هل بدأ العد التنازلي لزلزال كاليفورنيا المدمر؟

مخاوف الجيولوجيين في ولاية كاليفورنيا الأميركية هي الأعظم في العالم الآن، فهم متشائمون بشأن مستقبل الولاية، ذلك أنهم يعتقدون أنه في غضون السنوات الـ 30 المقبلة سيضرب زلزال قوي تبلغ قوته 6.7 درجات على مقياس ريختر أركان الولاية وسيتم تدميرها بالكامل، وقد أطلقوا عليه تسمية شعبية «الواحد الأكبر».
في هذا الإطار، يعمل علماء الجيولوجيا في الولاية بشكل حثيث على سرعة الانتهاء من إمكانية توقع الزلزال بطريقة علمية ثابتة قبل وقوعه بوقت كاف حتى يمكن تجنب الكثير من الخسائر، طريقة التنبؤ هذه ستعتمد على قياس الموجات الاهتزازية الدقيقة التي تصدر من باطن الأرض عادة قبل وقوع الزلزال، وهي الطريقة القديمة نفسها، ولكن بشكل أكثر دقة ومهارة، خاصة أن سيناريوهات خسائر الزلزال ستكون صادمة. فالمستشفيات ستكون مكتظة، والتوقعات بوجود آلاف القتلى ستكون كبيرة، وحالة اليأس التي ستجتاح الناس ستكون هي السمة الغالبة على وضع كاليفورنيا المستقبلي.

يقول علماء الزلازل ان الأمر جدي ولا هزل فيه، إذ تصل توقعاتهم في هذا الشأن إلى نسبة 99%، وهي نسبة شبه مؤكدة، فعلماء الجيولوجيا يقولون ان متوسط حساباتهم تقول: ان الساحل الغربي الأميركي يضربه زلزال مدمر كل 140 سنة، غير أن الزلزال المقبل الخطر قد تأخر عن ذلك التاريخ حتى الآن، لكنهم متأكدون من قدومه، وفي هذا الصدد يؤكد العلماء أنهم إذا كانوا بالفعل عاجزين عن فعل أي شيء لإيقاف الزلزال فإنهم على الأقل يطمحون إلى سرعة التنبؤ بحدوثه حتى يمكن تحذير السكان القريبين من بؤرته.

محتوى إعلاني

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..