أخبار السودان

القصة الكاملة للجريمة وكيف حكمت المحكمة..حاميها حراميها .. (3) من شرطة سجن يغتصبون (صبيا) نزيلا.. الجريمة وقعت فى الخلاء اثناء حصاد الموسم ..للذكرى – شاهد فيديو كيف تحتفل شرطة الانقاذ

سنجة : التاج عثمان

(صبى) عمره (18) سنة ، قبضت عليه شرطة الخرطوم بتهمة تعاطى (الشيشة) داخل احد المقاهى بالديوم الشرقية الخرطوم ، وتمت محاكمته بالسجن (3) اشهر ، وترحيله ضمن مجموعة من النزلاء ، من سجن بالخرطوم ، الى سجن (سنجة) بـ (ولاية سنار) ومنها تم نقله الى سجن المزرعة التابعة للسجن بـ (منطقة ام مرضى) ، غرب مدينة الدالى ولاية سنار ، ذلك للعمل فى حصاد محصول السمسم كان ذلك فى اكتوبر الماضى ، شرع النزلاء فى عملية الحصاد ٍتحت حراسة وحماية افراد شرطة سجن سنجة … بدأ الشيطان يوسوس لثلاثة من عساكر السجن كانوا يقومون بحراسة النزلاء اثناء عملهم فى حصاد السمسم ، فقاموا بالتحرش جنسيا بالصبى القادم من الخرطوم … اغتصبه ثلاثتهم دون وازع دينى او اخلاقى ، اغتصبوه على مرآى من اعين بقية النزلاء داخل المشروع الزراعى .. بعدها هددوه بالويل وعواقب الامور اذا اخبر ادارة السجن بجريمتهم النكراء ، او فتح بلاغ ، فاذعن الصبى النزيل لتهديدهم خوفا من بطشهم ، والحاق الاذى به ، خاصة وانه صبى صغير فى السن ولا احد لديه فى مدينة سنجة ، حيث ان اسرته من الخرطوم .
الجريمة النكراء وقعت فى شهر اكتوبر من العام الماضى ، وحبسها الصبى فى دواخله لمدة شهرين كاملين ، حيث انقضت فترة عقوبته (3) اشهر فى ديسمبر الماضى ، فاطلق سراحه وعاد لاسرته فى الخرطوم … شهران والصبى يكظم غيظه ويصارع آلامه النفسية التى لحقت به ، خوفا من بطش عساكر السجن الذين اغتصبوه امام بقية النزلاء داخل المزرعة … عاد الصبى لاسرته فى الخرطوم ، وعلى الفور اخبر خاله ، ضابط الشرطة الذى يحمل رتبة كبيرة ، والذى قام بدوره بفتح بلاغ واخبار رئاسة السجون بالخرطوم بالجريمة ، والتى اخطرت بدورها ادارة سجون ولاية سنار لمحاكمة المتهم محاكمة عسكرية ، وانعقدت المحكمة برئاسة رائد شرطة (محمد جعفر) ، مدير الشرطة الشعبية ، ولاية سنار ، ونطقت بالحكم الخميس الماضى الموافق الخامس من يناير الجارى ، وادانت ثلاثة متهمين فى القضية من افراد شرطة سجن سنجة بتهمة اغتصاب النزيل (الصبى) ، (م) ، حيث قضت على رقيب اول (ج.ع .خ) بالسجن (5) سنوات ، ومائة جلدة و(500) جنيه غرامة ، والفصل من الخدمة العسكرية .. وعلى الرقيب (م.ك) السجن (3) سنوات ، والجلد مائة جلده ، والغرامة (500) جنيه ، والفصل من الخدمة ، وعلى الرقيب (ن .ا . ع) السجن سنتين ، ومائة جلدة، و(500) جنيه غرامة ، والفصل من الخدمة العسكرية ، بينما برأ ت المحكمة (ب. ا) ، والعريف (ع . ح) ، وتم نقل المحكومين الثلاثة الجمعة الماضية الى سجن كوبر لقضاء العقوبة .

