جريمة قتل لطفلة مباشرة على «سكايب»

قتلت امرأة نرويجية ابنتها التي لا يتجاوز عمرها السنة بعد أن أغرقتها في دلو ماء خلال محادثة على سكايب مع صديقها البريطاني الذي شاهد الجريمة مباشرة، حسبما ذكرت صحيفة «الصن» البريطانية.

والأم ياسمين تشودري (26 عاما) وضعت رأس ابنتها في الماء خلال محادثة بالفيديو على سكايب مع صديقها، وقالت له، إنها تريد أن تعلمها الانضباط بسبب عدم الامتثال لأوامرها.

وحضر محققون من أوسلو إلى بريطانيا للتحقيق مع صديق الوالدة بمساعدة شرطة لندن قبيل الميلاد.

ونفت الأم وصديقها الذي ليس هو والد الطفلة أي نية لقتل الطفلة، وقالت الوالدة إنها طلبت من الطفلة وضع رأسها في الماء، وأنها لم تفعل ذلك بنية قتلها.

ووقعت الجريمة في أكتوبر 2010، ويومها قالت تشودري إن ابنتها سقطت في الدلو بشكل عرضي، وأعلنت وفاة الطفلة في اليوم التالي.

واعتقلت الأم لاحقا للاشتباه في القتل، وأخذ ابنها البالغ من العمر 5 سنوات إلى الرعاية الاجتماعية، فيما تم إيداعها، أمس، السجن الاحتياطي حتى الرابع من فبراير، ووجهت تهمة أولية بالقتل إلى البريطاني.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق