قصيدة – المشروع الحضاري الفاسد(5)

المشروع الحضاري الفاسد(5) الرّسالة قبل الأخيرة من السّرة بت محمود إلي حامد بأمريكا قبل موته بعربةالجاغوار
من قصيدة ..حوارية( أم زين .. كلام في الزّمة علي لسان السّرّة بت محمود وحامد ود الطّفّح )
تنويه :-
نشرنا في المرات الماضيّة
(1) مأساة الضو ود جبر الدار
(2) حكاية العرب العرّابة والزّنج الفي الغابة
(3) فساد الممسوخ شيخ الخلوة
(4) موت حامد ود الطّفح بعربة الجاغوار بأمريكا
وسوف نواصل نشر بقيّة الأجزاء لاحقاً ..
مشهد :-
(ويح الفقير فما تراه يلاقي..سدّت عليه منافذ الأرزاقي
عصفت به وبسربه ريح الشّقا.. فتساقطوا كتساقط الأوراقي
فإذا بَصرت به عجبت لشمعة..كالزّعفران تجول في الأسواقي
علق المجاعة مصّ بعض دمائه… وتعسّف الحكّام مصّ الباقي )
( من قصيدة الرّيال المزيّف لبشارة الخوري)

النّص:-
مأسي الدّنيا متابعين
شمال ويمين …..
رسالة السّرّة لي حامد
مع الغايبين بيان البين
يا حامد مَدَارك وين …؟؟؟
يا حامد مَدَارك وين …؟؟؟
أريتك يبقي حالك زين
نشيل ونسدّي في الأعوام
سنين إتردّمت في سنين
حالنا وراك حال ميتين
منتظرين دفِنِّا يحين
كنّا زمن وراك صابرين
إلا الجّرح فينا كِبر مع الأيام
وزاد الحسرة بلّة طين
لا خبراً يرد الروح
لا شوفتن ترضي العين
أريتك يبقي حالك زين
كل الناس عليك سائلين ومشتاقين
حليمة الطّرشه بت مسعود
تراك عارف قِليبا حنين
كل يوم داقا باب الدّر
عليك تنوح ،،
صوتا حزين
وتر مسفوح ،،
مع الحنيّه نبرو وجيع
تقول مجروح
وطالع من عذاب الرّوح
المسكينة تتحسر
ويوت تسأل ،،
توصف فيك باللّيدين
دموعا تسيل وتتوسل ،،
لسَ البشر طيبين ياحامد
لِسَ البشر طيبين ياحامدومتسامحين
بحر الطّيبة ما بِكمَل
حبل الخوّه ما بِنحَل
يا بو مروّه ما بِتقَل
درب الِعزّة ما بِقصَر
إلاّ الجبين مُنصَر
من التّجرة وكلاب البَر
ترا العيشه البِقَت ملالة
زادت حر ،،
……….
الخبر الشّين يا حامد !!؟
أمس شيّعنا
حاج التّوم ود النّيل
كان الدّنيا مطراً شو
وطنباج سيل ،،
سمعنا السّكلي والكوراك
جرينا شمال
هرعنا يمين
الله انعل بيوت الطّين ومطر اللّيل !!!!؟
البيت إنهدّ في المسكين
كان يا حِليلو يُهذي يشيل
يغنّي علي بُنا الضّانقيل ،،
عوج الدّنيا يا حامد
ولَدو العبّاس شيخ الجغرافيا
بارم شنبو تجيهو العافيه
من التّعليم جاهو التّعيين
بدل الجغرافيا يدرّس دِين
ساب التّعليم في الحال
شغّال ترزي وماسك التّموين .
يتبع …
عوض شيخ إدريس حسن
ولاية أريزونا ..أمريكا

[email][email protected][/email]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق