منظمة: على المجتمع الدولي التحرك بسرعة لتجنب التصعيد بين السودان وجنوب السودان

جوبا (ا ف ب) – اكدت منظمة غلوبال ويتنس الجمعة ان على المجتمع الدولي بما فيه اوروبا والصين التحرك من دون اي تاخير كوسيط لمنع "التصعيد" بين السودان وجنوب السودان اللذان يشهدان ازمة مفتوحة حول تقاسم النفط.

واوصت المنظمة غير الحكومية المتخصصة في اخلاقيات وحوكمة استغلال الموارد الطبيعية ان "الاتحاد الافريقي والصين والولايات المتحدة وبريطانيا العظمى والنروج عليها بشكل خاص بدء تحرك دبلوماسي رفيع للتوصل الى اتفاق بين الطرفين".

وقالت المسؤولة في المنظمة دانا ويلكينز في بيان "طالما الخلاف مستمر ستطول معاناة اقتصادي البلدين، وستتفاقم امكانية التصعيد".

ويتوقع ان يصل وفدان من البلدين بعد ظهر الجمعة الى اديس ابابا حيث يتخذ الاتحاد الافريقي مقرا لاستئناف المحادثات المتعثرة منذ اعلان استقلال جنوب السودان في تموز/يوليو الفائت.

واقرت الخرطوم بمصادرة ما لا يقل على 1,7 ملايين برميل نفط من خام جنوب السودان منذ ان اعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر انها ستقتطع 23% من صادرات الجنوب التي تمر عبر اراضيها. ووصفت جوبا ذلك بانه "سرقة" واعلنت عن الرد بتعليق انتاجها النفطي الى اجل غير مسمى.

ونال جنوب السودان بفضل استقلاله ثلاثة ارباع انتاج السودان الذي قدر بحوالى 470 الف برميل في اليوم قبل الانفصال، لكن الدولة الحديثة لا يمكنها تصدير نفطها الا عبر الشمال.

وتشهد الخرطوم تضخما كبيرا ودينا هائلا وعقوبات اميركية قاسية ما اضطرها الى فرض اجراءات تقشف لتعويض مداخيلها. كما تستعد جوبا من جهتها لاعلان اجراءات مماثلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق