أخبار السودان

ضاحي خلفان: مَن هو “السويدان” حتى يقول لي “تأدّب”؟

ألمح القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، إلى نيته ملاحقة الداعية الكويتي طارق السويدان، بسبب الانتقادات التي وجّهها له، وقال: “مَن هو طارق حتى يقول لي تأدّب؟.. سأقاضيه أمام القضاء الكويتي حتى يقف عند حده”، وذلك حسب صحيفة “الوطن” الكويتية.

وقالت الصحيفة: إنه مع إعلانه انتهاء ملف الداعية يوسف القرضاوي، وجّه القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي الخلفان، سهامه إلى الداعية الكويتي د. طارق السويدان، الذي علّق على إمكانية صدور مذكرة اعتقال بحق القرضاوي من الإمارات على فضائية “الحوار” بقوله: “إن على (جماعة الأمن) التأدُّب مع العلماء الكبار، وإنه لا يجوز التوجّه بهذا الخطاب إلى عالم دين من وزن القرضاوي”، مضيفا: “إن خلفان صاحب عقل وإذا فعلها فستقوم الدنيا كلها على الإمارات”.. معتبراً ما صرّح به زلة عليه مراجعتها، موضحاً أن اعتراضه على بعض الدول بسبب أن الأمن هو من بات يدير الأمور ورجال الأمن ما عادوا يعرفون مواقعهم أو حجمهم. كما ندّد السويدان بعمليات سحب الجنسيات في الإمارات واعتبرها ظلماً، كما انتقد قضية ترحيل الإمارات عدداً من الناشطين السوريين.

وعليه، ألمح خلفان إلى نيته ملاحقة الداعية السويدان، بسبب الانتقادات التي وجّهها له، وقال: “من هو طارق حتى يقول لي تأدب؟.. ماذا فعلت بحقه.. سأقاضيه أمام القضاء الكويتي حتى يقف عند حده.. قضيتي مع غيرك ما دخلك”.

وعلى الرغم من إعلان خلفان انتهاء ملف القرضاوي، إلا أنه استمر في مهاجمة الإخوان المسلمين ووصفهم بأنهم جنودٌ يعملون بالسر لمصلحة واشنطن لتنفيذ مخطط الفوضى، وفاسدون، وليسوا من الدين في شيء، متهماً بعضهم بالاعتداء الجنسي على الأطفال، منتقداً ازدواجيتهم بالاحتجاج على ترحيل سوريين ومن ثم سماح مصر التي بات للإخوان نفوذ كبير فيها بوصول بوارج إيرانية إلى سورية عبر قناة السويس.

وكان القرضاوي قد ظهر في برنامج “الشريعة والحياة” ليرد على أسئلة المشاهدين، وتطرق إلى قضية ترحيل الإمارات عدداً من الناشطين السوريين؛ بتهمة التظاهر غير المشروع، فتوجّه إلى حكام دولة الإمارات مذكراً إياهم بواجباتهم الدينية وبـ “يوم الحساب”.

وكانت الإمارات قد ألغت تأشيرات الإقامة لعددٍ من السوريين على خلفية تظاهرهم دون ترخيصٍ ضدّ نظام الرئيس بشار الأسد أمام قنصلية بلادهم بدبي، بينما قال مسؤول إماراتي إن الذين شملهم القرار “شاركوا في نشاطاتٍ أخرى” لم يحدّد طبيعتها، وقد أثار القرار موجة اعتراضٍ من منظماتٍ دولية.

تعليق واحد

  1. في العادة توجة سهام غير المتقنين تجاة صدور اصحاب المهنية العالية
    فكيف لا تصيب هذة السهام المسمومة من شهد لة اعلي الاعداء اتقانا و دقة بانة يقود مؤسسة عاليةالكفاءة ونزية الاهداف

  2. لو لم يقدم الدكتور طارق السويدان شيئاً غير برنامج رياح التغيير لكفاه فخراً.
    لم يسيْ الدكتور إليك ياخلفان بل قال إن خلفان صاحب عقل ، لكنك بسلوكك هذا أثبت أنك غيرذلك ، بل ماذا تكون أنت حتي تتطاول علي العلماء بل خيرة العلماء.
    هنالك مثل سوداني يقول السفيه نبذ الباشا (أي أساء الي الباشا )
    ما أنت سوي نظامي يتلقي الأوامر ، أما هؤلاء العلماء فهموا أصحاب فكر ويتطلب عملهم ذلك .
    بالمناسبة عملت شنو في قضية إقتيال المبحوح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. وعليه، ألمح خلفان إلى نيته ملاحقة الداعية السويدان، بسبب الانتقادات التي وجّهها له، وقال: “من هو طارق حتى يقول لي تأدب؟.. ماذا فعلت بحقه.. سأقاضيه أمام القضاء الكويتي حتى يقف عند حده.. قضيتي مع غيرك ما دخلك”.

    تعليق :لا أدري تحت أي مادة سيقاضيه؟

  4. قسما ياسعاده الفريق ان هولاء هم اعداء النجاح ومروجى الاسرائليات التى ظلت تدخل الى بيوتنا دون استئذان عبر الفضائيات المسمومه تحت مظلة الوعظ والارشاد الدينى الذى هم ابعد منه بمساحات شاسعه سيدى انت الوحيد فى العالم الذى ينام اهل ديارة فى امن وسلام وطمانينه وحتى ان بقيت ابواب منازلهم مشرعه حتى الصباح وكل ذلك بفضل افكارك النيره وجهودك الجبارة فى تحقيق الامن والامان لكل مواطن ووافد فى الدولة ومن خلفك كوكبة من القيادات والافراد وهبوا انفسهم وارواحهم لحماية الشعب والوطن تحت ظل حادى المسيرة ومفخرة العروبه وفارس الفرسان سيدى سمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم حفظه الله ورعاه فلا تابه لما يقولون ولاتكترث لما يروجون واضرب بيد من حديدونحن معك ومن خلفك .
    سيدى لقد هجرنا الاوطان وفارقنا الاهل والاحباب لننعم بالامن والامان فى ديارك دار زايد الخير التى احسسنا فيها بقيمه الانسان فى كل الاماكن والازمان فسر بنا الى شواطى الامان ووفقك الله وسدد خطاك ودمت رمزا لشرطة دبى ومفخرة للامارات الوفيه العتيه،،،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..