أخبار السودان

جلعاد شاليط : سعيد لاطلاق سراحي .. واتمنى استقرار فلسطين..استياء اسرائيلي لمقابلة التلفزيون المصري " المناقضة للاتفاق" مع شاليط

في اول تصريح له بعد اطلاق سراحه قال الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط 25 عاما في لقاءه مع التلفزيون المصري إنه يوجه الشكر لمصر على مجهودها في صفقة تبادل الأسرى.

وقال جلعاد شاليط:?5 سنوات في الأسر كانت سنوات طويلة جدا ، ولكني اعتقدت أنه سوف يأتي اليوم الذي سوف أجد نفسي خارج الأسر ولكن بعد سنوات أخرى?.

واشار : ?تلقيت خبر الصفقة والإفراج عني قبل نحو أسبوع، وأحسست أنها فرصة أخيرة لتحريري، ولا أستطيع أن أصف مشاعري حين عرفت ذلك ولكني عرفت أني مقبل على لحظات صعبة?.

وأوضح: ? اشتقت كثيرًا لعائلتي ولأصدقائي، واشتقت كثيرًا لأن التقى الناس العاديين لأحكى لهم عن تجربتي في الأسر?.

وأنهى حواره قائلا ?سوف أسعد كثيرا إذا تم تحرير الأسرى الفلسطينيين كى يعودوا إلى أراضيهم وذويهم، وأمل أن تساعد هذه الصفقة فى التوصل إلى سلام بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى?.

[COLOR=blue]استياء اسرائيلي لمقابلة التلفزيون المصري " المناقضة للاتفاق" مع شاليط[/COLOR]

تل أبيب/القاهرة – تسببت المقابلة التي أجراها التلفزيون المصري مع الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في حالة من الاستياء ، ليس لمحتواها وإنما لتوقيتها.

ورصد مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) حالة من الغضب والدهشة في إسرائيل فور إذاعة المقابلة ، خاصة وأن كثيرين رأوا أن الهدف منها كان "الدعاية" لمصر وأن شاليط يبدو أنه كان مجبرا عليها.
وقال البعض إن شاليط كان يتنفس بصعوبة ويبدو شاحبا ويجيب على الأسئلة بتردد وبدا أحيانا غير قادر حتى على الإجابة.

وتساءل البعض كيف يتم إجباره على إدلاء بمقابلة قبل حتى مقابلة أهله.
ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني عن مصادر عسكرية إسرائيلية القول إن المقابلة "تتناقض مع الاتفاقيات" بين الجانبين ، دون توضيح ما إذا كانت الصفقة قد تضمنت شيئا في هذا الخصوص.

وعرض التلفزيون المصري المقابلة قبل تسليمه إلى إسرائيل ، وأعرب فيها شاليط عن أمله أن تساعد الصفقة في التوصل إلى سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ، وقال إنه سيسعد إن تحرر جميع الأسرى الفلسطينيين بعد أن مر هو بتجربة الأسر. وقال شاليط إنه ظل يعتقد دوما أن اليوم سيأتي ويتحرر من الأسر وانه علم بأمر الصفقة قبل أسبوع فقط. وقال :"اشتقت إلى عائلتي وأصدقائي والناس لأحكي لهم تجربتي في الأسر".
وقال :"المصريون نجحوا من خلال علاقاتهم الجيدة مع حماس ومع إسرائيل في إتمام الصفقة".

وحول الشريط الذي أذيع له قبل عامين ، قال :"عرض شريطي التلفزيوني لم يكن يعني الكثير بالنسبة لي وإن كان يعني الكثير لآخرين".

د ب ا

تعليق واحد

  1. واحد اسرائيلي يساوي 1029 فلسطيني وبرضو الفلسطينين فرحانين بيها
    دي حقوق الانسان ولا بلاش وانشاء الله حكامنا العرب يأخذو اليهود عبره في تعاملهم مع شعوبهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى