تخطيط و..(كمان إستراتيجي)

** ومن مهام (الألفة)، بجانب تسجيل أسماء (المهرجلين)، تسجيل أسماء الغائبين أيضاً، ثم تقديم قائمة الغياب والتهريج لناظر المدرسة أو وكيلها أو مشرف الفصل، لغرض العقاب ..وكان مشرف الفصل دائماً ما يختار أسمن التلاميذ أوأطولهم لهذه المهمة، ولذلك كان الألفة مهاباً ومخيفاً..كنا نتودد إليه ونتزلف، ثم نجتهد في أن يكون صديقاً، وذلك بتقديم بعض الهدايا والرشاوي بين الحين والآخر، مقابل أن نغيب يوماً بلا علم الإدارة أو ليشطبنا من كشف المهرجلين..( الألفة دائما سمين وغبي)، رحم الله شاعرنا الجميل أبو آمنة حامد، هكذا كان يصف (الألفة) ..!!

** المهم، يوم الأربعاء الفائت، غاب كل الوزراء والولاة عن ورشة تحليل العائد التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس التخطيط الإستراتيجي ..بالمناسبة، (تحليل العائد يعني شنو؟).. ليس مهماً، فالمهم غاب جمع الوزراء والولاة عن حضور الورشة، وغضب وزير المالية وإنتقدهم ووصف غيابهم بالخلل ثم توعدهم برفع كشف الغياب للنائب الأول لرئيس الجمهورية، أو كما كان يفعل (الألفة) في الزمن الجميل.. فالناظر كان يجلدنا على الغياب، فماذا يفعل النائب الأول لهؤلاء عندما يبلغه وزير المالية بغيابهم عن ورشة تحليل العائد؟..وبالمناسبة، (ياتو عائد؟، هو أصلاً في عائد؟)، ربما يقصدون عائد الإغاثات.. أيضاً، ليس مهماً..!!

** فالورشة كانت لتحليل العائد، وكان يجب أن يخاطبها النائب الأول لرئيس الجمهورية، فاعتذر لأمر ما، فمثله وزير المالية مخاطباً، ولذلك لم يجد من الوزارء والولاة غير والي الجزيرة..وخاطب المقاعد الخالية قائلاً : بالخطاب فقرة مهمة تخص الوزراء والولاة، فالى من نوجهها مع هذا الغياب الكثيف ؟..(والله ما ليهم حق)، إذ بغيابهم أضاعوا على أنفسهم والشعب تلك الفقرة المهمة من الخطاب ، إذ ربما فيها حلول تنقذ إقتصاد البلد من شح الدولار و بحر الإغاثة وإستجداء دولة الجنوب..إن لم يكن تقديراً للورشة وما بذل فيها من جهد التنظيم، فحرصاً على تلك (الفقرة المهمة)، كان عليهم حضور ورشة التخطيط الإستراتيجي.. وبالمناسبة، (التخطيط الإستراتيجي ده شغال شنو؟)، وهل كوارثنا الإقتصادية هذه من ثمار هذا المسمى بالتخطيط و (كمان إستراتيجي)..؟.. أيضاً، ليس مهما .!!

** على كل حال، ما حدث لورشة تحليل العائد يعكس أن الأصل في الآداء العام هو (الشخص)، وليس (القضية).. نعم، لو لم يعتذر النائب الأول عن مخاطبة الورشة، لإمتلأت المقاعد بالوزراء و لفاضت بالولاة، ولكنهم علموا بإعتذاره ف (غابوا)..محاور هذه الورشة – وغيرها من الورش والندوات والاجتماعات – ليست مهمة عند السواد الأعظم من المسؤولين، فالمهم أن يشرفها الرئيس أو النائب الأول، وعندها ( العميان يجي شايل المكسر).. وهكذا هم، كلهم يدورون حول فلك ( إرضاء الرئيس ونوابه)، وليس (الله ثم الشعب )..والدليل على ذلك، ما يلي : ( بعض الورش يحضرها المسؤولون الكبار – يقصد الرئيس و نوابه – ولكن عند إنصرافهم ينصرف معهم معظم الحضور ويظل عدد محدود)، أو هكذا يؤكد وزير المالية بأن الأصل في العمل هو إرضاء (الرئيس و نوابه) وليس (ضمائرهم) .. !!

** ورغم ذلك، أي رغم وضوح الحال المائل في الآداء العام لحد الغياب الجماعي، يؤكد عباس كورينا – الأمين العام للتخطيط الاستراتيجي – إلتزام الدولة بالمسار الاستراتيجي طويل المدى..تأملوا..وزير المالية ينتقد غياب الوزراء والولاة عن ورش التخطيط الإستراتيجي، ومع ذلك يؤكد أمين التخطيط الاستراتيجي إلتزام الدولة بالمسار الاستراتيجي طويل المدى..وكأن مسار الدولة ليس بأيدي ( الذين غابوا)، أو كأنه يتحدث عن (دولة أخرى )..هؤلاء لايصلحوا لإدارة داخلية طلاب بالنهج الإستراتيجي، ناهيك أن يديروا دولة بهذا النهج ..!!

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. تنزيل القرار 102أ للاتحاد الاشتراكى لارض الواقع فى منتصف السبعينيات من القرن الماضى وعندما سئل عنه الزينكوف فى كسلا قال ليهن انا ماعارفو .نسال منو؟ قال اسالوا العنبةالرامية فوق بيتنا
    وهكدا حال التخطيط الاسترتيجى عندما الدى هو اشبه بالقرار 102أ لا احد يعرفه والمحصلة فساد ثم سترة ترهل ادارى وصرف بدخى مع التمكين, حروب واقتتال مع متلازمة الكنكشة والكندشة

  2. الشعب يريد أن يعرف ماهو التخطيط الأستراتيجى العامله بيه حكومة السجم والرماد دى؟فلو كان هناك حقا تخطيط ودعونا من الكلمات المطاطه (أستراتيجى) ولا غيرها لما وصلنا للحال السىء هذا,ليس هناك تخطيط ولا يحزنون بل ( طبطب ليس يطلع كويس)وللأسف طلع كله زفت فى زفت ولا شفنا أستراتيجى بل شفنا بلاوى واقعة على رأس المواطن الغلبان.

  3. اقتباس:
    (هؤلاء لايصلحوا لإدارة داخلية طلاب بالنهج الإستراتيجي، ناهيك أن يديروا دولة بهذا النهج ..!! )

    نعم نعم لقد صدقت ….

    ولكن للاسف هم الممسكون بتلابيبها.

  4. سلام مربع يا ود ساتي
    واصلا هما عارفين معني التخطيط الاستراتيجي ، لو كان عارفين كان جو جارين ،، ولكن البلد ضاعت منهم
    ونحنا ضعنا معاهم ،
    البلد دا المفروض كل ولاية يشيل سلاح في وجه الحكومة عشان ياخذ حقو واولهم الولاية الشمالية ناهبين خيرنا وتاركين في الفاضي .
    مليون مرة قلنا ليك امشي لاهلك الغبش في مناطق المحس وشوفهم بدلما انتو قاعدين في الخرطوم وفي المكاتب المكيفة وقاعدين تكتبو عنا بدون ماتشوفونا وتسمعونا ، نحنا عاوزين صوتنا عبركم يصل للدولة لماذ نحن مهمشين منذ تاسيس السودان ، هل لاننا مصنفين باسم الشوعية ، ونحن من عندنا دخل الاسلام في السودان
    لعل وعسي ان يجد خطاب هذا الرد من شخصكم الكريم

  5. يا الطاهر….

    عليك الله الألفة دة…. عفواً الوزير ده ما غشيم…؟!

    ياخ هو وزير المـــــــــــــــــــالية….. طيب كان يبلغهم إنو في حافز مغري للحضور…!!

    تفتكر كانوا ….. حايغيبو؟؟؟ …… ما أظن….

    ولا….. يمكن في شي؟؟؟…. جائز

  6. بالمناسبة، (تحليل العائد يعني شنو؟)..

    يا طاهر..أنا أحيب على سؤالك..يعنى وزارة المالية عبر إيصالاتها المقننة وغيىر المقننة..أدخلت للخزينة كم؟ ما هو التخطيط الإسترتيجى تأتى (إستراجيته) من الجبايات المتنوعة..إبتداءً من ستات الشاى ومسترزقى الدرداقات إلى الخمشات التى تأتى من خارج حدود الوطن

  7. إذا كان الرئيس ذااااااااااااااااتو سابنا والبلد غرقانة وداير يمشي إيران عشان تنصيب الرئيس الجديد ورجعوه السعوديين غصب عنو لعلو يختشي على دمو ويفهم حاجة.. قعد ليو يوم وبعده مشى أثيوبيا عشان الذكرى السنوية بتاعة زناوي!

    إنت لييييه يا الطاهر ما كتبت عن الحتة دي؟!!

  8. “ثم توعدهم برفع كشف الغياب للنائب الأول لرئيس الجمهورية”

    الألفة لما يتوعد معناها محتاج رشوة ..
    واللا ما كدا يا ود ساتى ؟؟

    قلت لى تخطيط .. واستراتيجى كمان ؟؟

  9. الجماعة ديل ما حضروا علشان الحصة كانت مع الألفة والألفة ونائب الألفة كما وصفهم شاعرنا الجميل غايتوا نحن منتظرين حركة التنقلات في وزارتنا من الناظر حتي الغفير

  10. أنا يهمني في الموضوع ما غياب الجميع عن الورشة إياها لكن يهمني من حضرها وأعني به والي الجزيرة هذا الفايق عديم الشغلة التارك ولايتو وساكن حي المطار الخرطوم ويجي الجزيرة كضيف . وباقي أيامو شيخ للمجاهدين في أرض العمليات

  11. الطاهر ياولدى انا خريج ثانوى عام . العمر كم وخمسين
    السودان الحالى ده لا يمكن ان نسميه دوله .. ده بلد فوضى بى صوره مش عاديه ابدا
    والشئ المحيرنى الحكام فى وادى والشعب فى وادى بلد لا فيها عاقل لا حكيم
    بلد اصحاب الشأن غير مباليين ابدا بلد كل يوم فى انحدار والكيزان فى استهتار
    ياسبحان الله قبل يوميين واحد فيهم بناشد الجيش والدفاع الشعبى والشرطه للحرب والاستعداد
    لملاقاة الجبهه الثوريه .. شفنا الدول وهاجرنا ليها لكن زى دولتنا دى اقدد عينينا ماشفنا
    ربك استر من القادم .. شكرا طاهر

  12. المشكلة ليست في عدم حضور الورشة لكن المشكلة لو استلموا حافز حضور الورشة ودائماً يتم استلام مظاريف بداخلها كم مليون عقب نهاية مثل هذه الورش

  13. نحنا نعدك من الكتاب الجادين ولكن اليوم ظهرت لنا منك موهبة الفكاهه والطرفه وخفة الظل مع النقد اللاذع والله رغم الهموم بس قلمك وسع صدرى من الضحك ليتهم يحسون او يستحون اطال الله عمرك للوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..