الغناء المورتانى يخطف الإنتباهة بالمسرح القومي .. وثلث ساعه فقط لفرفور.!ا

الشارع الذي كان يفضي إلى مباني المسرح القومي بأم درمان حيث تقرر قيام الأمسية الثانية من مهرجان الخرطوم الدولي للموسيقى, كان يتسم بهدوء لافت حاكى الهدوء الذي بدأت به الليلة . كانت الفرقة الموريتانية هي أولى الفرق التى حرصت على الحضور, ولأن الشعب الموريتانى قريب التفاصيل من الشعب السوداني في السحنة و اللون و الثياب النسائية وفي السلم الخماسي فقد كان التجاوب كثيراً مع الفرقة التى قادتها مغنية وصفتها إحدى الحاضرات بأنها (ندى القلعة بتاعت موريتانيا) للشبة الكبير الذى يجمع الاثنين .
اعتلى المنصة الفنان جمال فرفور فبيل الحادية عشرة موعد انتهاء الحفل بثلث الساعة فقط ولم يتح هذا الوقت القليل إشباع الكثيرين الذين قدمو خصيصاً للإستماع له, و لهذا اكتفي فرفور بأغنيات صغيرة بدأها بـ(نحن إتنين) و أتبعها بـ(معقول في ناس حلويين كده) ثم اردفها بـ(عارفنو طبعك) وختم الليلة بـ(نسيات الريد) ورغم قصر الفترة التي اتيحت للفنان جمال فرفور إلا أن تجاوب الحضور القليل كان معه كثير .

فنون

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى