مقالات سياسية

(رجال مفروشة للإيجار)..!

(رجال مفروشة للإيجار)..!
* عزيزي القارئ.. إذا كانت لديك سعة في أيام الضيق هذه؛ فحاول أن تتعزى بهذا الحزن الذي يبثه (شاب أغبش مختلف).. له قضية وهدف.. القصيدة عنده ليست ترف؛ بل مسؤولية.. هو (طفل في الشعر) بمقياس تواضعه؛ ولكنه في جوهر الإبداع كبير بمراصد (العارفين) ولحدّ الصدمة..! يكتب منذ سن الـ14 وقد بهر في ذلك الوقت خلق كثير.. ثم ها هو يتعدى العشرين بقليل فنراه (ينضج) لمرحلة الإحتراق.. يعيد لزمن (التمرد) المكانة والثقة.. مع ذلك يصوم عن (النشر)..! لقد ظل الشاب (أشرف الخواض) لا يهتم بأضواء الشهرة؛ اكتفى بضوء واحد مبهر، ينفذ منه وإليه في (إلهام الشعر) ونبوءاته، وثورته المجيدة..! فلنقرأ له (صامتين)..!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رجال مفروشة للإيجار..!
شعر: أشرف الخوّاض
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سيرة البحر في لساني دِيمَهْ مِعَرِّجَة
ومدّ الحبيبة غناى . .
طَمْىَ العِشِق عِرِف دربي
وخِبِرْ مرساي ..
يا سمحة..
نوافير الكلام مليانة غليانة
وسكات الحَىْ
نَفِخ جلد الحكومة خيانة
للبلد المشققة في خطوط إيدَىْ
وانا الحذّرت شكلك من دخول دنياى
فتح بالك.. وغافلني..
وطلع مِتل النغم في النّاى
تراب الحال كما حالك ..
مصَايِب لىْ..
وجَدْ صابر.. يا صابرة
وعارف الحالة.. متكاجرة
وضُلمَات البلد يوماتي مُدّافرة
ونجمات البلد يوماتي متسادرة
وتعريف الخلاص في الضي
أحسِّك يا خيال ممكن..
كما اتربيتي في الأعصاب
خريف مسكون.. مطر بِجْبِد..
خريف مسكون حبيبة ولون
وتعريف للحبيبة الجاية..
أفكار البلد طاعون
سياسات البلد طاعون
واخلاق البلد طاعون
وحكام البلد ملعون يِزِح ملعون
ويا طعم الحنان الكان مخدر في سماء الواطه
متين أو كيف بقيت تابع نبي الكفار
رجال بتغيِّر أصواتها..
رجال مفروشة للإيجار..
كان عندك قرش تركب
كان عندك فسـاد تركب
وتتحزب..
تكون نبي الفقر والجوع..
وشلناك يا وطن مفجوع
سهول وديان
بحر في الدم
دموع في دموع
غنيناك.. وحجينابك الجايين
وكل ما يِفقِدك مسكين
وكل ما يشرِّحوك بالدين
يصفّر في غنانا يسوع
ويبشِّر بي خريف قرَّب
يصفِّر وينطلق في الدم
يصادم معطيات الهم
ويتسرّب
ويتسرّب
ويتسرّب
يسوعِك يا بلادي الـ مِنْ وِعَت
ما عوعَى فيها سوى الجّرب
كضّب مناشير الشعر
وبارك معاناة العبيد
سمَّاك أروع ملهمة
ونبّهنا إنك من حديد
يا داخلة في حزني القديم
يا مارقة من حزني الجديد
يا فكرة .. يا بت يا وطن ..
أنا من زمن
دافع سنين العمر لى عرسك تمن..!
ـــــــــــــــــــ

عثمان شبونة
[email][email protected][/email] الخرطوم

تعليق واحد

  1. غنيناك.. وحجينابك الجايين
    وكل ما يِفقِدك مسكين
    وكل ما يشرِّحوك بالدين
    يصفّر في غنانا يسوع
    ويبشِّر بي خريف قرَّب
    يصفِّر وينطلق في الدم
    يصادم معطيات الهم
    ويتسرّب
    ويتسرّب
    ويتسرّب

  2. شكرا شبونه علي عرض الشاعر في هذا المنبر الحر،وشكرا للشاعر،ونتمني ان يكون امتدادا للشاعر حميد عليه رحمه الله(قبل ان يتكوزن ويغني لسلام مفقود) وامتداد للشاعر محجوب شريف..ومزيدا من الابداع.

  3. ياودشبونه سيبنا من الشعر واكتب عن السيول والامطار والمحليات والغلاءوالفساد الحاصل فى البلد.

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..