(سوداننا الحبيب) فيلم بمهرجان دبي السينمائي

أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي عن تسعة أفلام وثائقية من العالم العربي من أصل 15 فيلماً لمخرجين من مصر والجزائر وسوريا والعراق ولبنان وتونس والأردن، والسودان الذي يمثل بفيلم "سوداننا الحبيب"، بجانب مخرجين مقيمين بألمانيا وفرنسا.
وستتنافس هذه الأعمال على جوائز "المهر العربي للأفلام الوثائقية"، خلال الدورة الثامنة من المهرجان التي تقام خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 14 ديسمبر المقبل.
وفي فيلمها بعنوان: "سوداننا الحبيب"، الذي يُعرض للمرة الأولى عالمياً، توثّق المخرجة السودانية تغريد السنهوري المصير الذي يواجهه بلدها، السودان، على الصعيد السياسي، بدءاً من استقلاله عام 1956، ووصولاً إلى تقسيم الدولة في 2011.
ويقدم الفيلم سرداً شخصياً يبحث عن طريقة لفهم كيفية ارتضاء وتسليم الشعب السوداني بالتقسيم الذي كان لا مفر منه "انفصال جنوب السودان".
واستقت هذه الأعمال مواضيعها من الوقائع الاجتماعية والسياسية في المنطقة، وهي تسعى إلى تسليط الضوء على أحداث محورية تركت تأثيراً بالغاً على التاريخ العربي المعاصر، بدءاً بالثورات العربية، إلى انهيار أنظمة قمعية وولادة واقع جديد.

الصحافة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..