قصيدة – الحزن عابر سبيل

العمر رحلة أسى
ومشوار عذاب
في بُعدي عنّك ،،
الزّاد? قصيدة
عليها إسمِك
وصورة منك ،،
………..
أنا والسّفر
تُومين وتر ،،
………..
ليل المرافي والمطار
ضجيج محطات القطار
هداني سأم الإنتظار
انشّرّ في نبضي الخدر ،،
بين الجليد وكرسي الحديد
سكن الجّفاف اعضاي
نشّفني السّهر
……………
صحراي شوق
ليك يا مطر ،،
من وين اجيك ؟؟
ياروحي شايلك ومشتهيك ؟
من شوقي ليك
انا يا ضفاف
بخاف عليك
لوانكسر مني الشّراع
وامتدّ في دنياي بحر
……………
بين ليل وليل
سرق الحزن
زهر العمر
فضل القليل ،،،
أنا وانتي
والشّوق والرّحيل ،،
لو كان مصيرنا
نعيش ونحزن
خّلّي الحزن عابر سبيل
وامشي الفرح مشوار طويل
زي الشموع …..
ختّي ابتسامتك في الدّموع
كوني زي صبر النّخيل
واقف بصارع في الرّياح
رغم الأسى وساقو النّحيل
أبقي متل النّيل نبيل
شايل هموم كل العصور
بين الجّبال
وسط التّلال
شاقي الصّخور
منساب جميل
لا كلّّ يوم
لا قال حليل
زمني القبيل
………….
ما انتي أكبر من جراحك
للسّلام مفرور جناحك
شايلة في عينيك سماحك
وفي ربيع قلبك صباحك
………………
كل ما جال بيك خاطر
ليل حزين
أو ماضي غابر
شدّي قلبي علي ضلوعك
دلي بين نهديك ساتر
عيشي أفراحك تمني
دقي إيقاعك وغني
قولي باكر
يومي اخصر
وقلبي ناضر
…………..
شوفي كيف ورد الخميل
باسم مثير
برشح عبير
رغم الهجير
وشُحّ الغمام
في صيف بخيل
…………..
عمري بحلم يا صبيّة
أكتبك علي كل غُنيا
واحملك في كل دُنيأ
وبيك افاخر ،،
…………….
لا محارب اجيك مغامر
لاني عاشق ليك اسامر
إلاّ جواي بيك عامر
……………..
إنتي في دمي الملون
بي شموس صيفك
انتي في حلمي المتيم
بي جمال طيفك
معايا في روحي المُشعتَفة
بي سماح ريفك
……………..
كم عيون من الحزن
فقدت بريقه وانطفت
كم سفن
قصدت شواطي الحزن
تاهت واختفت
كم غصون
مخضرة ناعمة
من الحزن
مالت علي الأرض انكفت ،،
أنا وانتي والشّوق والرّحيل
لو كان مصيرنا نعيش ونحزن
خلي الحزن عابر سبيل
وامشي الفرح مشوار طويل
امشي الفرح مشوار طويل

عوض شيخ إدريس حسن
ولاية أريزونا ..أمريكا

[email][email protected][/email]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق