كيف قضى لاعبو البارسا رحلتهم الجوية من اليابان الى برشلونة

? 13 ساعة من السفر الجوي أمر يكون دائما صعبا . فخلال سفر طويل المدة ، يجاول كل شخص التغلب على التعب و الملل بطريقته الخاصة . لكن سفر عودة البلوغرانا من طوكيو الى برشلونة تميز بالعديد من الأحداث التي أدخلت النشاط و الحيوية على سفرهم الشاق الطويل المدة : 13 ساعة .

:: ربان الطائرة من اشد مناصري البارسا ::

فقد تفاجأ لاعبو البارسا بتواجد واحد من انصار الفريق لم يتوقعوه . اسمه ماكاموتو و هو ربان الطائرة . خطابه الذي وجهه للاعبين فاجأه بالفعل و نال اعجابهم الكبير . فقد اعلن ربان الطائرة ماكاموتو خلال الرحلة أنه من اشد انصار البارسا . و قد اثبت فعليا ذلك من خلال خطابه الكطويل الذي وجهه اليهم .

حيث اكد ربان الطائرة انه تابع مثل انصار البلوغرانا العديدين مباريات نصف النهائي و النهائي عبر التلفاز . و شكر اللاعبين و المدرب على مجهوداتهم و على الحماس و السعادة التي ادخلوها لقلوب الشعب الياباني منذ ان وطأت اقدامهم الاراضي اليابانية .

و أمام ذهول الجميع ، اضاف ماكاموتو ربان الطائرة بأنه لا شك لديه في أن الفريق سيفوز هذا الموسم بالليغا و بدوري الابطال . و انه ينتظر عودته لليابان السنة المقبلة لكي يفوز من جديد بكأس العالم للأندية .

و في الاخير ، ختم ربان الطائرة خطابه بعبارات رقيقة جدا فاز بها بمحبة جميع لاعبي البارسا . حيث تحدث عن دافيد فيا و عبر عن اسفه للاصبة الخطيرة التي تعرض لها و تمنى له الشفاء العاجل .

و يذكر انه بالفعل ، منذ أن وصل البلوغرانا الى اليابان، لم تتوقف تشجيعات و اليابانيين و تعبيرهم عن مدى حبهم للبارسا سواء باللافتات التي كان يرفعوها و التي كان مكتوب عليها :" شكرا لكم " .

:: الكأس تمر من مقعد الى اخر في الطائرة ::

بعد انتهاء الخطاب الطويل لبران الطائرة ، كانت كاس العالم للاندية هي نجمة الطائرة التي تنقل لاعبي البارسا الى برشلونة . حيث لا احد كان يريد ان تفوته فبرصة تقبيل الكاس و التقاط صور معها . و تنقلت الكاس من مقعد الى مقعد و مرت على الجميع فردا فردا : اللاعبين ، الطاقم التدريبي ، عائلاتهم و اقاربهم الذين رافقوهم الى اليابان .

:: كيف تسلى اللاعبون لغاية الوصول لبرشلونة ::

بعد الانتهاء من تقبيل الكاس و التقاط صور معها ، بكل لاعب انشغل على طريقته و على طريقة تظهر كثيرا شخصيته . البعض مثل ليونيل ميسي فضل ان يدردش مع اقاربه الذين سافروا معه . البعض مثل داني الفيس لم يتوقف عن الضحك و المزح مع الجميع و القيام بدور المهرج حيث لم يزيل نظاراته السوداء سوى بضعة دقائق . فهو لاعب معروف بروحه المرحة هو و بيكي .

و لو ان بيكي مثلا كان تعيسا بعض الشيء لان خطيبته شاكيرا و عائلتها فضلوا العودة من اليابان بطائرة خاصة لتفادي الضجيج الاعلامي الذي كان سيقع بالتأكيد لو رافقوا الفريق على متن الطائرة .

و بطبيعة الحال ، تقريبا الجميع خلد للنوم لفترة ثلاثة و اربعة ساعات قبل الوصول الى برشلونة . و حين الوصل الى برشلونة ، كانت حصة التقاط الصور التقليدية و التي صارت معتادة لدى البارسا و محبيها : ينزل بويول من الطائرة ويحمل الكاس و بجانبه غوارديولا و رئيس النادي .

و حين وصول البلوغرانا الى المطار ، لم تكون هناك جماهير كثيفة مما سهل عملية خروج اللاعبين بسرعة من المطار هم و اقاربهم لكي يتوجهوا بسرعة الى منازلهم يرتاحوا من عناء سفر دام 13 ساعة .

سبورت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى