رونالدو يقيم مع إيرينا في فندق تكلفة الليلة به 19 ألف يورو..نجوم الكرة يستأجرون «فيلات» فخمة لقضاء عطلة نهاية السنة

يقضي نجوم الكرة عطلتهم الشتوية التي تأتي بعد توقف الدوريات الأوروبية عدا الدوري الإنجليزي مع صديقاتهم وعائلاتهم الأسرية فمنهم من يسافر إلى بلاده، فيما يرى الطرف الآخر ضرورة قضاء «الكريسماس» في أماكن خاصة وجذابة تفرضها أجواء الأفراح والاحتفال المتزامنة مع أعياد الميلاد المجيدة. ويأتي نجم ريال مدريد والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو على رأس اللاعبين الراغبين في الاحتفال بالكريسماس في أجواء خاصة برفقة صديقته عارضة الأزياء الروسية إيرينا شايك. ووفقا لصحيفة «سبورت» الإسبانية نقلا عن وسائل إعلام محلية، قرر الهداف التاريخي للدوري الإسباني قضاء عطلة أعياد الميلاد مع الروسية إيرينا شايك بين جزر المالديف ودبي والبرتغال. وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن اللاعب البرتغالي يقيم في منشأة فندقية تضم مجموعة من الفيلات الفخمة تبلغ تكلفة إقامة الليلة الواحدة بها 19 ألف يورو. وتتميز هذه الفيلات ببعدها عن الضوضاء وأعين الجماهير ومصوري «الباباراتزي» علاوة على وجود شاطئ خاص لكل فيلا. كما تضم أيضا حوض جاكوزي مكشوفا وعددا من ملاعب التنس والأندية الصحية. وكان رونالدو، قد هنأ عشاقه بمناسبة أعياد الميلاد، حيث كتب على موقع «فيسبوك» الاجتماعي «مرحبا، إنني أستمتع بعطلتي وأتمنى الخير للجميع بمناسبة أعياد الميلاد». وسيتوجه النجم البرتغالي بعد جزر المالديف إلى دبي التي باتت وجهة الأندية الأوروبية لإقامة معسكرات شتوية قبيل انطلاق النصف الآخر من الموسم الحالي. وفور وصوله إلى دبي، سيسارع نجم المنتخب البرتغالي إلى إنهاء بعض الالتزامات الشخصية اليوم الثلاثاء ثم سيتفرغ لحضور أنشطة مؤتمر دبي للاحتراف المقرر انعقاده يومي 28 و29 من شهر ديسمبر الجاري.

أما المرحلة الثالثة والأخيرة ستكون موطنه الأصلي البرتغال حيث سيقيم على الأرجح في مسقط رأسه ماديرا لأيام قليلة قبل الانضمام إلى تدريبات الفريق نهاية الشهر الجاري استعدادا لمباراة ملقة في ذهاب دور الستة عشر من مسابقة كأس الملك في الرابع من يناير المقبل. وسيدخل النجم البرتغالي قفص الزوجية في الثاني عشر من شهر يونيو المقبل في مسقط رأسه جزيرة ماديرا وفقا لتقارير صحافية نشرتها الصحافة الإسبانية.

ولم يكن رونالدو وحيدا في طرحه القاضي بضرورة استثمار عطلة أعياد الميلاد على أفضل وجه ممكن وقضائها في أماكن خاصة حيث يعد السويدي العملاق زلاتان إبراهيموفيتش من المؤيدين لهذا الطرح أيضا. وقرر مهاجم ميلان فارع الطول قضاء إجازته في بلده السويد وتحديدا في جبال مالمو، حيث استأجر فيلا مساحتها 700 متر مربع مقابل 11 ألف يورو يوميا.وتشير الإحصائيات إلى أن فيلا إبراهيموفيتش المستأجرة يمكنها أن تستوعب 16 شخصا علاوة على وجود ناد صحي وصالة جمانزيوم وحمام سباحة وروضة أطفال ومعلمين ومرشدين للتزلج وصيد الأسماك.

على الطرف الآخر، يميل الأرجنتيني ميسي إلى قضاء العطلة الشتوية في مسقط رأسه في مدينة روزاريو مع أسرته الصغيرة إضافة لصديقته منذ الطفولة أنطونيلا روكوزو.

ووقع ميسي مع زميله ومواطنه خافيير ماسكيرانو في موقف طريف عندما تعطلت السيارة التي تقلهما أثناء عودتهما إلى الأرجنتين ليصادفا سائقا ساعدهما في تصليح السيارة حيث أصر على الحصول على صورة شخصية مع النجمين الحاليين للفريق الكاتالوني. يذكر أن غوارديولا منح مهلة إضافية لنجم فريقه ميسي، حيث من المقرر أن يعود إلى برشلونة في الثاني من يناير المقبل، كما أنه لن يتمكن من المشاركة أمام أوساسونا في ذهاب دور الستة عشر من كأس الملك.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى