أخبار السودان

أنا عارف وانت عارف

انتقلت الإنقاذ من مرحلة (ألحس كوعك ) أو ما يسمي ( النبز) المباشر ، إلي التورية والغمز والهمز بلغة ( نحن عارفين وهم عارفين ) ، ولسنا ندري هل هو تطور جديد في دورة حياة الطفيلية أم تشرنق وبيات شتوي علي طريقة ( القعونجة) .

وعلي خطي المثل الانتهازي القائل الناس علي دين ملوكهم ، يمكن الإستفادة من حكاية أنا عارف وانت عارف للخروج من المطبات والمنعطفات الخطيرة في كل زمان ومكان .

اركب المواصلات ، وانت لا تمتلك الواحد جنيه وهو أدني قيمة مواصلات من الخرطوم لأمدرمان . واجلس في الكرسي المنفرد قرب الباب كيما تكون مجاوراً للكمساري المتشعلق علي باب الحافلة .

حالما تخرج الحافلة من الموقف ، سيبدأ الكمساري ( الطقطقة ) ، وعندما يأتيك الدور ، صهين من الدفع وانشغل بالنظر من الشباك للشارع المتسخ أو المياه الراكدة ، وعندما يلح في الطقطقة وينظر إليك بعض الركاب بغرابة أو بشماتة ، رد علي الكمساري بصوت جهوري أنا ما بدفع ، وعندما يسألك ليه ؟ قول ليه أنا عارف وانت عارف .

سيبتلع الكمساري الطقطقة ، وسيحتار السائق ، ويصمت الركاب وستصل إلي قواعدك سالماً .

وادخل رأساً علي سعادة ( المدير) دون أن تستأذن سكرتيرته الحسناء ، وعندما تعترضك فقل لها أنا عارف وهو عارف ، ثم خاطب المدير الغارق حتي أذنيه في حل الكلمات المتقاطعة بنبرة حادة علي شاكلة ( ليه ما طلعت لي حافز الشهر دا ؟)، سيقول لك المدير أن ظروف الشركة المادية بطالة ، فقل له بلهجة واثقة لكن ظروفك ( كويسة ) ، وعندما يستغرب قول ليه أنا عارف وانت عارف ، عندما سيخرج القلم والورقة ويكتب لك خطاباً للمدير المالي بشأن الحافز ( المدنكل) .

وعندما تذهب للمعاينة ( المضروبة ) ، قل لرئيس اللجنة قبل أن يسألك أي سؤال ، أنا ح اشتغل غصباً عنك ، وقبل أن يرد عليك قول ليه أنا عارف وانت عارف ، وبعدها ستنال الوظيفة دون معاينة .

أتدرون لماذا يحدث ما يحدث في بلادنا ؟ لأن في راس كل سادن وتنبل ريشة ، وقديما قيل ( الحرامي في راسو ريشة ) ، وحكاية أنا عارف وانت عارف قديمة . اتنين دفعة في قوة دفاع السودان جمعتهما الظروف بعد الحرب العالمية التانية ، فجلسا يتسامران فسأل أحدهما الآخر ( تتذكر لما كنا قاعدين جنب خور أبوعنجة ؟ ) تتذكر لما سلفتك خمسين قرش وانت ما رجعتها لي ؟ فقال له المسؤول ( نحن وين وخور أبو عنجة وين ) ، ولو كان سادناً لقال له أنا عارف وانت عارف وخور أبوعنجة عارف.

الميدان

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..