افتراءات قطبي..!!

* ما ضرّ إخوان مصر سوى سياسات (إلغاء الآخر) والتعالي البليد على الواقع والناس.. ففي عام واحد تكشفت عورة أفكارهم (الأنانية) الخطيرة.. هذا بغير أن المسافة بينهم وبين (الوطنية) لا حد لها… لا دين يبتغون ولا وطن؛ إنما وهم جبار وقدرة عالية على تفكيك المجتمع..!
* من ذات العينة العشوائية (المتصلِّفة) يعيش بيننا في السودان أقوام؛ يبرز قطبي المهدي بينهم معلولاً بأفكار عجائبية.. فقد دعا إلى إلغاء أحزاب المعارضة وإبعادها من الساحة… زاد على ذلك بدعوة مضحكة للالتفاف حول حزب المؤتمر الوطني.. وكأنه كيان قادم من عالم آخر؛ لا ذلك المجموع الذي أفرخه ليكون متسلطاً في رؤاه هكذا كالبعض..!
ورغم أن دعوته عرضة لاستنكار ورفض فئات كثيرة؛ إلاّ أنها تبني للمستقبل المزيد من التلاحم الوطني في مواجهة الطغيان الفردي والجماعي باسم الحزب (الواحد)..! فلو كان احتكار السلطة يجدي نفعاً لما احتاجت البلاد إلى كل الأثمان الباهظة التي دفعها الشعب ووصل للهوة؛ حيث يقف قطبي في شفيرها مع البقية دون أن يكون له (حبل إنقاذ) أو مخرج لحاضر مظلم تماماً..!!
ـــ ما هي مداخل (حزب قطبي) للمستقبل وكل شيء أحصيناه صفراً؟!
ـــ أي مجال لم يتذيل فيه السودان مؤخرة القائمة في زمن الحزب القطبي؟!
ـــ أي مشوار نجح فيه (الأقطاب) على امتداد حصار الشعب وعزلته؟ وأيّة صورة زاهية تفتقت من (عبقرية المقطبين)؟!
* من حق الأحزاب (ومن حقنا) أن ندعو لعكس ما يقول القطبي باعتبار تصريحه (مفارقة بالغة) تنطوي على كوميديا؛ لكنها قاتمة السواد.. لذلك وببساطة شديدة (لا تركبوا معه)..!.. دعوا كل (أنا) منفصمة تصنع (مجدها المزيف) كما يحلو لها.. فالتاريخ لن ينسى عوز هؤلاء الناس في القول والفعل..!
* إنه بطر المال؛ يعبئ الرؤوس بكل ما من شأنه تسميم الطقس وتجريف النسيج السوداني؛ لا (الوطني)..!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــ
الأهرام اليوم
[email][email protected][/email]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *