قصيدة :- شيزومقلُمينيا المثقّف السّوداني أم داء الورجغة

………………………
ورجغ..ورجغ..ورجغ
ورجغ..ورجغ..ورجغ
هكذا يورجغ المثقفون
كلّ ليلة يماطلون في الزّمان
يشربون من دم الثّقافة القديمة
يتبادلون أكؤس التثاقف المميت
في بلاقع العقول
ترقد الشّواهد الحزينة
تتوكأ الحروف
ناعساتٌ فى الكلام
هكذا يورجغون
يحترفون التّرحال في الخيال
في الصّباح حتميون
في المساء وجوديون
أخر الأسبوع قدريون
يقولون ما لا يعقلون
كبيرهم مصاب بالإوقيزم
صغيرهم يكابد الأوتيزم
هكذا كانوا يورجغون
بحديث ليس ذي شجون

عوض شيخ إدريس حسن
ولاية أريزونا
[[email protected]

تعليق واحد

  1. اول شي قصيدة مبالغة أحييك عليها…
    تاني شي الترحال في الخيال ما عيب طالما صاحبو عارف انو خيال…
    تالت شي اقوزيم دي قاسية شديد بس ما دائماً .
    في النهاية دي برضو ورجغة…

  2. كدرك كدرك كدرك
    حوافر اقدام الماعز هكذا تقول
    كدرك كدرك كدرك
    بل اقدام المثقفين المتعبون بالكشمافيزيوم
    الممتلئين حتي السدادة
    اقصد سدادة التنك الملئ بالمجربخ
    اي عصير الليمون بالنعناع الظريف
    والذي يباع في سوق ستة
    ومحطة سبعة
    تتوكأ الحروف و تتماسك
    كما يمسك مارس كتف ابريل
    فبذا كسبنا اجازة ثورة مايو المظفرة
    وكذلك ثورة ابريل
    وكذلك ثورة الانقاذ في يونيو
    ولا أدري متي تكون اجازة ثورة اكتوبر
    لا بد انها في اكتوبر
    كما قال ذلك الدايش
    متي صلينا الجمعة
    وقال له رفيقه المشبع برائحة الرفاق
    لا ادري ولكن اظنها يوم الثلاثاء
    هكذا دائما الرفاق
    في الصّباح يأكلون الفول
    في المساء يشربون ماء الفول
    أخر الأسبوع ياكلون العيش بالطعمية
    و يا لهفي علي الطعمية
    انها العيش
    اي الرغيف البايت
    كبيرهم مصاب بالبروشاميزون
    صغيرهم يكابد الأوتاربنسون
    دعهم فانهم لا محالة زائلون

    هكذا كانوا يورجغون
    بحديث ليس ذي شجون

  3. هيا بنا الي اريزونا
    الي شيخ عوض
    او عوض شيخ
    لا فرق
    ولكن نذهب الي ولاية اريزونا
    بس ما يدقونا
    حتي نكافئ هذا الشاعر العجيب الغريب
    شيخ عوض
    او عوض شيخ لا فرق
    بقصيدة طاعمة كطعم لحم ضان
    لجائع في غيلولة المساء المنكشح باللون الارجواني
    المتدثر بملاءة بصلية اللون
    ومخدة مزركشة بلون زينب
    ونقول له يا شيخ عوض
    او عوض شيخ ..لا فرق
    عليك الله
    يا تكتب كلام بتفهم
    يا تسكت ساكت
    اصلا نحن ما ناقصين
    كفاية علينا الوثبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق