المحكمة تبرئ المتهمين باغتصاب وقتل سيدة بمايو

انعام ابرهيم – برأت محكمة جنايات حي النصر مايو أمس برئاسة د. عماد شمعون قاضي المحكمة العامة، سبعة من المتهمين في بلاغ اغتصاب وقتل إمرأة بحي مايو، وجاءت البراءة لعدم كفاية الأدلة والبيانات ضد المتهمين التي قدمتها النيابة للمحكمة وأرجعتها الأخيرة لقصور من جانب الشرطة والنيابة في تقديم بيانات كافية ولعدم وجود الشهود اتهاماً وعدم تطابق العينات التي أخذت من المتهمين مع العينات التي أخذت من المجني عليها حسب ما جاء في نتيجة المعامل الجنائية. وتعود وقائع القضية إلى البلاغ الذي تقدم به زوج المجني عليها بالعثور على المرحومة متوفية أمام باب منزل المتهم أنجلو والوفاة في ظروف غامضة، وفور ورود البلاغ تحرك تيم المباحث لمسرح الحادث وتم تحريز المسرح وتحويل الجثة للمشرحة والقبض على المتهمين، وأفادت التحريات لحضور المجني عليها لمنزل أنجلو المتهم في البلاغ لغرض ما وهو منزل مشبوه حسب التحريات، وبعدها خرجت وتبعها المتهمون السبعة وقاموا بالإعتداء عليها بالتناوب ومن ثم وجه لها المتهم السابع ضربة قوية على أنفها أدت إلى مقتلها، وجاء تقرير الطبيب الشرعي أنّ سبب الوفاة يعود لضربة قوية بالأنف أدت إلى ارتجاج في المخ. وفي تصريحٍ لـ (التيار) عبّر محامي الدفاع عن خمسة من المتهمين المستشار القانوني بالعون القانوني بوزارة العدل إبراهيم الهادي عن سعادته ببراءة المتهمين وذكر بأن قرار المحكمة كان موفقاً.

التيار

تعليق واحد

  1. (……عبرعن سعادته ببراءة المتهمين وذكر بأن قرار المحكمة كان موفقاً. ….))

    اي سعادة تقصد ايها الدلدول !!!

    كان الله في عون انسان السودان … لقد منحت حكومة العار والانحلال الاذن للمجرمين

    والصعاليك والمفسدين والمغتصبين ليعوثوا في الارض فسادا ..

    لقد استبيحت الدولة للمفسدين وتجار الدين ..

    حسبنا الله ونعم الوكيل ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى