بأمدرمان زوج يعترف بقتل زوجته ..أطلق الرصاص على رأسها وعلى رأس ابنته داخل حافلة لاستهتارها به

زوج يعترف بقتل زوجته بالرصاص لاستهتارها به

اعترف المتهم بقتل زوجته بإطلاق الرصاص على رأسها وعلى رأس ابنته داخل حافلة بأم درمان بارتكابه الجريمة. وقال لدى الإدلاء بأقواله أمس أمام مولانا محمد عبد الله قسم السيد قاضي المحكمة العامة بأمبدة، قال إن زوجته مستهترة وتستفزه كثيراً وأنه سبق وأن قام بطلاقها نتيجة لذلك، موضحاً أنه في ليلة الحادث تناقش معها حول ارتدائها لفستان وصفه بالخليع للمشاركة في حفل زواج واثناء النقاش قامت باستفزازه وارتدت الفستان الذي اعترض عليه مما أغضبه فلحق بها بحافلة تخص ابن عمه وناداها من داخل الحفل ومعها طفلته الصغيرة وتحرك بهما لحدائق النخيل قرب جسر الإنقاذ وهناك بدأ يناقشها حول تصرفاتها معه وإساءتها له ومن ثم تحركوا بالحافلة وكان قد جهز مسدساً تركه اسفل المقعد وتحرك بهما على ضاحية مدينة ام درمان واثناء سير الحافلة اشهر مسدسه ليطلق الرصاص على رأس زوجته وأخرى لابنته التي يشك في نسبها له ــ حسب ما قال. واضاف المتهم: أنه بعد إطلاق الرصاص ووفاتها جنَّب العربة على الرصيف حيث استبدل جلبابه الذي تلطخ بدماء المجني عليهما بـ(بدلة) وتركهما داخل الحافلة وذهب راجلاً إلى قلب المدينة حيث اقام في أحد المساجد لأربعة أيام لا يعرف احد هويته وبعدها تحرك للقسم الأوسط بأم درمان ليقوم بتسليم نفسه للشرطة إلا أن ضابطيْن بالقسم اعتبراه مجنوناً وطالباه بترك رخصته ورقم هاتفه ليتصلوا به مما اضطره للاتصال بابن عمه (صاحب الحافلة) ويخبره بأنه امام قسم الشرطة فحضر إليه وقام بتسليمه لجهة البلاغ. وفور اعتراف المتهم بجريمته وجهت له المحكمة اتهامات بقتل زوجته واصابة ابنته بالأذى الجسيم وحيازة سلاح غير مشروع.
وتأتي خلفية الحادث لبلاغ تلقته شرطة الدوريات من مواطنة افادت فيه بأن طفلة ملطخة بالدماء طرقت منزلها وطلبت منهم الطعام وعرفوا من حديثها بأن معها والدتها وهي تنام داخل حافلة تقف على مشارف الحي وعندما رافقتها إلى حيث والدتها وجدتها ميتة وملطخة بالدماء فاتصلت بالشرطة وأبلغتها بالحادث لتتحرك دوريات المعامل الجنائية وقامت بمعاينة الجثة وبدا واضحاً عليها أن رصاصتين اخترقتا رأسها وتوصل التحري لصاحب الحافلة التي عُثر بداخلها على الجثة الذي افاد في أقواله إن ابن عمه (زوج المرحومة) قد طلب منه مفتاح العربة واختفى بها لثلاثة أيام مما جعل الشبهات تدور حوله حتى قام بتسليم نفسه للشرطة ليعترف بالجريمة وقد اعترف المتهم في جلسة الأمس بالأقوال القضائية التي أدلى بها واعترافه المسجل على اسطوانة .

الاهرام اليوم

تعليق واحد

  1. يجب التروى في الإختيار

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إياكم وخضراء الدمن …قيل يا رسول الله وما خضراء الدمن ؟ قال: المرأة الحسناء في المنبت السوء )

    وقال (تخيروا الأنساب فإن العرق دساس)

    الواحد يشوف ليهو بنت حلوة طوالي يقع .بنات كثيرات تشوفهم في بيوت العزابة وبعد يومين تشوفهم في الكوشة مع أحد المغفلين.

  2. ((( وبعدها تحرك للقسم الأوسط بأم درمان ليقوم بتسليم نفسه للشرطة إلا أن ضابطيْن بالقسم اعتبراه مجنوناً وطالباه بترك رخصته ورقم هاتفه ليتصلوا به))

    بالله ياشخص ويا شخصة ويا شخصات ويامتشخصين فى أى متشخصن سمع بمثل هذا فى هذه الدنيا الفانية ?? واحد يقتل ويسلم نفسه بعد أربعة أيام وضباط الهنا يقولوا عليه مجنون ويشيلوا رخصته ويقولوا ليه أمشى بنتصل بيك ,,, علماً بانه فى جثة فى حافلة وفي بلاغ مفروض يكون مفتوح وفى بتاعين تحريات ومباحث وبوليس وجيش ودفاع مدنى ودفاع شعبى ودبابين يكونوا بيفتشوا على الشخص ده ,, ورونا دى بتحصل كيف ووين غير فى بلدى ياحبوب.;) :lool: :crazy:

  3. إلا أن ضابطيْن بالقسم اعتبراه مجنوناً وطالباه بترك رخصته ورقم هاتفه ليتصلوا به مما اضطره للاتصال بابن عمه…….

    صورة مع التحية لوزير الداخلية.

  4. لا شك هم ينتمون لبئات سودانيه يعتبر قتل النفس فيها حادثا عابرا لازلنا نعيش فى عصر العصور الوسطى

  5. ياسلام عليك يا ودكوستي اهو التعليق كده ولا بلاش مختصر وبناء لاسب ولا شتيمة مش ذي اخوانا وحدين تقول جاين من مراقص غواتيمالا ومزارع حشيش كولومبيا.

  6. (إلا أن ضابطيْن بالقسم اعتبراه مجنوناً وطالباه بترك رخصته ورقم هاتفه ليتصلوا به )
    سؤال الي القاري الكريم : بحسك الامني البسيط -كمواطن عادي – ,ما هو رد فعلك المتوقع -والمنطقي- اذا كنت مكان احد ضابطي الشرطه المذكورين تجاه المتهم الذي اقر بجرمه؟
    للفقيده الرحمه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..