الراي العام

[COLOR=blue]للذكرى – شاهد كيف تحتفل شرطة الانقاذ :[/COLOR] [VIDEO=http://www.youtube.com//v/xdZQE2Zwa9A]WIDTH=400 HEIGHT=350[/VIDEO]

‫91 تعليقات

  1. حتي لو لم تكن القصه حقيقيه
    لا نستبعد ان تحدث مثلها حقيقة الاف يوميا
    لان مستوي العسكر وحتي الضباط ادني
    من ادني بشر في بلدنا
    وان كان الصبي صبر حتي وجد الفرصه
    فان كل الشعب مغتصب من عمر ونافع وعلي
    ووجد الف فرصه
    لكن …..
    يبدو انه قد ادمن
    ولا يطيق بعدا عن هذا الانحراف

  2. اولا خلونا موضوعين الشئ دا ماجديد على السودان وطالما في واحد زي الاخ اليتهم وزير الداخليه بانه حبشي عمرها البلد دي ماحتتقدم وفي مثل يقول المايقدر على الحمار يتشطر على البردعه ومعروف عن اهل الشرق بعيدين كل البعد عن صفة اللواط

  3. اعتقد هذا الخبر عاري من الصحة ليس تبرئة نظام الإنقاذ وشرطته ولكن من خلال اتساق الخبر حيث يقول الخبر بعدما ما خرج من السجن كلم خاله ضابط شرطة ويحمل رتبة كبيرة (( معقول خاله ضابط شرطة كبير ومجرد ما تم قبضه في المقهي لايخرجه قبل المحاكمة وكمان يودوه سنار أيه الكلام الخارم البارم دة يا صاحبة الخبر ))

  4. والله ديل المفروض الولد ده اول حاجه يعملا قبل المحكمه يعمل فيهم نفس النظريه لو مابيقدر يدخل عصايه ولا يولع ليهو سيجاره ويطفيها فى جعبه كل واحد فيهم عشان يتذكرو

  5. ما دام الدكتاتور البشىر موجود ح نشوف ونسمع بجرائم أفظع من كدا………..؟ صدقوني
    أثناء الإستجواب والتحقيقات في أقسام الشرطة والمباحث ومكاتب جهاز أمن البشير بيحصل اكتر من الجريمة دي بكتير ….. لانو المسكوت عنه كتير ما عندو اخر سوي كان خوف من الفضيحة أوالمجتمع بالتالي أعتقد أنو نحن في موقف خطيييييييييير للغاية والسفاحيين ديل مكنكشين في السلطة …. بس ربنا يهون علينا ويحفظ الشعب المغلوب علي امره من كلاب البشير ….؟

  6. هو لو كان اصلا خاله رتبة كبيرة في حكومة السجم والرماد ده كانو اصلا قدرو يسجنو وكمان عشان شيشة،لا وكمان يرحلو سنجة،ياخي نحنا عندنا قنابير

  7. اناغايتو ماعارف الكلام ده صحيح من عدمه والشغلةدي تخص وزارة
    الداخليةاذا كان صحيح الكلام ده وبعدين الامور دي عادية في السجون حدثت كتير في السجون وفي المعسكرات خاصةالخدمةالوطنية للطلاب
    لكن العيب ماهو في العساكر العيب في القاضي العسكري الذي حكم
    عليهم بي هذا الحكم الضعيف شكله قمبرجي واللا لماذا هذا التعاطف والله نسأل الله العفو والعافيةلكن الولد ده لو ماأخد حقو بي يده يكون خسران لان القانون ماجاب ليهو حق ولاباطل هل هذا الحكم يساوي الجريمة؟

  8. عمايل شرطه الانقاذ معروفه ولا يحتاج الى مزيد تعليق نسباً لمعايير الاختيار التي تتبعها الانقاذ فهو يريد للتعين بسلك الشرطه سواقط المجتمع وشذاذه لكي ينفذوا له جرائمه التي لا يرتكبها من كان له كبير بالبيت يقول له هذا خطا وهذا صواب.

    شريط الفديو يوضح بجلاء شريعه قدو قدو الانتقائيه او الشريعه حسب الحوجه وضرورات التنكيل بالخصوم او خم الغبياء بشريعه سريع ولا تموت الاسلام قبل القوت وشعارات لا لدنيا قد عملنا.

