فضيحة طبية أمريكية .. وفاة رجل بسرطان الرحم

تفجرت في نيويورك تفاصيل فضيحة طبية مدوية بعد وفاة رجل بسرطان الرحم وتبين أن الأطباء سبق لهم أن زرعوا في جسمه كلية استؤصلت من مريضة مصابة بسرطان الرحم الذي انتقل إلى كليتيها أيضاً. وكان فينسنت لوي (37 عاماً)، وهو مهاجر صيني الأصل، يعاني من فشل كلوي وقد خضع في المركز الطبي في نيويورك لعملية زرع كلية استؤصلت من سيدة في الخمسين عقب وفاتها مباشرة في المركز نفسه أثر نوبة قلبية، ولم يكشف أطباء المركز للمريض أو لزوجته حقيقة أن المتوفاة كانت مصابة بسرطان الرحم.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..