مقالات سياسية

قانون معيب..!!

* قيل ــ حسب الأخبار ــ أن قانون الجيش مرره نواب البرلمان بصعوبة وسط اعتراضات كثيفة على إحالة المدنيين لمحاكم (العساكر).. ووصفه النائب غازي صلاح الدين بالقرار الخطير ذي العيوب في الصياغة والمضمون… أما النائب عبد الله مسار فاعتبره قانون (تجريمي) تم تفصيله لاشخاص محددين.. بالإضافة لتعارضه مع القوانين الدولية وتحويله الوطن إلى دولة بوليسية..!
* أصوات كثيرة تعالت طاعنة في القانون أو مبدية هواجسها من (غمّتِهِ).. لكننا أوردنا شهادتي غازي ومسار كمثال؛ مع اليقين في قدرتهما على الإستيعاب الصحيح للمتون والحواشي.. فليس كل نائب (مستوعب)..! وربما الجزئية التي أوردناها بكل زعانفها كافية لمعرفة (النفق) وطرح الأسئلة:
1 ـــ من الذي صاغ هذا القانون (بالضبط)؟! خصوصاً وأن النائب عبد الله مسار نفسه تساءل عن رأي القضاء السوداني حيال القانون؛ مما يفجر المزيد من الاستفهامات (الكبرى)..!!!
2 ـــ مهما اختلفنا مع د. غازي صلاح الدين (السياسي)؛ فإنه يظل محل ثقة في معرفة مرايا وخبايا القانون ـــــ مضموناً ولغة ــــ أكثر من غيره.. وإشارته لعيوب الصياغة كأخف مثال تبعد القانون عن (السلامة) في ما هو أعمق..! أليس هذا فضائحي؟!
3 ــــ رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان محمد الحسن الأمين، لست واثقاً من مدى استيعابه لاحتجاجات النواب أو حتى (للكتابة الأبجدية).. ولا شك أنه بصفته البرلمانية غير عابئ بالتفاصيل الحاضرة ضد القانون… فما هي الجهة التي يميل الرجل لرضائها غير كرسيه المجرّد؟!
* أهلاً بكل قانون يرتقي بمستوى المستقبل لأية مؤسسة.. ولكن لابد من حمل منطق الجد في مراجعة الصورة التي أمامنا.. وذلك بمقياس النوايا الوطنية المخلصة للنواب الذين (يفهمون) لا الذين يصفقون ويسبحون في بركة الصمت الاستسلامي، أو يقدمون مصالحهم الضيقة على حساب وطن لا يسر أحداً الآن..!!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــــــــــ
الأهرام اليوم (الخميس).
[email][email protected][/email]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..