    بالمناسبه قدوقدو صاحب مقوله فليشهد عذابهما طائفه من المؤمنين في شريط جلد الفتاه

  9. بدون تعليق ده لانو الوقع في السودان ده بصراحة وبا ما حكومة ولا اي حاجة لكن السترة سمحة

  10. قضايا الإغتصاب و الأحكام الضعيفة أصبحت عادية في هذا الزمان الرديء ..
    إن صحت القصة لنا أن نتسائل : كيف سيعيش هذا الشاب و مغتصبيه على قيد الحياة ؟؟؟

    ( عقوبة اللواط في الإسلام هي القتل ) و لو تعذيرا .. طالما ثبت الجرم الذي قاد للحكم بخمس سنوات .. و الأوسخ موضوع الغرامة !!! يعني شنو ( تعويض ) لهتك عرض ( رجل) ؟؟

    الفيديوا يتسق مع فجور النظام و رقيص رأسه و إدعائه الإسلام و هذا الحفل لو كان في مناسبة أخرى لجلد كل الموجودون بما فيهم العسكري الذي يصور عبر الجوال لكن كما تعلمون ::

    هي لله … هي لله … هي لله ..

    أمس على عثمان طه المسكين قال نحن لن نتحول عن الثوابت و كلام طويل و عريض عن تمسك الدولة بالإسلام ..!!!! قال ثوابت قال … لعنة الله على ثوابتك ( الخاصة) يا حثالة …

  11. هذه شرطة حكومة الكيزان والتى تتكون من عناصر اجرامية حاقدة على المجتمع تخيل مثل هذه الجريمة القذرة والتى يهتز لها عرش الرحمن تحصل من شرطة النظام وامثالهم كثيرون وهنالك اسوء منهم ينتمى الى شرطة ما يسمة بشرطة الاداب العامة والذين هتكوا اعراض كثير من الفتيات بحجة انهم يدافعون على الفضيلة ولكن فاقد الشيىء لا يعطيه هم عبارة عن حثالة من المجتمع العاطلة والتى تشتهر باستخدام المخدرات والخمور وفواحش الافعال وتاريخهم يشهد بذلك وقد جندتهم هذه الحكومة القذرة لتنفيذ اوامرها بعد انفقت عليهم الكثير من اموال هذا الشعب فقد ضاعت الفضيلة والرحمة فى عهد الكيزان رجال آخر زمن فقد خدعوا الامة بالدين ونافقوا وتاجروا الى ان وصلت الاخلاق الى الحضيض واصبحنا نسمع ونرى كل يوم جرائم جديدة على مجتمعنا المسالم والسبب معظمه من هؤلاء الذين يدعون انهم شرطة او امن .

  12. * مفروض هذا الحكم يعمم على كل اقسام الشرطة بالسودان عشان يكون معلوم لكل شرطي ذلك ….

    * هذا جزاء رادعاً لكل من تسول له نفسه بهذه الاعمال ، برضو نفعو خالو ، لكن بتكون عبرة يعني لو في واحد عسكري فكر في عملية ذي يقول الزول ده يمكن يكون عندو خالو خطير …..

  13. وهو خالو أب رتبة كبيرة ده كان وين لما قبضوا ود أخته وسجنوه ور حلوه سنجة … يخلي ود أختو لمن يسوا فيهو العمائل دي كلها ده خال شنو ده ؟… أريتو خال السواد و الرماد

  14. والله عندكم حبكة درامية ناقصة الولد بيشرب شيشة أتحكم 3شهور وبعدبن خاله طلع ظابط كبير معقولة الشغلة دى تجى كده0000 طيب أدونا رغم البلاغ

  15. يا جماعة ربما كان الخال رجلا محترما لا يؤمن بالمحسوبيات و انسان نظيف و بعيد من الفساد فالدنيا مل زالت بشوية خير

