بوستة الخرطوم وهذه صورة لمكتب بريد الخرطوم في 1952م، قبيل الاستقلال بنحو أربع سنوات

تعليق واحد

  1. المكان نظيف والناس نظاف والروقة باينة عليهم واحد لابس بنطلون وواحد لابس ردا وواحد لابس جلابية منتهى القيافة…
    هذا طبعا قبل خروج الانجليز (الذين حكمونا فأحسنوا الحكم وعاشرونا فأحسنوا العشرة) كما احد السودانيين…
    يا زمن هل من عودة هل ؟؟؟؟؟؟؟

  2. لى الفخر ان كنت احدرجال البريد وعاصرت افذاذ منهم مصطفى سند الاستاذ خافظ عبد الرحمن الشاعر عبد الله النجيب وتعلمت ابكثير والحمد لله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..