قراءة فى قلة ادب الطيب مصطفى

برز الطيب يوما
فاتحا خشمو الكبير
يملؤ الدنيا نهيقا
نافخا فى كل كير
مدعى وكانه
يكشف السر الكبير
ومفنجطا من كل حفرة
فاتحا كل الجحور
ايها السودان انصت
واسمعينى يا قبور
ان بنوا كيزان هم
ليسوا اكثر من حمير
لا بحلوا ولا بيربطوا
بس ينفذوا للامور
والرئيس بس لو يحمر
يخروا فى هدومم كتير
كل دلدولا وزيرا او مساعد زى طرور
كل ضابط كل شيخا كل والى وكل سفير
وكل مفلسف وكل مفكروكل لامع وكل شهير
كلهم زى خيط بيمشوا
او كما صف البعير
لافى مشروعا حضارى
لافى فكرا مستنير
اربعه وعشرين سنه
هدم للاسلام خطير
اصبح الفاسد بينصح
والحرامى على الاثير
وانت يالخال الدليل
لى تدهورنا المريع
صرنا ما بنخشاه الله
الكل يخاف عمر البشير

اكرم محمد زكى
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. الكل يخاف عمر البشير .. بلعناها فيكم و فيهم …

    بس ( صرنا ما بنخشاه .. ) فيها نظر … ( نون و القلم و ما يسطرون ) .. راجع حساباتك يا رجل و لا تلحق الطيب في ( قلة أدبه ) .. و استغفر الله لي و لك .

  2. أحسنت !
    و ( أحسنت ) دي بتاعة الجماعة طبعاً لتقريب الحديث الى قلوبهم المغفله.

    نقد أدبي بسيط على غرار فرسان في الميدان:
    لو أن الشاعر، ولو عن طريق الخطأ المطبعي الاملائي، أستعار كلمة (الصيب ) بدلا من ( الطيب ) لكان أستحق المليون !

  3. ومفنجطا من كل حفرة
    فاتحا كل الجحور
    ايها السودان انصت
    واسمعينى يا قبور
    ان بنوا كيزان هم
    ليسوا اكثر من حمير
    لا بحلوا ولا بيربطوا
    بس ينفذوا للامور
    والرئيس بس لو يحمر
    يخروا فى هدومم كتير
    كل دلدولا وزيرا او مساعد زى طرور
    كل ضابط كل شيخا كل والى وكل سفير
    وكل مفلسف وكل مفكروكل لامع وكل شهير
    كلهم زى خيط بيمشوا
    او كما صف البعير
    لافى مشروعا حضارى
    لافى فكرا مستنير
    …………….
    و الربئيس ياخوي الله عالم
    مخو كيف صغير
    و من زمان معروف
    كضيضبن محيسير
    تلقاهو ينفخ و مرة يعرض
    زي نسناسن حقير
    لكن وكت الحارة يزرق
    و يبعر بعر الحمير
    لا فهم لا ذوق لا ورع
    و في الدواخل ياهو خنزير

  4. اعتذارى لكل القراء الاعزاء اذا ما استفزتهم بعض الكلمات فكلهم دوما محل احترام والشكر للراكوبة التى تسعنا وتفاعلاتنا كما تضم الام صغارها

  5. الاخ او الابن اكرام لاني لا ادري كم هو عمرك
    لك العتبى حتى ترضى والنفوس الكبيرة هي التي تعرف الاعتزار فقد يكون الانسان كاره لانسان او موقف او قضية معينة فيخرج عن طوره ويتفوه بما هو ليس صحيح وكل ذلك ناتج عن تاثير الشخص او الموقف في نفسه فيظهر انك كاره لطيب مصطفي وجماعة المؤتمر الوطني بالافاظ قد تسئ لك انت قبلهم
    وجلى من لايخطئ فالعز والسماح منك انت كمان لنا نحن لانه قد حز في نفسك تعليقنا فرجعت معتز وهذه شيم الاصليين ولاسيما ان اسمك((اكرم)) فصرت اسم علي مسمى
    ولك تحياتي

  6. شفتنى كيف ادبت ليك الاسمها نوارة دى وريتها ليك المكشن بلا بصل.اكتب يا اكرم وما تشتغل بى زول ما الدنيا هاملة لو ما هاملة بحكمونا زى ديل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى