عتْمة الحُب (أو) في مديح الخلاف العاطفيِّ

عتمة الحب (أو) في مديح الخلاف العاطفي

*النص الملتيميدي:

[url]http://www.youtube.com/watch?v=_oS0YfHi-wA&list[/url]

*النص المكتوب:

…وشكرا للنقاشاتِ الطويلةِ،
للخلافِ العاطفي-مواقد العشق الخبيئة فوق جمرات”المحنّةِ”-،
للعناقِِ،
وللمحبّةِ حين تأتي حرةً،
و دفيئةً،
وخصيبةً،
ورهيفةً،
ورحيبةً،
كفلوت “زامفير” المجنّّحِ،
حين يشرد في براري الروحِ،
يقفز نحو أسئلة الوجود الجوهريَّةِ:
-أي عطرٍ سوف يرشدنا الى لغز السعادةِ؟
-أي آلهةٍ ستمنحنا جحيما مقنعاً،
لسلالة العشَّاق من أهل الكتابِ ،
المعْتم المعجون بالوجد المزغرد في قفار الليلِ؟
-من سيخطّ حرف العتمة الجذلى على رمل النشيج؟؟؟
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. الاخوة بالراكوبة رمضان كريم لمعرفتي بالاستاذ الشاعر /أسامة الخواض ….منذزمن بعيد .. اتسال فقط هل الصورة المرفقه له . ( ومتي اصرخ مثل داغستان .. حمزاتوف ياولدي … ويهتف حمزاتوف داغستان ياوطني .. يابلدي ) او كما قال الرائع أسامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..