  16. يا بنت البشير يرقص احسن منك كان يشرف ويوريكم الهز الجعلى ينبح الشريعه الشريعه وين ده من اسلامكم الخاص بكم ……ابو عمر ضحكتنى لما قلت القاضى شكله قمبرجى فعلا الحكم لا يقابل الجرم قضاة السودان يا رجل حتى لا يمكن تكلمهم ناس سفله قوانيين وضعيه لا تمت للاسلام ولا للاعراف بصله …….مثل هذه الجريمه القتل فى بلاد اللا اسلام قبح الله وجوهكم

  17. إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هموا ذهبت أخلاقهم ذهبوا : اغتصاب سجين لا حول له ولا قوة وفجور وفسوق في الشرطة المفروض هم واجهة الحكومة .. يقول شريعة وتكبير وتهليل واسلام وتجارة بالدين .. (يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون) صدق الله العظيم

  18. مافى شيشية بحكموا فيها وبعدين خالوا كان وين لمن ساقوهو القسم ومنه للمحكمة

    الماعندو خال يعضي المخدة … حكومة قذرة وفاسدة

  19. اولاَ التشفي في بعض مافي داعي ليهو ثانياَ الله يهدينا الحكومة عليها حماية المواطن حتى لو كان مجرم ومسجون وعلى ادارة السجون مراعات حقوق المسجون اما مشكلتنا نحن عامة هي مثالة دين وثقافة لا يمكن للمسلم ان يظلم احداَ ولا يزني ولا يكذب ولا يسرق ولا يقذف باحد المشكلة ما حكومات تعاقبت على حكم السودان ولا حكم الجبهجية ولا الاشكال في للاحزاب ولا حتى في الحركات المسلحة المشكلة في تفكير وثقافة السوداني المليه بالفشل والله يتولانا نقد نتشفى في بعض والعالم بحولنا متقدم ولا مشاكل لديه لان تفكيره معافا من الامراض التي مات تفكيرنا بسببه

  20. عاد الصبى لاسرته فى الخرطوم ، وعلى الفور اخبر خاله ، ضابط الشرطة الذى يحمل رتبة كبيرة ، والذى قام بدوره بفتح بلاغ واخبار رئاسة السجون بالخرطوم بالجريمة ……. والله العظيم أشك كل الشك أن يكون لهذا الصبي المغتصب خال… بالله عليكم في خال وبرتبة كبيرة كما ورد لايسأل أين ذهب إبن إخته طوال هذه الفترة خسارة عليك أن تكون خال ياصاحب الرتبة … حريقة في العساكر أينما كانوا هم فاضين من الحفلات التي يحييها لهم الخدم والمخنثين كما في الفيديو المشار إليه أعلاه … والله فضيحة بجلاجل ياخال حقو …. ولا مافي داعي …لكن لو كنت خال حقيقة أمشي وسافر لمحل الجريمة النكراء وقم بقتل أولئك العساكر التافهين إن كنت فعلا خال لهذا الصبي وإلا فالعار عليك وعلي قبيلتك كلها إن كان لك قبيلة ذاتو

  21. أنا أقترح ان أي شخص يدخل السجن لازم يكون معاه محرم وفي حالة عدم وجود محرم يلبس حزام العفة و يكون ذلك في حضور قاضي و شاهدين عدلين ويختم الحزام بالشمع الأحمر

  22. ياالبشير بيسالك الله لمن تقف امامه هل هذه هي شريعة الله شريعة الله توصي برجم اللواطيين وقانونوكم بيسجن مرتكب هذه الجريمه خمس سنين اي اسلام الذي تنادون به انت ووزير عدلكم انتم اخذتكم الدنيا ونسيتم حتي شرع الله اللهم الا هل بلغت
    ناهيك عن هذه الجريمه وملابساتها وزمانها ومكانها متهم بقضيه مدنيه تقولوا لا دا عسكري ويتحاكم محكمه عسكريه كويس حتي لو قتل بتودوا محكمة عسكريه ياناس اتقوا الله ىاللهم اني برئ مما تفعلون اللواط عقوبته ان يرمي من اعلي قمة حتي الموت حتي الموت حسبي الله من قوانينكم

  23. جريمة اللواط من أعظم الجرائم ، وأقبح الذنوب ، وأسوأ الأفعال وقد عاقب الله فاعليها بما لم يعاقب به أمة من الأمم ، وهي تدل على انتكاس الفطرة ، وطمْس البصيرة ، وضعف العقل ، وقلة الديانة ، وهي علامة الخذلان ، وسلم الحرمان ، نسأل الله العفو والعافية .

    قال تعالى : ( وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ . إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ . فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ . وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ ) الأعراف/80- 84 .

    وقال سبحانه : ( لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ . فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ . فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ . إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ ) الحجر/72- 76 إلى غير ذلك من الآيات .

    وروى الترمذي (1456) وأبو داود (4462) وابن ماجه (2561) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ وَجَدْتُمُوهُ يَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ فَاقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

    وروى أحمد (2915) عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، لَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، ثَلاثًا ) وحسنه شعيب الأرنؤوط في تحقيق المسند .

    وقد أجمع الصحابة على قتل اللوطي ، لكن اختلفوا في طريقة قتله ، فمنهم من ذهب إلى أن يحرق بالنار ، وهذا قول علي رضي الله عنه ، وبه أخذ أبو بكر رضي الله عنه ، كما سيأتي . ومنهم قال : يرمى به من أعلى شاهق ، ويتبع بالحجارة ، وهذا قول ابن عباس رضي الله عنه .

    ومنهم من قال : يرجم بالحجارة حتى يموت ، وهذا مروي عن علي وابن عباس أيضاً .

    ثم اختلف الفقهاء بعد الصحابة ، فمنهم من قال يقتل على أي حال كان ، محصنا أو غير محصن .

    ومنهم من قال : بل يعاقب عقوبة الزاني ، فيرجم إن كان محصنا ، ويجلد إن كان غير محصن .

    ومنهم من قال : يعزر التعزير البليغ الذي يراه الحاكم .

    وقد بسط ابن القيم رحمه الله الكلام على هذه المسألة ، وذكر حجج الفقهاء وناقشها ، وانتصر للقول الأول ، وذلك في كتابه "الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي" والذي وضعه لعلاج هذه الفاحشة المنكرة . ونحن ننقل طرفا من كلامه رحمه الله : قال :

    " ولما كانت مفسدة اللواط من أعظم المفاسد ، كانت عقوبته في الدنيا والآخرة من أعظم العقوبات .

    وقد اختلف الناس هل هو أغلظ عقوبة من الزنا ، أو الزنا أغلظ عقوبة منه ، أو عقوبتهما سواء ؟ على ثلاثة أقوال :

    فذهب أبو بكر الصديق وعلى بن أبي طالب وخالد بن الوليد وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عباس ومالك وإسحق بن راهويه والإمام أحمد في أصح الروايتين عنه والشافعي في أحد قوليه إلى أن عقوبته أغلظ من عقوبة الزنا ، وعقوبته القتل على كل حال ، محصنا كان أو غير محصن .

    وذهب الشافعي في ظاهر مذهبه والإمام أحمد في الرواية الثانية عنه إلى أن عقوبته وعقوبة الزاني سواء .

    وذهب الإمام أبو حنيفة إلى أن عقوبته دون عقوبة الزاني وهى التعزير ".

    إلى أن قال : " قال أصحاب القول الأول وهم جمهور الأمة وحكاه غير واحد إجماعا للصحابة : ليس في المعاصى مفسدة أعظم من مفسدة اللواط وهى تلي مفسدة الكفر وربما كانت أعظم من مفسدة القتل كما سنبينه إن شاء الله تعالى .

    قالوا : ولم يبتل الله تعالى بهذه الكبيرة قبل قوم لوط أحدا من العالمين ، وعاقبهم عقوبة لم يعاقب بها أمة غيرهم ، وجمع عليهم أنواعا من العقوبات من الإهلاك ، وقلب ديارهم عليهم ، والخسف بهم ورجمهم بالحجارة من السماء ، وطمس أعينهم ، وعذّبهم وجعل عذابهم مستمرا فنكّل بهم نكالا لم ينكّله بأمة سواهم ، وذلك لعظم مفسدة هذه الجريمة التي تكاد الأرض تميد من جوانبها إذا عُملت عليها ، وتهرب الملائكة إلى أقطار السموات والأرض إذا شاهدوها خشية نزول العذاب على أهلها ، فيصيبهم معهم ، وتعج الأرض إلى ربها تبارك وتعالى وتكاد الجبال تزول عن أماكنها .

    وقتل المفعول به خير له من وطئه ، فإنه إذا وطأه الرجل قتله قتلا لا ترجي الحياة معه ، بخلاف قتله فإنه مظلوم شهيد . قالوا : والدليل على هذا ( يعني على أن مفسدة اللواط أشد من مفسدة القتل ) أن الله سبحانه جعل حد القاتل إلى خيرة الولي إن شاء قتل وإن شاء عفى ، وحتم قتل اللوطي حدا كما أجمع عليه أصحاب رسول الله ودلت عليه سنة رسول الله الصريحة التي لا معارض لها ، بل عليها عمل أصحابه وخلفائه الراشدين رضي الله عنهم أجمعين .

    وقد ثبت عن خالد بن الوليد أنه وجد في بعض نواحي العرب رجلا ينكح كما تنكح المرأة ، فكتب إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، فاستشار أبو بكر الصديق الصحابة رضي الله عنهم ، فكان على بن أبي طالب أشدهم قولا فيه ، فقال : ما فعل هذا إلا أمة من الأمم واحدة وقد علمتم ما فعل الله بها . أرى أن يحرق بالنار ، فكتب أبو بكر إلى خالد فحرقه .

    وقال عبد الله بن عباس : ينظر أعلى ما في القرية فيرمى اللوطي منها منكسا ثم يتبع بالحجارة .

    وأخذ ابن عباس هذا الحد من عقوبة الله للوطية قوم لوط .

    وابن عباس هو الذي روى عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به ) رواه أهل السنن وصححه ابن حبان وغيره ، واحتج الإمام أحمد بهذا الحديث وإسناده على شرط البخاري .

    قالوا : وثبت عنه أنه قال : ( لعن الله من عمل عمل قوم لوط ، لعن الله من عمل عمل قوم لوط ، لعن الله من عمل عمل قوم لوط ) ولم يجىء عنه لعنة الزاني ثلاث مرات في حديث واحد ، وقد لعن جماعة من أهل الكبائر ، فلم يتجاوز بهم في اللعن مرة واحدة ، وكرر لعن اللوطية فأكده ثلاث مرات ، وأطبق أصحاب رسول الله على قتله لم يختلف منهم فيه رجلان ، وإنما اختلفت أقوالهم في صفة قتله ، فظن بعض الناس أن ذلك اختلاف منهم فى قتله ، فحكاها مسألة نزاع بين الصحابه ، وهي بينهم مسألة إجماع ، لا مسألة نزاع .

    قالوا : ومن تأمل قوله سبحانه : ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة ومقتا وساء سبيلا ) وقوله في اللواط : ( أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين ) تبين له تفاوت ما بينهما ، فإنه سبحانه نَكّرَ الفاحشة في الزنا ، أي هو فاحشة من الفواحش ، وعرّفها في اللواط وذلك يفيد أنه جامع لمعاني اسم الفاحشة ، كما تقول : زيد الرجل ، ونعم الرجل زيد ، أي : أتأتون الخصلة التي استقر فحشها عند كل أحد ، فهي لظهور فحشها وكماله غنيّة عن ذكرها ، بحيث لا ينصرف الاسم إلى غيرها ?" انتهى من "الجواب الكافي" ص 260- 263

    وقال شيخ الإسلام رحمه الله : " وأما اللواط فمن العلماء من يقول : حده كحد الزنا ، وقد قيل دون ذلك . والصحيح الذي اتفقت عليه الصحابة : أن يقتل الاثنان الأعلى والأسفل . سواء كانا محصنين ، أو غير محصنين . فإن أهل السنن رووا عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط ، فاقتلوا الفاعل والمفعول به ) وروى أبو داود عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما : ( في البكر يوجد على اللواطية ، قال : يرجم ) ويروى عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه نحو ذلك . ولم تختلف الصحابة في قتله ، ولكن تنوعوا فيه ، فروي عن الصديق رضي الله عنه أنه أمر بتحريقه ، وعن غيره قتله .

    وعن بعضهم : أنه يلقى عليه جدار حتى يموت تحت الهدم .

    وقيل : يحبسان في أنتن موضع حتى يموتا .

    وعن بعضهم : أنه يرفع على أعلى جدار في القرية ، ويرمى منه ، ويتبع بالحجارة ، كما فعل الله بقوم لوط وهذه رواية عن ابن عباس ، والرواية الأخرى قال : يرجم ، وعلى هذا أكثر السلف ، قالوا : لأن الله رجم قوم لوط ، وشرع رجم الزاني تشبيها برجم لوط ، فيرجم الاثنان ، سواء كانا حرين أو مملوكين ، أو كان أحدهما مملوك الآخر ، إذا كانا بالغين ، فإن كان أحدهما غير بالغ عوقب بما دون القتل ، ولا يرجم إلا البالغ " انتهى من "السياسة الشرعية" ص 138.

    ثانيا :

    المفعول به كالفاعل ، لأنهما اشتركا في الفاحشة ، فكان عقوبتهما القتل كما جاء في الحديث ، لكن يستثنى من ذلك صورتان :

    الأولى : من أكره على اللواط بضرب أو تهديد بالقتل ونحوه ، فإنه لا حد عليه .

    قال في "شرح منتهى الإرادات" (3/348) : " ولا حد إن أكره ملوط به على اللواط بإلجاءٍ بأن غلبه الواطئ على نفسه أو بتهديد بنحو قتل أو ضرب " انتهى بتصرف

    الثانية : إذا كان المفعول به صغيرا لم يبلغ ، فإنه لا يحد ، لكن يؤدب ويعزر بما يردعه عن اقتراف هذه الجريمة ، كما سبق في كلام شيخ الإسلام ابن تيمية .

    ونقل ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (9/62) أنه لا خلاف بين العلماء في أن الحد لا يُقام على المجنون ولا الصبيّ الذي لم يبلغ .

    والله أعلم .

    منقول عن موقع الإسلام سؤال وجواب

    مجنون ليلى والهلال

  24. اولا الانحطاط ليس فى الشرطه بس الانحطاط فى كل المرافق وكافه القطاعات لكن انحطاط الشرطه وانحدارها الى هذا الدرك من السلوك دليل على فساد الدوله والمنظومه كلها خاصه اذا عرفنا انه زمان عشان يتم تعينك فى الشرطه بالذات كان بتم بعد التدقيق الشديد فى كافه جوانب شخصيه من يراد تعينه اولا سيرتك الذاتيه حسن سير وسلوك الفيش بتاع الزول المراد تعينه تزكيه من شخص معروف عن مدى صلاحيتك للاستيعاب فى هذا الجهاز الحساس لما له من علاقه وثيقه بامن المجتمع بصوره عامه (ليس امن المجتمع بتاع الانقاذ) ولكن الان اصبح كل فاقد تربوى وعاطل عن العمل مع ضيق فرص الاستخدام تتاح له فرصه العمل فى السشرطه وكافه الاجهزه الامنيه ليمارس هذا الانحطاط تجاه المواطن المسكين لغلبان فلا تستغرب اذا وجدت باكر عصابه لسرقه العربات او للسطو اليلى مع استخدم القوه او رباطين من الشرطه لانها اصبحت مليئه باصحاب السوابق ومعتادى الاجرام وعلى مستويات ( نسال ناس الشرطه مدير عام الشرطه الاسبق بولايه البحر الاحمر تم فصله ليه واحالته للصالح العام الماعارف يسال ناس بورتسودان بوروه اخص عليه لذلك لاتتعجبو ا اذا عرف السبب بطل العجب انا جيت فى اجازه قبل كده الشفته فى السودان ماشفته فى اى حته فى الالم

    كابوكى الحزين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى