من بعيد او قريب
    انا كشاب اتبع لحزب الامة اريد فقط أن اعرف هل يعتبر الحزب قائما على اساس اسلامي ام علماني
    ويالتالي استطيع ان اعرف هل هناك فرق بين الحزب والاحزاب المتحالف معها مثل البعث والاتحادي ام لا وما هو ذلك الفرق.
    بالمناسبة هذا سؤال مهم جدا ومزعج جدا واذا لم نجد عليه اجابة فإن لذلك دلالات خطيرة على حاضر ومستقبل الحزب
    سؤالي يتركز عم الوجهة فقط وليس التقييم.

  8. أول تامر لحزب الامة هو تسليم الحكم الديموقراطي للعسكر بواسطة عبدالله خليل…وهو حرب أمة و عسكري…
    لقد كرر الصادق التجربة بتسليم حزب الامة لقيادة عسكرية،ممثلة في الفريق صديق واللواء برمة ناصر وقد كانوا متماهين مع العسكر ولم يكن لهم موقف واضح.برفض انقلاب برهان و رقيقه حميدتي.
    حزب علي رأسه قيادة عسكرية ،غير منتخبة لن ينجح…

  9. حزب الامة شنو يا وهم ؟
    وهل ما نحن فيه الا من إخفاقات وخيابات حزبكم الامي حزب الاميين اتباع السادة حزب يملكه اسرة ويتجمع امثالكم من من يتهافتون على موائد السادة للحصول على بعض البقايا والفتات ؟
    حزب الامة سبب الانقلاب الأول =عبود
    الانقلاب الثاني نميري
    الانقلاب الثالث الإنقاذ
    كلما يتحصل من الشعب على تفويض لحكم السودان ولضعف قيادته التي لم تتدردح وتتعلم مع العامة قيادات حناكيش تضيع الديمقراطية
    صه يا مرتزق مستعبد

  10. انا صلاح جلال دالا عارفه وهو خريج جامعة الخرطوم وله صولات وجولات في مضمار السياسة هل من الممكن ان يتقدم مهما كانت كفاءته على مريم او الصديق او عبدالرحمن او البشري ؟ IMPOSSIBLE
    هوممكن يقول ليك كفاية علي من يجيني منهم هم السادة وانا … هو انا لاقي ؟ههههههههههههاي

  11. طبعا كلام صلاح جلال دة ما بخل لينا بتعريفة قال ( ذلك هناك إستحالة تعبئة الحزب وقياداته وجماهيره فى قنانى الديكتاتورية والشمولية السلطوية و الإنتهازية والفساد ،) طيب اسمع ، كوادر حزب الامة طوال تاريخهم كانوا سند للاستبداد والشمولية ، هاك الامثلة : اولا نبدأ ليك بالحارث ادريس الذى هو حاليا ممثل ناس البرهان فى الامم المتحدة ، ونرجع ليك لوراء تانيا : عبدالرحمن الصادق المهدى كان مستشار لعمر البشير وكان عمر البشير فى عهده يبطش بالناس وعبدالرحمن ما قال بغم ، ثالثا ، بشرى الصادق المهدى كان فجهاز الامن بتاع عمر البشير ، رابعا : مبارك المهدى خدم مع عمر البشير ، خامسا ، اول من عمل مع الانقاذ وساندوها فى ايامها لاولى هم كوادر حزب الامةوقيادييها منهم عبدالله محمد احمد الذى كان وزيرا فى عهد الصادق ومن ثم عمل وزيرا مع الانقاذ ، ثم نأتى لعبداللطيف الذى كان واليا لولاية الجزيرة فى عهد الصادق ثم ساند الانقاذ ووقف معها ، ثم المرضى الذى كان رئيس حزب الامة فى كردفان ومن ثم خدم وزيرا للعدل مع الانقاذ وعرف عنه الفساد والاستبداد وكذلك الصادق الهادى المهدى الذى عمل مع الانقاذ وبالطبع هناك انصار وحزب أمة كثر لا يتسع المجال لذكرهم هنا خدموا مع الانقاذ وكانوا ساعدها الايمن فى البطش ، عشان كدة يا ناس حزب الامة ما تشكرو لينا الراكوبة فى الخريف ( بالله هسه اول ما فى الفترة الانتقالية قالوا تشارك الاحزاب ، شارك حزب الامة بى مريم الصادق المهدى ، هل لا توجد كوادر فى حزب الامة الكبير دة غير بت الصادق ، وحاليا نائب رئيس تقدم الصديق الصادق المهدى ، هل مافى غير اولاد الصادق يمثلون حزب الامة ) ثم نأتى للقيادة التنفيذية لهذا الحزب ، فى القيادة حاليا : مريم الصادق المهدى ، الصديق الصادق المهدى ، عبدالرحمن الغالى متزوج بت الصادق المهدى ، البرير متزوج بت الصادق المهدى … هل هذا حزب ؟ طيب فرقكم من الدعم السريع شنو كل قيادتو من آل دقلو … فكنا بالله يا صلاح جلال الناس وعت الا الاتباع مثلكم

  12. يا محسن الطرينى.
    مافي دولة دينية أو مشروع سياسي ديني فيهو خير.
    كلو زي ده.
    أختى البكان الهش وإختار علمانية الدولة.
    هسع علي الحاج الألماني من أصل سوداني هرب من دولة الكيزان الإسلامية إلى رحاب ألمانيا العلمانية ليه؟
    ليس هو فقط بل الكثير من الكيزان رحلوا إلى تركيا وماليزيا العلمانيتين هرباً مما جنته أيديهم.
    الشريعه الاسلاميه دي إلا على الزُرق الشينين الزينا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..